Telechargé par TABOUCHE TOUFIK

2015

publicité
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪: 10‬‬
‫مقدمة ‪:‬‬
‫تمثل البيداغوجيا التطبيقية في مجال تدريس التربية البدنية والرياضية عنص ار رئيسيا في منهج‬
‫إعداد مدرسي التربية البدنية والرياضية فهي بحق أخصب الفترات في حياة الطالب المطبق ‪ ،‬ففيها‬
‫يتعرف الطالب المطبق على أهم متطلبات مهنة التدريس و يكتسب فكرة عامة عن خصائص‬
‫التعليم الناجح و كذلك ابرز طرق التدريس و كيفية استخدام الوسائل التعليمية و كيفية تقويم‬
‫التالميذ و هذا من خالل مجابهته للمواقف الحقيقية التي تصادفه أثناء عمله مع تالميذ المدرسة‬
‫ويتعرف على نظام المدرسة وكذلك على األنشطة المدرسية و دورها في تحقيق األهداف التربوية‬
‫‪ /0‬مفهوم البيداغوجيا التطبيقية ‪:‬‬
‫البيداغوجيا التطبيقية هي فترة من التدريس الموجه التي يقوم فيها الطالب المطبق بتسيير حصة‬
‫في التربية البدنية والرياضية حيث يقوم من خاللها بالتدريب على تدريس مادة التربية البدنية و‬
‫الرياضية ‪ ،‬فهذا البرنامج يهدف إلى إتاحة الفرصة للطالب لتطبيق ما تعلموه من معلومات و‬
‫أفكار و مفاهيم نظرية و مهارات في مختلف األنشطة الرياضية تطبيقا عمليا أثناء قيامهم بمهام‬
‫التدريس األمر الذي يعمل على إكسابهم الخبرات التربوية المتنوعة في الجوانب المهارية و‬
‫االنفعالية‬
‫لهذا فهي عبارة عن نظام إشرافي توجيهي الهدف منه إعداد أستاذ في التربية البدنية و الرياضية‬
‫أكاديميا و مهنيا و ثقافيا و شخصيا‬
‫‪ /2‬أهمية البيداغوجيا التطبيقية ‪:‬‬
‫* وضع الطالب في الميدان العملي ليقابل مشاكل المهنة المختلفة‬
‫* إعداد الطالب إعدادا صحيحا لكي يصبح قائدا و مدرسا قدي ار‬
‫* تطبيق الطالب للمواد الدراسية التي يتلقاها خالل تكوينه في الميدان العملي‬
‫* تساهم في تمكين الطالب من أن يكون قاد ار ليعلم و يربي التالميذ في المراحل المختلفة‬
‫* تنمية الشخصية القوية و التدريب على بث الصفات القيادية و التبعية لآلخرين‬
‫* تؤهل الطالب الكتساب بعض المهارات األساسية للتدريس‬
‫* تعويد الطالب على اإلعداد و التحضير الجيد للدروس‬
‫* تتيح للطالب الفرصة ليتعرف على الواقع التعليمي و كيفية معالجة بعض المشكالت الصعبة‬
‫* تعتبر فرصة للطالب ليختبر رغبته الحقيقية و ميوله الصادقة لكي يصبح مدرسا فعاال‬
‫* تمكين الطالب ممن معرفة كيفية صياغة األهداف التعليمية التربوية‬
‫* تسهم في اكتساب الطالب استخدام األدوات و األجهزة في التدريس‬
‫‪ /3‬بعض المشاكل التي تواجه الطالب أثناء التطبيق ‪:‬‬
‫* كثرة الغياب و الهروب من المسؤولية‬
‫* عدم معرفة طريقة تحضير دروس التربية البدنية و الرياضية‬
‫* اإلهمال العام في المظهر الشخصي‬
‫* عدم ارتداء الزي الرياضي المناسب لعملية التدريس‬
‫* اعتقاد بعض الطلبة أن تحضير الدرس يمثل استجابة لرغبة األستاذ‬
‫* الدخول المباشر في الدرس دون إحماء كافي‬
‫* عدم قدرة الطالب على ضبط و توجيه التالميذ داخل الملعب‬
‫* عدم االلتزام بالمادة العلمية الواردة في خطة الدرس‬
‫* عدم قدرة الطالب على نقل المعرفة إلى التالميذ‬
‫* االعتماد على معلومات الذاكرة في تعلم بعض المهارات الحركية‬
‫*عدم مراعاة تسلسل أجزاء الدرس‬
‫* عدم قدرة الطالب على شرح أجزاء الدرس بما يتناسب و قدرات التالميذ‬
‫* إعطاء معلومات و معارف خاطئة عن المهارة المتعلمة‬
‫* عدم قدرة الطالب على إعطاء نماذج صحيحة لبعض المهارات الحركية‬
‫* عدم التأكد من صالحية األدوات و األجهزة‬
‫* عدم تشجيع التالميذ على تكرار أداء المهارة الحركية‬
‫* التعامل بأسلوب غير تربوي مع التالميذ‬
‫* فقدان الثقة بالنفس عند حدوث مشكلة أثناء التعليم‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪:13 + 12‬‬
‫‪ /0‬التدريس ‪:‬‬
‫إن نجاح درس التربية البدنية و الرياضية و تحقيق أهـدافه في أي مرحـلة مـن مراحل التعليم‬
‫يتوقف على حسن اإلعداد الجيد لنماذج خطة دروس وأهمية اإلعداد تكمن في التأكد من أن‬
‫النتيجة النهائية ستكون درسا إبداعيا تأمليا مشوقا وهذا بفضل الجهد الذي يقوم به مدرس التربية‬
‫البدنية و الرياضية الذي يعتبر المحور األساسي للعملية التعليمية في مجال التربية البدنية‬
‫المدرسية ‪ ،‬الن المدرس الناجح هو المدرس الذي يكون ملم بعمله و محبا لمهنته ‪.‬‬
‫‪ /2‬مفهوم التدريس ‪:‬‬
‫إن ما يقوم به المدرس من إجراءات و عمليات و ما يستخدمه من أدوات و وسائل تعليمية يعني‬
‫في مجموعه التدريس‪.‬‬
‫التدريس هو عبارة عن سلسلة من اإلجراءات و الترتيبات و األفعال المنظمة التي يقوم بها المدرس‬
‫مع تالميذه النجاز مهام معينة لتحقيق أهداف سبق تحديدها ‪.‬‬
‫‪ /3‬درس التربية البدنية والرياضية ‪:‬‬
‫يعتبر درس التربية البدنية والرياضية احد أشكال المواد األكاديمية مثل باقي المواد األخرى العلوم‬
‫الطبيعية و الفيزياء و اللغة و الرياضيات ‪ ،‬و لكنه يختلف عن هذه المواد بكونه ال يمد التالميذ‬
‫بالمهارات و الخبرات الحركية فقط بل يمدهم أيضا بالكثير من المعارف و المعلومات التي تغطي‬
‫الجوانب الصحية و النفسية و االجتماعية و الجوانب العلمية الخاصة بتكوين جسم اإلنسان ‪ ،‬و‬
‫يتم ذلك باستخدام األنشطة الحركية مثل التمرينات و األلعاب ( الفردية و الجماعية ) تحت إشراف‬
‫مربين اعدوا لهذا الغرض‬
‫و بهذا فان درس التربية البدنية و الرياضية ال يغطي مساحة زمنية فقط و لكنه يحقق األغراض‬
‫التربوية التي رسمتها السياسة التعليمية في مجال النمو البدني و الصحي للتالميذ على كل‬
‫المستويات‬
‫لذا يعد درس التربية البدنية و الرياضية هو الوحدة المصغرة التي تبني و تحقق أهداف و محتوى‬
‫المنهاج ‪ ،‬و يتوقف نجاح هذا البرنامج على حسن تحضير و إعداد و إخراج و تنفيذ الدرس ‪ ،‬و‬
‫لهذا فعلى المدرس أن يولي عناية و أهمية كافية بالدرس حتى يستطيع التالميذ من استيعاب‬
‫المهارات المتضمنة فيه و يتمكن من تحقيق الفوائد المرجوة‬
‫‪ /4‬أقــــسام درس التربيــــة البدنيــــة والرياضيــــة‪:‬‬
‫‪ 0/4‬الجزء التحضيري ‪:‬‬
‫تحضـير بدني عـــام للتالميذ ‪ :‬تهيئة الجهازين التنفسي و الدوري‬
‫و تسخين عام ألعضاء و مفاصل الجسم‬
‫* يتضمن تمرينات اإلحماء و تمرينات لإلعداد البدني و التــي تساعـد‬
‫على أداء العمل الحركي‬
‫* وهو الجزء الذي تبدأ فيه الحركة و يكون واجبه خدمة الجزء الرئيسي‬
‫* فه ـ ــو يساع ــد على إيص ــال الش ــد العضلي إلى أقصى مدى له‬
‫* تحصـيل أقصـى سرعـة ممكنة لتحصـيل الحركة‬
‫تحضير خاص بالنشاط ‪ :‬التركيز على تسخين المجموعات العضلية المقصـ ــودة بالنشاط وفقا‬
‫لألهداف المسطرة‬
‫* تنشـيط الـدورة الدموية‬
‫* أن تكون التمارين و األلعاب المختارة مشوقة و باعثة للبهجة و السرور غير مملة و ال تحتاج‬
‫إلى جهد عصبي في أدائها و خالية من الخطورة‬
‫* أن تعمل التمرينات على الرفع التدريجي األجهزة الوظيفية بحيث تصل نبضات القلب إلى‬
‫معدل ‪ 021‬ن ‪ /‬د على األقل‬
‫* في حاالت خاصة مثال إذا كان الجو بارد فمن الضروري زيادة جرعة اإلحماء ‪ ،‬و في حالة‬
‫تقديم الدرس في الجو الحار ضرورة تجنب اإلجهاد‬
‫* يجب أن ال تتجاوز مدة التحضير من ‪ 01 – 01‬د‬
‫يجب أن تتناسب تمرينات و العاب هذه المرحلة مع سن و جنس التالميذ‬
‫* أن يشمل على حركات المشي و الجري و الوثب و الحجل ‪...‬الخ‬
‫أن تتناسب األلعاب و التمرينات مع الهدف العام للحصة‬
‫يفضل أن يؤدى اإلحماء بصورة جماعية في شكل العاب رياضية‬
‫أن تساعد األلعاب المختارة على تنمية الكثير من القدرات اإلدراكية و الحركية و الصفات البدنية‬
‫مثل السرعة و القوة و المرونة و الصفات االجتماعية مثل التعاون و اإلرادة والصبر و التحمل ‪.‬‬
‫‪ 2/4‬المرحلة الرئيسية ( االنجازية )‪:‬‬
‫تعتبر هذه المرحلة هي الركن األساسي ال ــذي يبنى عليه الــدرس كله و من خاللها نحكم و نقيم‬
‫مدى تحقق أهداف الدرس التعليمية في المجاالت المختلفة( معرفية ‪ ،‬حركية ‪ ،‬وجدانية ) لذلك‬
‫فهي تلقى الكثير من االهتمام و العناية من أستاذ التربية البدنية والرياضية وم ــن خالله يق ــوم‬
‫المدرس بتنمية وتطوير المهارات الحركية‬
‫*مواقف تعليمية خاصة لتحقيق األهداف تعتمد على التدرج في عملية التدريـس من السهل إلى‬
‫الصعب ومن البسيط إلى المعقد ومن المعلوم إلى المجهول ‪.‬‬
‫* و يجب اتخاذ تشكيل للتالميذ يتناسب مع نوع النشاط‬
‫* أن تؤدى التمرينات أداء سليما من الناحية البيوميكانيكية حتى ال يؤثر األداء الخاطئ على القوام‬
‫* أن تختار بعض التمرينات التي تؤدي إلى تربية السمات اإلرادية و الصفات النفسية كاالنتباه و‬
‫القدرة على التركيز و ضبط النفس‬
‫* يهدف إلى تثبيت ما تعلمه في نفس الدرس وتطبيق واتقان المهارات السابق تعلمها‬
‫* يتم تعلم المهارة عن طريق الشرح اللفظي المصحوب بالعرض النموذج الحي أو استخدام‬
‫الوسائل التعليمية كاألفالم و الصور و الرسوم‬
‫* يقوم المدرس بتصحيح األخطاء التي يقع فيها التالميذ‬
‫* يوضح المدرس طريقة المساعدة الصحيحة و ذلك باالستعانة بأحسن التالميذ‬
‫أن يعرف التلميذ المهارة الحركية و الهدف من تعليمها‬
‫* تقديم عرض المهارة الحركية من وضع الثبات ثم من الحركة بدون استعمال األداة ثم‬
‫باستخدامها‬
‫* إعطاء فرصة للتالميذ لمشاهدة بقية زمالئهم أثناء أداء المهارة الحركية‬
‫* التقدم بالمهارة الحركية من خالل ربطها بمواقف تعليمية مختلفة مع الزيادة في الدقة والسرعة‬
‫في األداء‬
‫* تطبيق المواقف التعليمية بصورة عملية سواء في األلعاب الفردية أو الجماعية تتميز بالتنافس‬
‫بين فرق صغيرة لتطبيق المهارة الحركية المكتسبة و هذا عن طريق مباريات تنافسية او العاب‬
‫موجهة بإتباع القواعد القانونية المعروفة‪.‬‬
‫‪ 3/4‬المرحلة الختامية ( التقيمية)‪:‬‬
‫الهدف منه تهدئة التالميذ عضويا و فسيولوجيا للعودة إل ــى الحال ــة الطبيع ــية‬
‫* وهــذا عن طريق بعض تمرينات التهدئة بأنواعها المختلفة كتمرينات التنفس العميق و االسترخاء‬
‫العضلي و بعض األلعاب الترويحية ذات الطابع الهادئ‬
‫* المناقشة الجماعية ( اإلعالن عن النتائج و مناقشتها )‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪: 14‬‬
‫‪ /0‬أهداف درس التربية البدنية و الرياضية ‪:‬‬
‫‪ 0/0‬المجـــــــــــــال المعــــــــــرفي ‪:‬‬
‫*إعطاء معلومات عن أهمية اللياقة البدنية و دورها لتكوين الجسم السليم‬
‫* إعطاء معلومات عن أهمية تعليم المهارات الحركية‬
‫* إعطاء معلومات عن مراحل األداء في المهارات أثناء الدرس‬
‫* إعطاء معلومات عن القوانين الخاصة باألنشطة المختلفة من خالل الممارسة‬
‫* إعطاء معلومات عن مساحة الملعب و شكل الوسائل واألدوات المستخدمة و كيفية صيانتها و‬
‫المحافظة عليها‬
‫* إعطاء معلومات عن كيفية النظافة الشخصية‬
‫*إعطاء معلومات عن طرق التقويم‬
‫‪ 2/0‬المجـــــــــــــــــال الحــــــــــــركي ‪:‬‬
‫*التدريب على التمرينات الكتساب اللياقة البدنية‬
‫* تعليم و تدريب التالميذ على المهارات المختلفة لكل نوع من أنواع النشاط الرياضي‬
‫* أداء المهارات الحركية في صورتها التنافسية‬
‫* تدريب التالميذ على طرق القياس المختلفة سواء لالختبارات البدنية أو المهارية‬
‫‪ 3/0‬المجــــــــــــــــال الوجـــــــــــــداني ‪:‬‬
‫*اإلخ ـ ــالص ف ــي العمل‬
‫* احترام قوانين الطاعة و االمتثال للق اررات‬
‫* الثقة النفس أثناء أداء المهارات‬
‫* االهتمام بالتعاون‬
‫* تحمل المسؤولية‬
‫* احترام حقوق الغير و تقدير أعمالهم‬
‫مثـــال ‪:‬‬
‫تحديد األهداف في درس تعليم مهارة التمريرة الصدرية في كرة السلة‬
‫* التع ــرف على النق ـ ـ ــاط الفنية ألداء المهارة التمريرة الصدريـ ـ ــة‬
‫* اكتساب المعارف المرتبطة بتحقيق األمانة والسالمة خ ـ ـ ــالل األداء‬
‫* يقـ ـ ـ ـ ـ ــدر أهمي ــة التعـ ــاون بين الزم ـ ــالء‬
‫* يقدر أهمية الممارسة و االنتماء للجماع ـ ـ ـ ــة‬
‫‪ /2‬العوامل المحددة في إخراج درس التربية البدنية ‪:‬‬
‫‪ 0/2‬األهــــــــــداف التعليمــــــــــــية‪:‬‬
‫يجب أن تشمل خطة الدرس على األهداف التي يرجى تحقيقها من وراء النشاط‬
‫* تحديد األهداف جزء هام و جوهري لكل درس و هذا يساعد على تحديد الوسائل‬
‫و األساليب المستخدمة في تنفيذ الدرس‬
‫* إن تحديد الهدف يساعد المدرس في توجيه العمل التربوي و االبتعاد عن االرتجال والعشوائية‬
‫* هذا التحديد يساعد على‪:‬‬
‫ اختيار األنشطة و مهارات التعليم المناسبة‬‫‪ -‬اختيار أساليب التقويم‬
‫* الهدف يجب أن يكون قابل للمالحظة و القياس في ذاته و في نتائجه لذا يجب أن‬
‫يراعي مستوى المتعلمين‬
‫‪ 2/2‬خصائص واحتياجات المتعلمين ‪:‬‬
‫يجب أن تتناسب الدروس مع اعتبارات السن و الجنس‬
‫* محتوى الدرس و أهدافه و حمل التدريب يجب أن يتناسب مع سن التالميذ‬
‫* اختيار األنشطة التي يراعي فيها توفير فرص لتحدي الذات‬
‫* استخدام أساليب التدريس المتنوعة تعتمد على االكتشاف وحل المشكالت و التفكير االبتكاري‬
‫واتخاذ القرار‬
‫*إمداد المتعلمين بمعارف عن قواعد اللعب و بعض قوانين الحركة‬
‫* توفير فرص النشاط الذي يساعد على الشعور بالرضا و البهجة‬
‫‪ 3/2‬الوظائـــف التعليميــــــة‪:‬‬
‫التثبيت والتكرار والربط ‪ :‬يهدف إلى ربط المعلومات الجديدة وتثبيتها ويكون هذا عن طريق تكرار‬
‫المهارة مثل تثبيت مهارة الوقوف على اليدين للتمهيد لتعلم العجلة في الجمباز‬
‫التقويــــــــــم ‪:‬‬
‫ يحدد المستوى الذي وصل إليه المتعلمين‬‫ مدى استفادة المتعلمين من األنشطة والمهارات المتعلمة‬‫ يكون في نهاية الدرس بصورة جماعية‬‫‪ 4/2‬اإلمكانيات المادية المتاحة ‪:‬‬
‫ على المدرس أن يضع في اعتباره عند التخطيط لتنفيذ الدرس مساحة الملعب‬‫ اختيار التنظيمات المالئمة للتالميذ حتى تتناسب مع المكان المخصص‬‫ ترتيب األجهزة واألدوات في المعلب يسمح بالعمل االنسيابي من نشاط إلى آخر‬‫ على المدرس استغالل الملعب واالستفادة من اإلمكانيات الطبيعية الموجودة‬‫ تحديد نوعية األجهزة التي يستخدمها حتى يقلل من االرتباك‬‫ حسن التصرف والتفكير بأن يغطي النقص الموجود في األجهزة باستخدام أدوات بديلة‬‫ أن تكون مالئمة في شكلها و حجمها و ارتفاعها لسن التالميذ و اطوالهم و قدراتهم‬‫‪ 5/2‬درجــــــــة الحمــــل البدنــــــي‪:‬‬
‫*التحضير بدقة لدرجة الحمل ومساره في كل درس بحيث يتزايد الحمل ليصل إلى الحد األقصى‬
‫لمتوسط التالميذ وبذلك تتاح فرص النمو‬
‫* عدم الزيادة في الحمل حتى ال يؤدي ذلك إلى اإلجهاد واألضرار بصحة التالميــذ ويصبح غير‬
‫قادرين على االندماج في مواقف التعليم مما يؤدي إلى فقد الرغبـ ــة في ممارسة النشاط‬
‫أساليب متابعة الحمل ‪:‬‬
‫ قياس نبضات القلب‬‫ مالحظة بعض المظاهر الخارجية كالعرق واحمرار الوجه وسرعة التنفس كلها تشير إلى ارتفاع‬‫الحمل‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪: 10 + 15‬‬
‫‪ /0‬أسس اختيار محتوى درس التربية البدنية و الرياضية ‪:‬‬
‫*أن تشتق أهداف الدرس من أهداف المنهاج وتتفق مع أهداف التربية العامة ( االستعانة‬
‫بالمنهاج )‬
‫* يجب أن يتناسب المحتوى مع قدرات التالميذ العقلية والنفسية والجسمية وينسجم مع ميولهم‬
‫ورغباتهم‬
‫* يجب أن يراعي محتوى الدرس الفروق الفردية بين التالميذ‬
‫* يتدرج محتوى األنشطة من السهل إلى الصعب ومن المعلوم إلى المجهول ومن البسيط إلى‬
‫المعقد‬
‫* أن تضمن األنشطة تدريب جميع أجزاء الجسم بقدر اإلمكان‬
‫* يجب أن يكون محتوى األنشطة متنوعة ومشوقة و ثرية بالتمرينات و األلعاب الشبه الرياضية‬
‫حتى ال يتسرب الملل‬
‫* أن يتناسب محتوى األنشطة مع الزمن المخصص له‬
‫الشروط التي يراعيها المدرس في تخطيط الدرس‬
‫يقوم المدرس بعمل حصر جميع األدوات الموجودة والتأكد من صالحياتها‬
‫* يقوم بالتخطيط لتحضير الدرس قبل موعد التنفيذ‬
‫* يتأكد من أن درجة صعوبة األنشطة والتمرينات المختارة تتناسب مع مستوى وقدرات التالميذ‬
‫* على المدرس أن يتخيل األخطاء التي يقع فيها التالميذ أثناء األداء‬
‫* على المدرس أن يعد نفسه لمواجهة أي طوارئ مثل عدم قدرة التالميذ على أداء التمرين أو‬
‫التغير في حالة الجو‬
‫* على المدرس أن يعد بعض األلعاب الصغيرة الترويحية في حالة إذا ما الحظ شعور التالميذ‬
‫بالملل‬
‫‪ /2‬االحتياطات األمنية التي يجب أن يراعيها المدرس‪:‬‬
‫ أن يكون الملعب خال من العوائق لتجنب سقوط التالميذ‬‫ أن تكون مساحة الملعب مناسبة لنوع النشاط حتى يسهل حركة التالميذ‬‫ يجب تقسيم الملعب وتحديد حدود خاصة لكل فوج حتى ال يحدث تصادم و تداخل ما بين‬‫التالميذ‪.‬‬
‫ يجب اختبار سالمة األجهزة قبل استخدامها و التأكد من تثبيت األجهزة على األرض ‪.‬‬‫ يجب أن تكون أوجه األنشطة في الدرس مالئمة لحالة الجو ‪.‬‬‫ أن تتخلل الدرس فترات راحة تجنبا للتعب العضلي واإلجهاد والتقلصات‬‫ أن يكون المدرس على دراية كاملة باإلصابات الرياضية و طرق الوقاية منها‬‫‪ /3‬األسس العامة لتنفيذ الدرس‪:‬‬
‫ مقابلة المدرس للتالميذ (الطالب)‬‫ ارتداء المالبس الرياضية‬‫ تجميع التالميذ في الملعب وأخذ الغيابات ‪.‬‬‫ تنفيذ خطة (منهج) الدرس ‪.‬‬‫ تقسيم الصف(الفوج) إلى فرق متعادلة ومتجانسة من حيث العدد والمستوى البدني و المهاري‬‫ تجهيز الملعب األدوات واألجهزة وتحضير تمارين األلعاب الترويحية‬‫ طريقة اإللقاء الخاص بالمدرس ( صوته وحركاته ) لجوء المدرس للتشجيع لزيادة إقبال للدرس ‪.‬‬‫ عدم وجود الفراغ للتلميذ الن هذا يؤدي إلى عدم إشغاله بالواجب الحركي‬‫‪ /4‬وضعية المدرس في الدرس‪:‬‬
‫إن اخذ المكان المناسب للمدرس داخل الدرس يلعب دو ار مهما في نجاحه و يعطيه الحيوية في‬
‫تحقيق األهداف الموضوعة له ‪ ،‬و وجود المدرس في مكانه المناسب يؤدي إلى التزام التالميذ‬
‫بالنظام و الطاعة و مراقبة األخطاء أثناء األداء و تحديد أسبابها و العمل على تصحيحها و‬
‫تسمح الوضعية المالئمة للمدرس بالمراقبة الشاملة لجميع التالميذ‬
‫و المكان الصحيح للمدرس يضفي عليه الصفة القيادية و يمكن توضيح ذلك في األشكال التالية ‪:‬‬
‫على شكل قوس ‪ ،‬على شكل مربع ناقص ضلع ‪ ،‬على شكل صفوف ‪ ،‬على شكل قاطرات‪.‬‬
‫‪ /5‬إرشادات إلى أستاذ التربية البدنية عند تنفيذ المنهاج‪:‬‬
‫ أهمية وضع خطة مادة متكاملة داخل المؤسسة تتناسب مع اإلمكانات المتاحة لألستاذ من‬‫خالل بناء خطة سنوية تتضمن توزيع األهداف الخاصة ومحتوياتها على أشهر السنة‬
‫الدراسية متفقة مع اإلمكانات المتاحة في المؤسسة‪.‬‬
‫ال على األهداف السلوكية والمحتوى المراد تدريسه وأساليب التعلم وأساليب‬
‫‪ -‬إعداد الدروس مشتم ً‬
‫التقويم متمشياً مع الخطة السنوية‬
‫ إعداد الملعب واألدوات قبل بداية الدرس‬‫ البدء بتنفيذ أوجه نشاط الدرس بسرعة ودون إضاعة الوقت‬‫فعليا في إدارة النشاط‪.‬‬
‫ إتاحة فرص المشاركة لجميع التالميذ‪ ،‬واشتراك التالميذ ً‬‫ العمل على أساس تحقيق االنتقال من تشكيل إلى آخر أو من مهارة إلى أخرى في أقصر وقت‬‫الوقوف في المكان المناسب الذي يسمح لكل تلميذ بالرؤية واالستماع‬
‫ استخدام األسماء الصحيحة للمهارات‪ ،‬التي يمكن لجميع التالميذ فهمها‬‫ مناداة التالميذ بأسمائهم‪ ،‬وتجنب ندائهم‪ ،‬أو التحدث إليهم بألقابهم‪ ،‬أو أطوالهم أو أوزانهم‪ ،‬أو‬‫أشكالهم‪.‬‬
‫ استغالل الدقائق األخيرة من الدرس في المراجعة والتقويم الذاتي‪ ،‬واإلعداد للدرس القادم‬‫ التأكد من توافر عوامل األمن والسالمة‪ ،‬من خالل مراعاة خلو أماكن اللعب من أي مصدر‬‫للخطر‪ ،‬وترك مسافات كافية بين التالميذ‪ ،‬والتأكد من صالحية األجهزة واألدوات المستخدمة‪.‬‬
‫‪ -‬ارتداء المالبس المناسبة التي تسهل على التالميذ أداء الحركة‪ ،‬واتاحة الفرصة لهم لشرائها من‬
‫أي صنف أو لون‬
‫ مالحظة عالمات التعب التي تظهر على بعض الطلبة‪ ،‬واعطاء فترات راحة مناسبة لتجنب‬‫تزايد التعب واإلجهاد‪.‬‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪: 10‬‬
‫‪ /0‬الفروق الفردية بين التالميذ ومراعاتها أثناء التدريس ‪:‬‬
‫يختلف األفراد فيما بينهم من حيث ما يتّسمون به من صفات جسمية‪ ،‬وقدرات عقلية‪ ،‬وسمات‬
‫خلقية واجتماعية ومهمة األستاذ هي العمل مع المستويات والقدرات المختلفة بين التالميذ‪ ،‬بأسلوب‬
‫يؤدي إلى تحسين ما عندهم من االستعداد والعطاء وينبغي لألستاذ إزاء هذه الحقيقة القائمة مراعاة‬
‫الفروق الفردية بين تالميذه من خالل‪:‬‬
‫ مالحظة أن يكون الزميالن متساويين في الوزن والطول والحجم‪ ،‬والقوة بقدر اإلمكان عند‬‫إعطاء التمرينات الزوجية‪ ،‬لكي يؤدي التمرين بشكل صحيح ويحقق الغرض المطلوب منه‪.‬‬
‫ التنويع في استخدام الوسائل التعليمية السمعية والبصرية لتساعد في فهم التالميذ للمهارات‬‫الحركية‪ ،‬فبعضهم يرغب في االستماع للشرح‪ ،‬واآلخر مشاهدة نموذج للمهارة الحركية‬
‫‪ /2‬أسس تشكيل األفواج في حصة التربية البدنية والرياضية‪:‬‬
‫يجب تكوين أفواج عمل غير متكافئة العناصر‪ ،‬انطالقا من الفحص األولي لعملية التعلم (التقييم‬
‫التشخيصي) الذي يسمح لنا من معرفة مستويات التالميذ المهارية والتصرفات العالئقية‬
‫ العمر الزمني والعمر التشريحي‬‫ الجنــس‬‫ االستعدادات البدنية والفنية‬‫ اإلمكانات المتاحة للعمل‬‫‪ /3‬الغرض من تشكيل األفواج ‪:‬‬
‫ التحكم في سير الدرس ‪.‬‬‫ التسيير والتنظيم العقالني للعتاد المتوفر ‪.‬‬‫ التحكم في توقيت الحصة ‪.‬‬‫‪ -‬خلق التكافؤ بين التالميذ خالل العمل بفضل التعاون والتضامن‬
‫ إشراك أكبر عدد ممكن من التالميذ‪.‬‬‫ التوجيه الجيد للتالميذ ‪.‬‬‫ مالحظة ومراقبة التالميذ بشكل جيد‬‫ خلق روح التنافس واالجتهاد من أجل الفوز ‪.‬‬‫‪ -‬تقمص مختلف األدوار ( المالحظة ‪ ،‬التنظيم ‪ ،‬التسيير )‪.‬‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪: 10‬‬
‫طرق التدريس في التربية البدنية والرياضية‪:‬‬
‫يحتاج تدريس التمرينات و المهارات الرياضية إلى قدرة لفظية و جسمية من المدرس و عليه‬
‫فيجب أن يمتلك المدرس كفايات تعليمية أساسية و قدرة على اختيار طريقة التدريس المناسبة‬
‫للموقف التعليمي و يتوقف هذا على عدة عوامل أهمها ‪:‬‬
‫ خبرة المدرس في استخدام طرق التدريس‬‫ نوع النشاط الذي يدرس‬‫ أن تراعي قدرات و إمكانات التالميذ و درجة نموهم‬‫ تتناسب مع اإلمكانات المتوفرة من أدوات و أجهزة و مالعب‬‫ الهدف من التدريس‬‫ اعتبارات األمن و السالمة‬‫‪ /0‬الطريقة الجزئية لتعلم المهارة الحركية‪:‬‬
‫* تعتمد هـذه الطريقة على تجزئة المهارة الحركية إلى أجزاء صغــيرة ويعلم كل جزء منفصال عن‬
‫األخر‪ ،‬وبعد إتقان المتعلم لهذا الجزء ينتقل إلى الجزء الذي يليه وهكذا حتى يتم تعلمه لجميع‬
‫أجزاء الحركــة ثم يقوم بأداء المهارة كوحدة واحدة ‪.‬‬
‫* تستعمل هذه الطريقة في المهارات الصعبة والمعقدة ‪.‬‬
‫* البدء في تعلم الجزء المهم من الحركة ثم األجزاء األقل أهمية‪.‬‬
‫* البدء في تعلم األجزاء على حسب تسلسلها الحركي (كيفية تقسيم الحركة وكيفية ترتيب أجزئها)‬
‫‪/2‬الطريقــــــة الكليــة لتعلــم المــهارة الحركــية‪:‬‬
‫* في هذه الطريقة تعرض المهارة كوحدة واحدة ال نجزئها ويقوم المتعلم بأدائها بدون تقسيم ‪.‬‬
‫* تساعد المتعلم على إدراك العالقات بين عناصر المهارات الحركية مما يسهم في سرعة تعلمها‬
‫واتقانها‬
‫‪ /3‬الطريقــــــة الكليــة الجزئية لتعلــم المــهارة الحركــية‪:‬‬
‫* تعتبر هذه الطريقة حال وسطا للطريقتين‪ ،‬فهناك بعض المهارات نستعمل فيها الطريقتين‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪: 10‬‬
‫األهداف اإلجرائية (السلوكية) و كيفية صياغتها في ت ب ر ‪:‬‬
‫توفر األهداف السلوكية قاعدة سليمة تساعد األستاذ على اختيار المادة الدراسية المناسبة‬
‫وتخطيطها‪ ،‬وكذلك اختيار الوسائل والطرق واإلجراءات المتعلقة بها‪ ،‬كما تمكنه من تنظيم جهود‬
‫المتعلمين وتكريس نشاطاتهم وتوجيهها من أجل إنجاز المهام التعليمية على النحو األفضل‬
‫‪ /0‬مفهوم األهداف السلوكية ( اإلجرائية )‪:‬‬
‫ويعرف الهدف السلوكي بأنه‪" :‬وصف لتغير سلوكي يتوقع حدوثه في شخصية التلميذ نتيجة لمروره‬
‫بخبرة تعليمية وثقافية‪ ،‬مع موقف تدريـسي”‬
‫* يعبر عن كل تغير يحدث عند الشخص ويكون قابل للمالحظة والقياس‪.‬‬
‫* هو عبارة عن جملة تصف السلوك النهائي المتوقع عند التالميذ و يمكن قياسه و تحقيقه‬
‫‪ /2‬صياغة األهداف اإلجرائية ‪:‬‬
‫و لصياغة الهدف اإلجرائي هناك ثالثة شروط أساسية ينبغي توفرها و هي ‪:‬‬
‫‪ -0‬وجود فعل يترجم السلوك الذي سيقوم به المتعلم و االنجاز المرغوب فيه‬
‫‪ -2‬وجود شروط تبين لنا طبيعة الوسائل المسموح العمل بها‬
‫‪ -3‬وجود معايير تعتمد عليها في قبول النتيجة عن عدمها‬
‫و بصورة عامة يمكن كتابة الهدف اإلجرائي وفق النموذج التالي ‪:‬‬
‫السلوك المراد انجازه ‪ +‬الشروط التي ينجز فيها السلوك ‪ +‬المعايير‬
‫مثال ‪ :‬أن يجري التلميذ ‪ +‬مسافة ‪011‬م ‪ +‬في زمن ‪01‬ثا‬
‫معايير القبول ‪ :‬و التي تحدد مستوى األداء المقبول من خالل تحقيق الهدف وتظهر في‬
‫ثالثة صور ‪:‬‬
‫‪ /0-1‬معايير تتعلق بتغيرات زمنية ‪ :‬و تعني تحديد الزمن الالزم لتحقيق الهدف‬
‫مثال ‪ :‬أن يقطع التلميذ مسافة ‪11‬م في زمن أقصاه ‪ 9‬ثا‬
‫‪ /2-1‬معايير تتعلق بالمسافة ‪ :‬تحديد المسافة لتحقيق الهدف‬
‫مثال ‪ :‬أن يقفز التلميذ مسافة ‪ 4‬م بطرقة صحيحة‬
‫‪ /3-1‬معايير تتعلق بحد نسبة القبول ‪ :‬تحديد نسبة القبول كأقصى حد أو أدنى حد‬
‫مثال ‪ :‬أن يستطيع التلميذ تسجيل ‪ 01‬كرات من أصل ‪ 01‬كرة في لعبة كرة السلة‬
‫‪ /3‬تصنيف األهداف و مستوياتها‪:‬‬
‫تصنف أهداف العملية التربوية إلى ثالثة مجاالت التي تشمل األهداف التعليمية بجميع مستوياتها‬
‫‪ ،‬و هذه التصنيفات تتبع شخصية المتعلم باعتبارها متداخلة و مترابطة ‪ ،‬و تصنف األهداف‬
‫السلوكية ‪ -‬في ثالثة مجاالت‪ :‬معرفية‪ ،‬ووجدانية‪ ،‬ونفس حركية‪.‬‬
‫‪ 0/3‬المجال المعرفي‪:‬‬
‫الذي يشمل األهداف التي تتناول تذكر المعرفة أو إدراكها وتطوير القدرات والمهارات الذهنية‬
‫وذلك إلى ستة مستويات هي‪:‬‬
‫‪ -0‬التذكر أو الحفظ أو المعرفة‪ -2 .‬الفهم أو االستيعاب‪ -3 .‬التطبيق‪-4 .‬التحليل‪ -1.‬التركيب‪.‬‬
‫‪ -1‬التقويم‬
‫‪ 2/3‬المجال الوجداني‪:‬‬
‫الذي يشمل األهداف التي تؤكد نغمة المشاعر أو تضرب على وتر االنفعاالت أو درجة من‬
‫التقبل أو الرفض وتتفاوت األهداف الوجدانية بين االهتمام المجرد البسيط بظواهر مختارة من‬
‫صفات للخلق والضمير معقدة لكنها متناسقة داخلياً‪ ،‬إلى خمسة مستويات هي‪:‬‬
‫‪ -0‬االستقبال أو التقبل‪ -2 .‬االستجابة‪ -3 .‬التقييم أو إعطاء القيمة‪ -4 .‬التنظيم‪ -1 .‬التمييز‬
‫‪ 3/3‬المجال النفس حركي‪:‬‬
‫و هو الذي يشمل األهداف التي تخص المهارات الحركية والقدرات البدنية‪ ،‬حيث تتضمن‬
‫أهداف المهارات الحركية تعليم المهارات األساسية‪ ،‬مثل‪ :‬الحجل والرمي والدحرجة‪ ،‬أو المهارات‬
‫المركبة المطلوبة لألنشطة الرياضية‪ ،‬مثل‪ :‬التمرير االستقبال والتصويب في كرة السلة وتم تصنيفه‬
‫إلى سبعة مستويات تبدأ من اإلدراك الحسي كمستوى أدنى إلى اإلبداع كمستوى ٍ‬
‫عال‪ ،‬وهذه‬
‫المستويات هي‪ -0 :‬اإلدراك الحسي‪ - 2.‬التهيؤ لإلدراك‪ -3 .‬االستجابة الموجهة‪-4 .‬ميكانيكية‬
‫األداء‪ -1.‬االستجابة الظاهرة المعقدة‪-1 .‬التكيف‪ -7 .‬اإلبداع‬
‫‪ /4‬صياغة األهداف في ضوء تصنيفات المجاالت السلوكية ‪:‬‬
‫‪ 0/4‬المجال المعرفي ‪:‬‬
‫األفعال السلوكية ‪ :‬يعرف – يحدد – يتذكر – يطبق – يعالج – يغير – يستعمل – يربط – يحلل‬
‫– يفرق – يقارن – يبني – يخطط – يقترح – يركب – يجمع – يبتكر – يستنتج – يبدي – يشرح‬
‫ يوضح – يصف‬‫أمثلة ‪:‬‬
‫*أن يستطيع التلميذ تحديد عدد أفراد الفريق في كرة الطائرة في ‪01‬ثا‬
‫* أن يشرح التلميذ المراحل الفنية ألداء مهارة التنطيط في كرة السلة في ‪3‬د‬
‫‪ 2/4‬المجال العاطفي ‪:‬‬
‫األفعال السلوكية ‪ :‬يصغي – يتقبل – يختار – يشارك – يستمع – يرغب – يعاون ‪ -‬يشجع –‬
‫يتطوع – يكتسب – يؤمن – ينظم – يتفهم – يتوقع – يناقش – يوافق – يبادر – يرتب – يطالب‬
‫– يميز‬
‫أمثلة ‪:‬‬
‫* أن يتقبل التلميذ توجيهات الزميل بروح رياضية‬
‫* أن يحاول التلميذ االستمرار في أداء النشاط بجدية‬
‫‪ 3/4‬المجال الحسي الحركي ‪:‬‬
‫األفعال السلوكية ‪:‬‬
‫يحدد – يكتشف – يربط – يستعد – يوضح – يضبط – يقيس – يتحكم –‬
‫يقلد – ينسق – يؤدي – يكيف – يضيف – يجري – يرمي – يصوب – يتحمل – يقفز ‪ -‬يجيد‬
‫– يضرب – يسبح – يتدحرج‬
‫أمثلة ‪:‬‬
‫* أن يصوب التلميذ كرة اليد في الزاوية العليا للمرمى ‪ 01‬مرات متتالية‬
‫* أن يؤدي التلميذ الدحرجة األمامية ‪1‬مرات متتالية‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪ : 01‬التربية البدنية وأهميتها لنمو التالميذ في مرحلة التعليم المتوسط‬
‫‪ /0‬التربية البدنية وأهميتها لنمو التالميذ في مراحل التعليم ‪:‬‬
‫مهما في نمو الفرد على مدى سنوات عمره المتتابعة‪.‬‬
‫ًا‬
‫ئيسا‬
‫ًا‬
‫تمثل التربية البدنية‬
‫عنصر ر ً‬
‫ومظهر ً‬
‫فالفرد ينمو بشكل متكامل ومتوازن في كافة الجوانب والمجاالت‪ ،‬وال يمكن تغليب مجال على‬
‫مجال آخر‪ .‬ويتضمن نمو الفرد العديد من الجوانب والمظاهر التي تسير بشكل متوازن ومتتابع‬
‫طوال حياته غير أن هذه الجوانب والمظاهر ليست متساوية من حيث الشدة والسرعة خالل مراحل‬
‫العمر المتتابعة‪ ،‬كما أنها تختلف في درجة إسهامها في نمو الفرد‪ .‬وتختلف درجات احتياجات‬
‫الفرد من التربية البدنية باختالف المرحلة العمرية التي يمر بها‬
‫‪/2‬خصائص النمو لدى التلميذ واحتياجاته في المرحلة المتوسطة (‪ 02‬سنة إلى ‪ 05‬سنة) ‪:‬‬
‫‪ -0‬النمو العام وخصائص الهيئة‪:‬‬
‫* النمو في القامة أسرع من النمو في الوزن‪.‬‬
‫* تظهر زيادة الطول بصورة خاصة في األطراف‪.‬‬
‫* سهولة التعرض لعيوب القوام‬
‫‪ -2‬الهيكل العظمي‪:‬‬
‫* يأخذ الحوض شكله النهائي نتيجة اللتحام عظام نهاية العمود الفقري‪.‬‬
‫* يتم اكتمال مراكز التعظم خاصة في الحوض والقدم؛ مما يساعد على الرمي والرفع‬
‫والقذف بقوة‪.‬‬
‫‪ -3‬الخصائص الفسيولوجية‪:‬‬
‫* عدم التناسق الوظيفي على مستوى الجهاز الدوري التنفسي في أول المرحلة‪ ،‬ثم يتسع‬
‫عرضا‪ ،‬وينمو حجم عضلة القلب بصورة تدريجية‪.‬‬
‫القفص الصدري‬
‫ً‬
‫جيدا لحركته‪.‬‬
‫* بدأ القلب باالتكاء على الحجاب الحاجز مما يعطيه‬
‫وضعا ً‬
‫ً‬
‫‪ - 4‬الخصائص النفس حركية‪:‬‬
‫ظا‪.‬‬
‫* عدم تناسق الجسم يسبب ارتبا ًكا‬
‫حركيا ملحو ً‬
‫ً‬
‫* حركاته غير منتظمة وتفتقر إلى الدقة‪.‬‬
‫* ظهور بعض عالمات عدم التوافق في حركاته‪.‬‬
‫‪ -5‬الخصائص النفسية‪:‬‬
‫* تضعف السيطرة على النفس ويكون المراهق عرضة لالنفعاالت المؤقتة‪.‬‬
‫أحيانا أخرى‪.‬‬
‫أحيانا‪ ،‬وفي حالة خمول يصل إلى االنهيار‬
‫* يظهر في حالة هياج وصخب‬
‫ً‬
‫ً‬
‫* يصبح شديد االهتمام بجسمه‪ ،‬مع ظهور القلق‪.‬‬
‫* يميل على األلعاب التي تتطلب جرأة وشجاعة‪.‬‬
‫* تنمو قدراته على النقد والتحليل‪.‬‬
‫* يهرب من الواقع إلى األحالم والتصورات‪.‬‬
‫* يحاول تحقيق ذاته من خالل األنشطة البدنية‪.‬‬
‫• يتذبذب بين الحماس الشديد والالمباالة‪.‬‬
‫‪ - 0‬الخصائص االجتماعية‪:‬‬
‫* يحب االندماج في المجموعات الصغيرة‪.‬‬
‫* يتأثر باالتجاهات االجتماعية‪.‬‬
‫احتياجات هذه المرحلة من األنشطة البدنية‪:‬‬
‫* ممارسة النشاط لفترات زمنية أطول بينها فترات راحة‪ ،‬خاصة عند أداء أي نشاط قد‬
‫يؤدي إلى اإلجهاد‪.‬‬
‫* توعيته بالمبادئ الميكانيكية لألداء وفائدتها للقوام‪ ،‬وتعريفه بالتغيرات الفسيولوجية التي‬
‫تحدث في الجسم نتيجة الحركة‪.‬‬
‫* اإلحساس باالنتماء والتكيف مع الجماعة من خالل دروس التربية البدنية وجماعات‬
‫النشاط الرياضي‪.‬‬
‫* إعطاءه المزيد من الفرص لممارسة االستقالل لتحقيق الذات‪.‬‬
‫* إشراكه في أنشطة جماعية وتنافسية‪.‬‬
‫* تنمية الروح الرياضية المنبثقة من تعاليم ديننا اإلسالمي لديه‪ ،‬سواء أكان ممارساً أو‬
‫مشاهداً‪.‬‬
‫* إكسابه خبرات تعليمية وأنشطة تهدف إلى رفع مستوى اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة‬
‫لديه‪.‬‬
‫معهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية والرياضية‬
‫المستوى ‪ :‬السنة الثانية تربية حركية‬
‫محاضرة بيداغوجيا تطبيقية‬
‫محاضرة رقم ‪ : 00‬أستاذ التربية البدنية الرياضية‬
‫‪ /0‬صفات مدرس التربية البدنية والرياضية‪:‬‬
‫• قدرته على تحديد األهداف التعليمية والتربوية للدرس ‪.‬‬
‫• قدرته على ضبط النفس ‪.‬‬
‫•‬
‫الثقة بالنفس‪.‬‬
‫• إجادة المضمون العلمي للمادة وطرق تدريسها‪.‬‬
‫• اإلعداد الجيد للدرس ‪.‬‬
‫• التخطيط للدرس على أسس واقعية وموضوعية ‪.‬‬
‫• تعميق العالقة بأولياء التالميذ ‪.‬‬
‫• متابعة المستمرة بما يحدث من دراسات وتطوير في مجال تخصصه (قوانين ‪ ،‬تعديالت ‪.‬‬
‫‪). .‬‬
‫وملماً بطبيعتها من حيث المحتوى والجوانب النظرية‬
‫• أن يكون ُمحباً لمهنته منتمياً لها ُ‬
‫والتطبيقية المتعلقة بها ومواكباً للمستجدات فيها‪.‬‬
‫• * أن يتمتع بالصحة الجسمية وأن يكون خالياً من األمراض والعاهات الجسدية‪.‬‬
‫• * أن يتقن تمثيل وأداء الحركات والمهارات الرياضية التي ُيدرسها ما أمكن ذلك‪.‬‬
‫• * أن يكون ُمتعاوناً ودقيقاً وأميناً في تعامله مع اآلخرين‪.‬‬
‫• * أن‬
‫• * أن‬
‫• * أن‬
‫• * أن‬
‫يكون قُدوة حسنة لتالميذه ‪ ,‬من حيث المظهر والسلوك ‪.‬‬
‫يتميز بالنضج االنفعالي بحيث ال يكون ُمتسرعاً أو ُمتحي اًز أو ُمستهت اًر‪.‬‬
‫وحسن التصرف ِحيال المواقف المختلفة‪.‬‬
‫يتمتع بالذكاء واللياقة ُ‬
‫ُيلم بطرق وأساليب التدريس المختلفة خاصة تلك المناسبة للمرحلة التي ُيدرس فيها‪.‬‬
‫‪ /2‬العالقة البيداغوجية بين األستاذ والتلميذ‪:‬‬
‫تعتبر العالقة البيداغوجية والوجدانية بين المعلم والمتعلم أحد أهم محاور العملية التربوية ‪,‬‬
‫فهي تُحدد مدى توقع النتائج وجودتها من خالل التفاعل الوجداني بين األستاذ والتلميذ في‬
‫إطار ديناميكي حيوي ‪ ,‬فهذه العالقة تعمل على تفعيل وتسيير وتقويم الوضعيات والسلوكيات‬
‫الضرورية في النشاط‪ .‬لذلك تكتسي هذه العالقة أهمية كبيرة ‪ ,‬فهي مرتكزة على التبادل‬
‫والمساعدة حيث المجال يكون فيه العطاء واألمر من جهة واألخذ والخضوع من جهة أخرى ‪,‬‬
‫وذلك في توافق متبادل للعالقة الوجدانية و البيداغوجية‪.‬‬
‫وعندما نتكلم عن العالقة (الرابطة) التي تنشأ بين المعلم والتلميذ من وجهة نظر أساليب‬
‫التدريس‪ ,‬فإننا نتحدث عن الق اررات التي تكون بين المعلم والتلميذ‪ .‬ولهذا يجب أن تكون هذه‬
‫العالقة قوية حتى يتحقق الهدف و يستطيع التلميذ المشاركة في العمل‪ .‬يقول داريل سايدنتوب‪:‬‬
‫"إن التدريس الجيد يعتمد على مدى قوة العالقة بين المدرس والطالب ‪ ,‬حيث إن الطالب‬
‫يتمتعون بما يتعلمون ‪ ,‬عندما تكون العالقات جيدة بين المدرس والطالب‪ .‬فالتدريس الجيد‪,‬‬
‫المتداخلة والجيدة "‪ .‬والمدرس يجب أن يوفر‬
‫يجب أن ال ينفصل عن العالقات الشخصية ُ‬
‫للتلميذ الجو المناسب للتعلم ويجب أن يوفر له المعارف‪ ,‬والعادات الصالحة‪ .‬والقيم والروح‬
‫الوطنية‪ .‬يقول عمر البشير الطوبي‪ " :‬يعتبر احترام المتعلم من أهم شروط التعلم "‪ .‬ومن هنا ‪,‬‬
‫فإننا نستشف انه من اجل تحقيق عملية التعلم ال بد أن يشعر المتعلم بالراحة مع المعلم‪ ,‬وأن‬
‫ويقدره كشخص له كيانه ووجوده‪.‬‬
‫يحس بأن المعلم يحترمه ُ‬
‫لذلك فدعامة العالقة الوجدانية بين األستاذ والتلميذ أساسية لتحقيق أهداف النشاط البدني‬
‫التربوي‪ ,‬فإن أظهر األستاذ روح التفتح للحياة واالستعداد للعمل تتولد الرغبة عند التلميذ والدافعية‬
‫وأحيانا تتعدى هذه العالقة الوسط التربوي إلى خارجه وتتوقف هذه العالقة على عدة عوامل‬
‫ُمتداخلة لعل منها‪:‬‬
‫* عالقة التلميذ المراهق بالوسط األسري(الوالدين) إذا كانت هذه العالقة مبنية على االحترام‬
‫والتقدير تكون كذلك مع األستاذ واذا كانت العكس تكون كذلك‬
‫* التلميذ في مختلف وضعيات التعلم البدني الرياضي يستعمل جهد عقلياً وعضلياً ُمعتبرين وهنا‬
‫تتدخل العواطف و االنفعاالت للحد وتعديل اآلالم الجسمية وفي بعض األحيان قوة االنفعاالت‬
‫تجعل التلميذ يترفع ويتحدى هذه اآلالم الجسمية كما إنه في بعض حاالت االنهزام يجب التحكم‬
‫في االضطرابات العاطفية واالنفعالية واأللم العقلي الذي يتبع االنهزام‪.‬‬
‫*ولتحقيق بيئة تعليمية ُمنتجة اقترح أحد المختصين عدداً من العوامل اإلستراتيجية التي يمكن أن‬
‫يستخدمها األستاذ لضمان النوعية المناسبة من العالقة مع التلميذ منها ‪:‬‬
‫التعرف الجيد على التالميذ‪ ،‬تقدير التالميذ‪.‬‬
‫االعتراف بمجهوداتهم ‪ ،‬االستماع لهم بعناية‪.‬‬
‫أساليب التشجيع في التربية البدنية و الرياضية‪:‬‬
‫وهذه بعض المفردات والعبارات التربوية المقترحة ألستاذ التربية البدنية والرياضية ليستخدمها‬
‫عند الحاجة إلى التعزيز اللفظي و كأسلوب لتشجيع للتالميذ أثناء التدريس‪ :‬أحسنت ‪ .‬جيد‬
‫‪ .‬ممتاز ‪ .‬رائع ‪ .‬أداء جيد ‪ .‬أداء مميز ‪.‬لقد أديت الحركة بشكل جيد ‪ .‬حتى أنا ال أستطيع‬
‫شكر لك‬
‫مهذبا ًا‬
‫تماما ‪ .‬تصرفك مع زميلك كان‬
‫ً‬
‫مجاراتك ‪ .‬هذا عمل لطيف ‪ .‬هذا هو الصحيح ً‬
‫‪ .‬مباراة جميلة ‪ ،‬لقد أبدعت ‪ .‬تعاونكم مع بعض مميز وملحوظ ‪ .‬نشاطكم ملموس وأنا سعيد‬
‫بذلك ‪ .‬تعلمتم المهارة بإتقان وأنا فخور بكم ‪ .‬هذه هي الطريقة السليمة‪ ،‬استمر على ذلك أنت‬
‫مجهودا كبيرة في‬
‫حسنا ‪ .‬أنت تتطور بصورة جيدة ‪ .‬عمل بارز هذه المرة ‪ .‬بذلت‬
‫تسير ًا‬
‫ً‬
‫سير ً‬
‫كبير في‬
‫تطور ًا‬
‫ًا‬
‫الحركة ‪ .‬تعلمت المهارة بصورة سريعة ‪ .‬أداؤك ونشاطك في الحصة مميز‪ .‬أجد‬
‫ممارستك للعبة ‪ ،‬واصل ‪ .‬أحسنت عرفت ذلك سري ًعا ‪ .‬إجابة حسنة ‪.‬ذاكرتك رائعة ‪ .‬لقد تفوقت‬
‫شكر ‪ .‬نموذج مميز ‪.، ،‬أنت‬
‫في األداء ‪.‬أهنئك على مجهودك الطيب ‪ .‬هذا هو األداء المطلوب ‪ً ،‬ا‬
‫تماما ‪ ، .‬جرب مرة أخرى ‪ .‬ال بد أنك‬
‫قائد مجموعة جيد ‪ .‬أداؤك متكامل ‪ ،‬مثل المرة السابقة ً‬
‫جيدا أحسنت ‪ .‬محاولة ناجحة ‪.‬‬
‫كنت تتمرن ً‬
Téléchargement