Telechargé par Djebali A

المضخة الغاطسة

publicité
‫الفصل االول‬
‫‪ 1.I‬مقدمة الفصل‬
‫تعتمد الدراسة التمهيدية على تعايش المتربص في البيئة الواقعية للمؤسسة لكي يستند على‬
‫المعلومات الحقيقية في تلك المؤسسة ويتمكن من معرفة وظائف هذه المؤسسة‪ ،‬أهدافها‪ ،‬تركيبها والمخطط‬
‫الهيكلي أو التنظيمي لها‪ ،‬ويمكنه من تحديد مجال الدراسة وتتحدد األهداف المرجوة والخطوات التي يجب‬
‫اتخذها واتبعاها للوصول الى الغاية النهائية‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫الفصل االول‬
‫‪ 2.I‬مكان التربص‬
‫‪ 1.2.I‬التعريف بالشركة‬
‫مؤسسة ساكري لتركيب الكهرباء هي مؤسسة صغيرة متخصص في تركيب وصيانة وبيع الواح تحكم‬
‫وتوزيع الكهربائية‪.‬‬
‫تحتوي المؤسسة على العديد من العمال المؤهلين لقيادتها وعمال مساعدين وعمال الصيانة‪ ،‬كما تمتلك‬
‫طاقم اداري لتسير المؤسسة‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 1‬مؤسسة ساكري لتركيب الكهربائي‬
‫‪2‬‬
‫الفصل االول‬
‫‪ 2.2. I‬الموقع الجغرافي للشركة‬
‫تقع مؤسسة ساكري لتركيب الكهرباء في حي الرمال – الوادي –‬
‫الصورة ‪ : 2‬الموقع الجغرافي للمؤسسة‬
‫‪ 3.I‬نبذة تاريخية‬
‫مؤسسة ساكري لتركيب الكهرباء تأسست سنة ‪ ،1996‬هي مؤسسة خاصة تعمل على اشغال الكهرباء‬
‫الصناعية لها طاقم تقني مسؤول على تركيب الخزائن الكهربائية وطاقم تقني مسؤول على االشغال‬
‫الخارجية كما لها طاقم اداري يسهر على تنظيم المهام وادارتها تحت اشراف صاحب المؤسسة‪ ،‬تسعى‬
‫‪3‬‬
‫الفصل االول‬
‫المؤسسة دوما ان يكون منتوجها ذو جودة عالية كما تسعى دوما لتطوير المنتوج وتسهيل استعماالته كما‬
‫انها تساهم في تأطير وتعليم المتمهنين على مستوى مؤسسات الدولة في إطار التعاون بين المؤسسات‪.‬‬
‫‪ 4.I‬الهيكل التنظيمي للشركة‬
‫المدير العام‬
‫نائب مدير‬
‫نائب مدير‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫م‪-‬الموارد البشرية‬
‫مصلحة التجارة‬
‫قسم المحاسبة‬
‫قسم التجارة‬
‫مصلحة التقنيات‬
‫قسم الصيانة‬
‫قسم التوزيع‬
‫قسم التخزين‬
‫الصورة ‪ : 3‬هيكل التنظيمي للمؤسسة‬
‫‪4‬‬
‫الفصل االول‬
‫‪ 4.I‬الهدف من التربص‬
‫بعد انقضاء مدة التربص كانت لنا أهداف قد أنجزناها على المستوى الشخصي ومستوى الشركة‬
‫وتمثلت فيما يلي‬
‫‪ 1.4.I‬على مستوى المتربص‪:‬‬
‫أما على المستوى الشخصي فكانت من أهدفنا تطبيق ما تمت دراسته على تجربة واقعية‪ ،‬والبحث والتعلم‬
‫من كل ما يعزز من دراستنا النظرية واالندماج أكثر مع الواقع العملي الكتساب خبرات وتعلم المهن في‬
‫ذات التخصص‪ ،‬ومحاولة تقديم عمل يعكس كفاءتنا كمتربصين‪.‬‬
‫‪ 2.4.I‬على مستوى مكان المتربص‪:‬‬
‫أما على مستوى الشركة فكانت أهدافنا البحث عن حلول لمشاكل واقع فيها عمالة الشركة أو تقديم دراسات‬
‫تقنية على القطع او االجهزة االلكترونية أو الكهربائية‪.‬‬
‫‪ 5. I‬طرح اإلشكالية‬
‫بعدما تم قبولنا في المؤسسة لدراسة الموضوع المقترح وجدنا ان المؤسسة ال تمتلك الدارسة النظرية حول‬
‫المضخات الغاطسة بل تمتلك الدراسة التقنية لطرق التشغيل والحماية المضخات الغاطسة‪ ،‬فقررنا أن ندلو‬
‫بدلونا من الناحية النظرية العلمية في المضخات الغاطسة وأنواعها؟‬
‫‪5‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ 1.II‬تمهيد‬
‫لقد حاول االنسان على مر العصور االستفادة من الماء بشتى الطرق في مجاالت متعددة منها الشرب‬
‫والري وكافة الصناعات القائمة عليه كعنصر أساسي‪ ،‬ونظرا ألن حاجة االنسان الى الماء تتطلب نقله من‬
‫مكان الى آخر أو رفعه من مستوى منخفض الى مستوى مرتفع فقد بدأ باختراع آالت رفع الماء التي منها‬
‫ما تعمل يدويا أو باستخدام الحيوان أو آليا‪.‬‬
‫ومن بين ما استعمله االنسان منذ القديم آلة الشادوف لرفع الماء من اآلبار بطريقة توفر عليه جهدا كبيرا‬
‫الصورة ‪ : 4‬آلة الشادوف‬
‫ولما ازددت حاجة االنسان الى كميات كبيرة من الماء في الزراعة توصل الى اختراع آلة الساقية التي‬
‫تستخدم طاقة الحيوان إلدارتها‪.‬‬
‫‪6‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫الصورة ‪ : 5‬آلة الساقية‬
‫وأما في عصرنا فقد سخر االنسان مختلف مجاالت التكنولوجيا (الميكانيكية والكهربائية وااللكترونية‪)..‬‬
‫لصنع المضخات الحديثة بمختلف أنواعها وتقنياتها‪.‬‬
‫‪ 2.II‬تعريف المضخة‬
‫المضخة هي عبارة عن آلة هيدروليكية تستخدم لزيادة طاقة المائع‪.‬‬
‫ونحن نعلم ان الطاقة الهيدروليكية ثالثة صور‪ :‬طاقة وضع ‪ ،‬وطاقة سرعة ‪ ،‬وطاقة ضغط‪ ،‬فعمل‬
‫المضخة اذن زيادة لهذه الصور من الطاقة لكن تصبح هذه الصور من الطاقة مفيدة عمليا ‪ ،‬يجب ان يكون‬
‫على صورة ضاغط ‪ ،‬اذ ان استخدامات المضخة الهيدروليكية يتطلب ذلك فمثال ‪ ،‬قد تقوم المضخة برفع‬
‫الماء من خزان منخفض الى اخر مرتفع او قد تقوم المضخة بدفع عصير الفواكه في االنابيب ‪ ،‬او تقوم‬
‫بالتزييت المجبر في اجزاء الماكينات ‪ -‬كلها عمليات تتطلب من المضخة ضاغطا ‪ .‬فهذا تعريف محدد‬
‫للغاية‪.‬‬
‫ولقد ارتبطت المضخة على مر العصور بالماء‪ .‬اال ان أي مائع يمكن ان يسرى في االنابيب‪ ،‬يكون قابال‬
‫للضخ‪ ،‬فهناك مضخات تتعامل مع سوائل خفيفة كالماء واللبن‪ .‬وهناك مضخات تتعامل مع سوائل ثقيلة مثل‬
‫الزيوت والشحوم ومن المضخات ما يقوم بنقل سوائل كخليط رمل وماء‪ ،‬او سوائل اكاله كالحوامض‪ ،‬بل‬
‫وقد تنقل خليطا من مائعين كالغاز الطبيعي وزيت البترول‪ ،‬يمكن ضخهما معا في االنابيب‪ .‬كم نجحت‬
‫المحاوالت لنقل خليط من مائع ومواد صلبة كالماء والفحم وهكذا تعطى المضخات الهيدروليكية مجاالت‬
‫واسعة لالستخدام في الحياة العملية‪.‬‬
‫‪7‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ 3.II‬استخدامات المضخات‬
‫تدخل المضخات في العديد من الصناعات والمجاالت لتخدم األنظمة التالية‪:‬‬
‫‪ .1‬شبكات المياه والري والصرف الصحي‪.‬‬
‫‪ .2‬نقل البترول من مواقع االنتاج لشركات التكرير‪.‬‬
‫‪ .3‬نقل المنتجات البترولية داخل شركات التكرير بين الوحدات‪.‬‬
‫‪ .4‬نقل المياه ألنظمة التبريد وانظمة انتاج البخار – الغليان‪.‬‬
‫‪ .5‬عمليات حقن الكيمياويات الالزمة للمعالجة بكميات دقيقة محسوبة‪.‬‬
‫‪ .6‬توليد ضغوط عالية جدا للمياه لتستخدم في عمليات تنظيف انابيب المبادالت الحرارية على سبيل‬
‫المثال‪.‬‬
‫‪ 4.II‬انواع المضخات‬
‫تنقسم المضخات الى نوعين هما‪:‬‬
‫‪ - 1‬مضخات الضغط الديناميكي‬
‫‪DYNAMIC PUMPS‬‬
‫‪ - 2‬المضخات اإليجابي‬
‫‪POSITVE PUMPS‬‬
‫الصورة ‪ : 6‬مخطط تقسيم المضخات‬
‫‪8‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ 1.4.II‬مقارنة بين مضخات الضغط الديناميكي و المضخات االيجابية‬
‫و الفرق االساسي بين النوعين ان النوع االول يمكن ان يعطي قيم مختلفة للتصرف بين الصفر و حد‬
‫اقصى محدد مع دورانها بسرعة ثابة وذالك باستخدام محبس على ماسورة الطرد بينما المضخات االجابية‬
‫تعطى تصرف ثابت اذا دارة بسرعة ثابة وعلى هذا اذا وضع محبس على ماسورة الطرد لمضخة اجابية‬
‫فانه يكون عديم الفائدة اال انه اذا اغلق تماما بطريقة الخطا فانه يؤدي الى احتراق متور التشغيل او الى‬
‫كسر اضعف جزء في خط االنابيب ‪.‬‬
‫ويجب فهم هذا الفرق جيدا الن مضخات الضغط الديناميكي يمكن ان تبدا في الدوران وخط الطرد مغلق‬
‫تماما ثم يتم فتحه تدريجيا بينما المضخات االيجابية يجب ان تبدا في الدوران بينما خط الطرد مفتوح تماما‬
‫‪ -‬وذالك في حالة وجود محبس في خط الطرد‪.‬‬
‫‪9‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫م‬
‫وجه‬
‫المقارنة‬
‫مضخات الضغط الديناميكي‬
‫المضخات اإليجابية‬
‫‪DYNAMIC PUMPS‬‬
‫‪POSITIVE PUMPS‬‬
‫تعتمد نظرية عمل مضخات‬
‫تعتمد نظرية عمل المضخات‬
‫الضغط الديناميكي على ان‬
‫اإليجابية‬
‫المحرك يكسب مروحة المضخة‬
‫بإكساب السائل طاقة السرعة‬
‫التي تتحول الى ضغط عندما‬
‫يمر السائل في الناشر‬
‫‪1‬‬
‫نظرية‬
‫على أنه لو قل حجم سائل ما‬
‫لزاد ضغطه‬
‫حجم ‪V2‬‬
‫‪DIFFUSER‬‬
‫ضغط ‪P2‬‬
‫العمل‬
‫حجم ‪V1‬‬
‫ضغط ‪P1‬‬
‫‪V1 >V2‬‬
‫‪> P2‬‬
‫‪ -1‬المضخة الطاردة‬
‫المركزية‬
‫‪2‬‬
‫‪P1‬‬
‫‪ -1‬المضخة الترددية –‬
‫مكبسيه ‪-‬‬
‫‪RECIPROATING‬‬
‫أهم‬
‫‪ -2‬المضخة الترسية‬
‫األنواع‬
‫‪GEAR‬‬
‫‪ -3‬المضخة الحلزونية‬
‫‪SCREW‬‬
‫‪10‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ -2‬المضخة المروحية‬
‫‪ -4‬المضخة ذات اللقم‬
‫‪VANE‬‬
‫‪ -5‬المضخة ذات الفصوص‬
‫‪LOBE‬‬
‫‪3‬‬
‫السرعة‬
‫عالية‬
‫منخفضة‬
‫‪4‬‬
‫التصرف‬
‫عالية – متوسطة‬
‫منخفضة‬
‫‪5‬‬
‫الضغط‬
‫متوسطة – منخفضة‬
‫عالية‬
‫‪6‬‬
‫الصيانة‬
‫غير مكلفة‬
‫مكلفة جدا‬
‫جدول ‪ :1‬مقارنة بين مضخات الضغط الديناميكي و المضخات االيجابية‬
‫‪ 5.II‬مضخات الديناميكية‬
‫هيا أكثر األنواع شيوعا ويمكن استخدامها مع معظم السوائل‪ .‬وتقسم الى مضخات طاردة مركزية‬
‫ومضخات مروحية وفي النوع األول يكون السريان في اتجاه نصف قطري أي من المركز الى الخارج‬
‫بينما في النوع الثاني يكون السريان في اتجاه محور المضخة‪ .‬ويالحظ ان التصرف يزداد في المضخات‬
‫المروحية عنها في الطاردة المركزية بينما يزيد الضغط الناتج في المضخات الطاردة المركزية عنها في‬
‫المحورية‪.‬‬
‫‪11‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ 1.5.II‬المضخات الطاردة المركزية ‪CENTRIFUGAL PUMPS‬‬
‫تسمى المضخة الطاردة المركزية بهذا االسم ألن السائل يندفع من مدخلها الى مخرجها بواسطة القوة‬
‫الطاردة المركزية التي يبذلها عضو المضخة الدوار على السائل‪.‬‬
‫الصورة ‪ :7‬المضخة الطاردة المركزية‬
‫‪ 1.1.5.II‬مضخات طاردة مركزية تدفق محوري‬
‫هي أحد أنواع المضخات الشائعة‪ .‬تتكون أساسا ً من مروحة دافعة (دفاعة محورية) موضوعة في أنبوب‪.‬‬
‫يمكن أن تدار المروحة الدافعة مباشرة عن طريق محرك كهربائي معزول وموضوع في األنبوب‪ ،‬أو عن‬
‫طريق محرك كهربائي خارجي أو محرك ديزل أو محرك بنزين متصل باألنبوب من الخارج‪ ،‬أو بواسطة‬
‫عمود إدارة قائم الزاوية يثقب األنبوب‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 8‬مضخة التدفق المحوري‬
‫‪12‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ 2.1.5.II‬مضخات ذات االزاحة الموجبة‬
‫دوارة عبارة عن حجم معين يمأل ويفرغ عدد من المرات حسب سرعة دوران المضخة‪ ،‬لذلك فإن معظم‬
‫المضخات اإليجابية تعطي تصرف ثابت عند سرعة ثابتة‪.‬‬
‫وتتميز مضخات اإلزاحة اإليجابية بعدة خصائص منها‪:‬‬
‫• ضغطها عالي جدًا ولكن تصرفها أقل بكثير من مضخات الضغط الديناميكي‪.‬‬
‫• تعطي قيم تصرف ثابتة بالنسبة للزمن لذلك تستخدم في حقن الكيماويات‪.‬‬
‫• يمكن أن تنقل السوائل شديدة اللزوجة‪.‬‬
‫• تعطي ضغوط عالية جدًا‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 9‬مضخات االزاحة الموجبة‬
‫‪13‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫‪ 3.1.5.II‬مضخات االيجابية ترددية (مضخات ذات اإلزاحة الموجبة الترددية)‬
‫وهي مضخات تعتمد على الحركة الترددية في السحب والطرد وذلك عن طريق مكبس كما في المضخات‬
‫المكبسية او غشاء مرن كما في المضخات الغشائية‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 10‬المضخة اإليجابية‬
‫‪14‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ .1.III‬مقدمة الفصل‬
‫في هذا الفصل سنتكلم عن المضخات الطاردة المركزية والتي تعتبر األصل للمضخة الغاطسة‪.‬‬
‫حيث سنتطرق الى أنواع المضخات الطاردة المركزية ولدراسة المضخة الغاطسة ومما تتكون ونعرف أجزائها‬
‫ونستعرض الدارة الكهربائية التي تشتغل بها‪.‬‬
‫‪14‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 2.III‬تعريف المضخة الطاردة المركزية‬
‫هي مضخة دوران ديناميكية تستخدم دفّاعة‪ ،‬ووظيفتها هي زيادة ضغط السوائل وذلك عن طرق دفع السائل‪.‬‬
‫وتستخدم مضخات الطرد المركزي عادة لنقل السوائل خالل األنابيب‪ .‬عند دخول السائل الي الدفاعة أو يكون‬
‫بالقرب منة على طول محور الدوران يتم دفعة بواسطة الدفاعة حيث يتدفق السائل الي داخل غرفة حلزونية‬
‫ويتم خروجه بعد ذلك الي المصب ومنها الي األنابيب وتستخدم أيضا مضخات الطرد المركزي لتصريف كمية‬
‫كبيرة من المائع (السائل) خالل أنابيب ذات رؤوس صغيرة في نهايتها‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 11‬مبدأ عمل المضخة الطاردة المركزية‬
‫‪ 3.III‬نظرية عمل مضخة الطرد المركزي‬
‫وتعمل مضخة طرد مركزي عن طريق تحويل الطاقة الحركية الناتجة عن الدوران‪ ،‬وعادة من محرك‬
‫كهربائي أو التوربينات‪ ،‬إلى زيادة ضغط السائل الثابت‪ .‬وهذا هو وصف مبدأ بيرنولي ‪.‬حيث يتم إكساب طاقة‬
‫حركية للسائل عن طريق دوران دفّاعة (مروحة) المضخة حيث يتم سحب السائل من المركز ودفعه بقوة خالل‬
‫الدفاعة ومن ثم الي الخارج‪ .‬ويتم تحويل الطاقة الحركية للمائع المتمثلة في سرعة المائع الي ضغط ثابت علي‬
‫‪15‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫المائع وذلك عند خروجه الي الجزء الحلزوني من المضخة‪ .‬والمسئول عن تحويل الطاقة الحركية للسائل الي‬
‫ضغط ثابت هو الغالف الخارجي للشكل الحلزوني للمضخة أو مراوح دورات الناشر والتي تعمل على إبطاء‬
‫حركة السائل لتحويل الطاقة الحركية للمائع الي شغل مبذول يساعد على تدفق المائع‪ .‬ويؤدي تحول الطاقة من‬
‫الحركية الي ضغط ثابت علي المائع الي زيادة الضغط على جانب المصب من المضخة ما يساعد على عملية‬
‫التدفق‪.‬‬
‫مضخة‬
‫محرك كهربائي‬
‫طاردة‬
‫مركزية‬
‫الصورة ‪ : 12‬مضحة الطرد المركزي يم ادارتها بمحرك كهربائي‬
‫تستخدم مضخات الطرد المركزي في‪:‬‬
‫• ضخ المخلفات المائية المح ّملة بالمواد الصلبة‪.‬‬
‫• ضخ المياه النقية‪.‬‬
‫• ضخ الماء من‪ :‬الخزانات‪ ،‬البحيرات‪ ،‬الجداول‪ ،‬اآلبار الضحلة‪.‬‬
‫‪ 4.III‬مكونات المضحة الطاردة المركزية‬
‫تتكون المضخة من الغالف وبداخله دافعة متزنة تتكون من عدة زعانف بينها فراغات يملؤها الماء الداخل الى‬
‫المضخة من مصدر المياه وعندما تدور هذه الدافعة بسرعة المحرك وبين زعانفها الماء يحدث الطرد‬
‫المركزي الذي يحدثه دوران الريشة فتقذف بالماء الى خارج الريشة وتسحب ماء جديدا من محور الريشة ومع‬
‫استمرار هذه العملية يتم ضغط المياه الى اعلى حيث تصل الى االدوار العليا بضغط معين حسب ضبط‬
‫األوتوماتيك‬
‫‪16‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الدافعة‬
‫مانع التسرب‬
‫الصورة ‪ : 13‬أجزاء المضخة الطاردة المركزية‬
‫‪ 1.4.III‬الغالف‬
‫غالف المضخة عبارة عن غرفة محكمة يدور بداخلها العضو الدوار ولها مدخل لدخول المياه ومخرج‬
‫لخروجه ويصنع من الزهر او االستانليس‪.‬‬
‫‪17‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 14‬انواع الغالف‬
‫‪ 2.4.III‬عمود الدوران‬
‫ويستخدم إلدارة المضخة حيث تثبت الدافعة على العمود بواسطة خابور وتربط بإحكام بصامولة ذات قالوظ‬
‫ويجب ان تربط في عكس اتجاه الدوران حتى ال تتفكك بالدوران ويصنع العمود عادتا من الصلب‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 15‬عمود الدوران‬
‫‪ 3.4.III‬القارنة‬
‫ينتهي عمود الدوران بقارنة تصل بينه وبين عمود دوران المحرك وفائدتها ;‬
‫امتصاص اي انحرافات نشأت عند تركيب المضخة وتقوم بتلقي الصدمات عند بداية الدوران وتستخدم غالبا‬
‫القارنة ذات الجلب المطاطة لرخص ثمنها‬
‫‪18‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 16‬القارنة‬
‫‪ 4.4.III‬كراسي التحميل‬
‫وهيا من نوع الكريات – رولمان باليه – وهيا ال تحتاج اال لصيانة بسيطة حيث تمأل بالشحم المناسب وتترك‬
‫لعدة شهور دون فحص‬
‫الصورة ‪ :17‬كراسي التحميل‬
‫‪ 5.4.III‬مانع التسرب الميكانيكي‬
‫يستخدم في مضخات الضغط العالي ليقاوم الضغط ويتركب من حلقة مثبتة في عمود الدوران ويستند على‬
‫الحلقة لكي يضغط عليه جلب لتثبيت الحشو بقوة في مقابل حلقة التثبيت وتدور هذه المجموعة مع عمود ادارة‬
‫المضخة‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 18‬موانع التسرب الميكانيكي‬
‫‪19‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 6.4.III‬حلقات الحبك‬
‫تستخدم لضمان وسهولة دوران العضو الدوار داخل الغالف بأقل خلوص لتقليل تسرب الماء وتركب إحدى‬
‫هذه الحلقات مع الغالف بينما تركب االخرى مع عمود الدوران وتستبدل عندما تتأكل ويزداد الخلوص بشكل‬
‫يؤثر على أداء المضخة وتأخذ هذه الحلقات اشكاال متعددة لتالئم تصميم المضخة‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 19‬يوضح حلقات الحبك‬
‫‪ 7.4.III‬الدافعة (المروحة)‬
‫تصنع عادة من قطعة واحدة من البرونز او الحديد الزهر او الصلب‪ .‬وتقسم الى ثالثة انوع هي ;‬
‫النوع المغلق والنوع نصف المفتوح والنوع المفتوح‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 20‬انواع الدوافع‬
‫‪20‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 5.III‬تصنيف المضخات الطاردة المركزية‬
‫‪ 1.5.III‬حسب فتحة سحب المروحة‬
‫ويطلق ذألك على المروحة فتسمى المضخة –مفردة السحب‪-‬إذا كان السائل يدخل لها من ناحية واحدة فقط‪ .‬أما‬
‫إذا كان السائل يدخل لها من الناحيتان فتسمى المروحة – ثنائية السحب‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 21‬المضخات مفردة السحب‬
‫الصورة ‪ : 22‬مضخات ثنائية السحب‬
‫‪21‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 2.5.III‬حسب انواع الغالف‬
‫‪ 1.2.5.III‬الغالف المصمت‬
‫تطلق كلمة الغالف المصمت على جسم المضخة التي يكون مسار السائل المندفع خالل المروحة وحتى فتحة‬
‫الطرد يمر في جسم واحد ويكون هذا النوع في المضخات الطاردة المركزية ذات المرحلة الواحدة‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 23‬مضخات ذات غالف مصمت‬
‫‪22‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 2.2.5.III‬الغالف المشقوق افقيا‬
‫يالحظ أن كال من فتحتي السحب والطرد في النصف السفلي‪ .‬ويجري الكشف عليها ببساطة وذلك عن طريق‬
‫خلع النصف العلوي ورفع األجزاء الدوارة دون اعتراض الفتحات أو المواسير أو جسم المضخة‪ .‬وينتشر هذا‬
‫الطراز عموما بين انواع المضخات مزدوجة الشفط ‪-‬السحب‪ -‬أو المضخات متعددة المراحل‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 24‬الغالف المشقوق افقيا‬
‫‪ 3.2.5.III‬الغالف البرميلي‬
‫وهذا الطراز مصمم لتداول الزيوت مرتفعة درجة الحرارة‪ .‬وعمليات تقطير البترول ذات المراحل المتعددة‪.‬‬
‫ونجد أن الغالف عبارة عن برميل أسطواني من الفوالذ وسمكه كبير‪ .‬بينما تكون ممرات السائل بين المراحل‬
‫المتعددة عن طريق مجرى الحلقات المجمعة باألسطوانة‪ .‬وتكون فتحات السحب والطرد أعلى االسطوانة في‬
‫طرفين متعاكسين‪ .‬ومن الممكن أن يكون بالغالف ممرات الماء للتبريد إذا كانت المضخة تقوم بتداول سوائل‬
‫ذات درجات حرارة عالية‪ .‬وقد يكون الغالف مزدوجا لحماية عامل التشغيل عند تداول كيمياويات مركزة‬
‫قوية‪ .‬ومن أمثلة ذلك نجد مضخة مزدوجة الغالف تستخدم لمداولة الصودا الكاوية‪ .‬ويكون لها الغالف داخلي‬
‫من النيكل الخالص والغالف الخارجي من الحديد الزهر‪.‬‬
‫‪23‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 25‬للغالف البرميلي‬
‫‪ 3.5.III‬حسب وضع عمود االدارة‬
‫تصمم بعض المضخات بحيث يكون عمود إلدارة راسيا وتسمى المضخة في هذه الحالة مضخة رأسية وبعض‬
‫المضخات يكون عمود االدرة افقيا وتسمى في هذه الحالة مضخة افقية‬
‫الصورة ‪ : 26‬مضخة أفقية ومضخة رأسية‬
‫‪24‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 4.5.III‬حسب عدد المراحل‬
‫المضخة الطاردة المركزية اما تكون – مفردة المرحلة ‪ -‬اي لها مروحة واحدة‪ .‬او – متعددة المراحل – فلها‬
‫مروحتان او أكثر في – غالف – واحد‪ .‬ويتم ترتيب المراوح حتى يكون طرد المروحة االولى – المرحلة‬
‫االولى – هي سحب المروحة الثانية – المرحلة الثانية – او التي تليها وهكذا والهدف من هذه المضخات هو‬
‫الحصول على ضغوط عالية مع التصرف العالي والتي تتميز بيها المضخة الطاردة المركزية‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 27‬مضخة متعددة المراحل‬
‫‪25‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 6.III‬طرق ادارة المضخات الطاردة المركزية‬
‫هناك طرق عديدة إلدارة المضخات وهي كتالي‬
‫‪ -1‬المحرك الكهربائي‬
‫‪ -2‬التربينات البخارية‬
‫‪ -3‬محركات االحتراق الداخلي – ديزل‪ .‬غاز‪ .‬جازولين –‬
‫‪ -4‬التر بينات الغازية‬
‫‪ 1.6.III‬المحرك الكهربائي‬
‫للمحرك الكهربائي نوعين رئيسيين هما المحرك ذو التيار المتردد ومحرك ذو تيار المستمر ونظرية عمل‬
‫االثنان هو تحويل الطاقة الكهربائية الى طاقة ميكانيكية وذلك عن طريق توليد مجال كهرو مغناطيسي بين‬
‫ملفات الجزء الثابت من الموتور والجزء الدوار وذلك بعد توصيلهم بالكهرباء‪.‬‬
‫المحرك الكهربائي ذو التيار المستمر دائما ما يتميز بصغر الحجم لذلك يكون موجود في المضخات الموجودة‬
‫في المركبات لتدوير مضخات الوقود – زيت التزييت – مياه التبريد اما المحرك الكهربائي ذو التيار المتردد‬
‫هو االكثر شيوعا ف كافة انواع المضخات وذلك لتنوع اشكاله وانواعه وتنوع القدرة الميكانيكية المتولدة منه‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 28‬محرك كهربائي يدير المضخة‬
‫‪26‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 2.6.III‬تربينات البخارية‬
‫تعتبر التوربينات البخارية واحدة من أقدم األجهزة التي لعبت دوراً هاما ً في الثورة الصناعية في القرون القليلة‬
‫الماضية‪ ،‬ومن المؤكد أنه إذا لم يتم اختراعها‪ ،‬فإن سرعة التكنولوجيا لم تكن لتصل إلى هذا الحد‪ .‬التوربينات‬
‫البخارية هي عبارة عن جهاز يكون فيه البخار عامل الدوار أثناء الدوران ويولد عزم الدوران وبالتالي توليد‬
‫الطاقة الكهربائية‪ .‬تسخين البخار مع ارتفاع درجة الحرارة والضغط العالي المنتجة في المرجل يدخل‬
‫التوربينات‪ .‬في ريش التوربينات الثابتة‪ ،‬تم تغيير سرعة البخار إلى ضغط‪ ،‬وبتحريك الشفرات الدوارة المركبة‬
‫على الدوار‪ ،‬يتم تحويل عزم الدوران إلى عزم دوران وتحويله في نهاية المطاف إلى الطاقة الكهربائية في‬
‫محور المولد الذي تم لفه بدوار الملف التوربين‪.‬‬
‫تعتبر التوربينات البخارية واحدة من أهم مكونات محطات الطاقة الحرارية الموجودة في دورة هذا النوع من‬
‫محطات الطاقة‬
‫تختلف كفاءة هذا النوع من التوربين باختالف التصميم وعدد المراحل‪ .‬وبما أن الكفاءة الكلية لنظام الطاقة‬
‫الحرارية تبلغ حوالي ‪ ،٪40‬فيجب إبقاء كفاءة التوربين عالية قدر اإلمكان‪ ،‬األمر الذي سيكون بمثابة تركيبة‬
‫للصدمة والتفاعل والتنفير للتوربين‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 29‬تربينة البخارية‬
‫‪27‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 3.6.III‬محركات االحتراق الداخلي‬
‫تستخدم محركات االحتراق الداخلي بصورة كبيرة في ادارة المضخات الثابتة والمتنقلة وخاصتا االماكن التي‬
‫ال تتوفر بها مصدر للكهرباء بطريقة اقتصادية وتكثر استخداماتها بشكل عام ادارة مضخات االبار والري‬
‫والشكل الموالي يوضح محرك ديزل يدير مضخة توربيني‪.‬‬
‫الصورة ‪ 30‬محرك ديزل يدير مضخة توربيني‬
‫‪ 4.6.III‬التر بينات الغازية‬
‫هو نوع من التور بينات له استخدامات كثيرة فهو يستخدم في الطائرات ذات الدفع النفاث ووسائل النقل‬
‫البحري والبري وفي مجال النفط إضافة الستخدامه في محطات توليد الطاقة الكهربائية وخصوصا في أوقات‬
‫ساعات الذروة‪ .‬من مزاياه سرعة التشغيل (بعكس التوربين البخاري الذي يحتاج إلى تور بينات وتحضير‬
‫أولي‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 31‬توربينة غازية‬
‫‪28‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 7.III‬تعريف المضخات الغاطسة‬
‫هو جهاز مزود بمحرك مغلق هرميا بالقرب من جسم المضخة‪ .‬يتم غمر المجموعة بالكامل في السائل المراد‬
‫ضخه‪ .‬الميزة الرئيسية لهذا النوع من المضخات هي منعه لتكهف المضخة‪ ،‬المشكلة المرتبطة بفرق االرتفاع‬
‫العالي بين المضخة وسطح السائل‪ .‬تقوم المضخات الغاطسة السوائل بدفع إلى السطح على عكس المضخات‬
‫النفاثة التي تجذب السوائل‪ .‬وتعتبر المضخات الغاطسة أكثر كفاءة من النفاثة‬
‫‪ 1.7.III‬نبذة تاريخية عنها‬
‫ح‪ 1928 .‬نجح المخترع ومهندس أنظمة النفط األرمني ‪-‬أرميا أروتونوف في تركيب أول مضخة نفط غاطسة‬
‫في أحد حقول النفط ‪.‬عام ‪ ،1929‬ظهرت مضخات پلوجيه رائدة تصميم المضخات التربينية الغاطسة‪،‬‬
‫والمضخات الغاطسة الحديثة متعددة المراحل في منتصف الستينيات تم تطوير أول مضخة آبار مياه‪-‬عميقة‬
‫غاطسة بواسطة پول دو جنسن الذي ذهب الحقا ً ليؤسس گرندفوس‬
‫‪ 2.7.III‬مبدا العمل‬
‫المضخات الغاطسة هي مضخات طاردة متعددة المراحل تعمل في وضع رأسي‪ .‬السوائل‪ ،‬تتسارع بواسطة‬
‫الدافع‪ ،‬فتفقد طاقتها الحركية في الموزع حيث يتم تحويل الطاقة الحركية إلى طاقة ضاغطة‪ .‬وتعتبر هذه هي‬
‫اآللية التشغيلية الرئيسية لمضخات التدفق المختلط والشعاعي‪.‬‬
‫يتم توصيل عمود المضخة بفاصل واقي الغاز عن طريق االقتران الميكانيكي في الجزء السفلي من المضخة‪.‬‬
‫تدخل السوائل المضخة عن طريق شاشة السحب ويتم رفعها بواسطة منصات المضخة‪ .‬وتشمل األجزاء‬
‫األخرى المحامل الشعاعية المنتشرة على امتداد العمود موفرة الدعم الشعاعي لعمود المضخة‪ .‬يأخذ المحمل‬
‫الدفعي االختياري جزءاً من القوى المحورية التي تنشأ في المضخة ولكن معظم تلك القوى يتم امتصاصها‬
‫بواسطة محامل الدفع الخاص بالواقي‪.‬‬
‫‪29‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 32‬موضحة ألجزاء المضخة الغاطسة‬
‫‪ 3.7.III‬انواعها‬
‫النوع األول‪ :‬المضخات الغاطسة التي تستخدم في األعماق البعيدة كاألبار‪.‬‬
‫النوع الثاني‪ :‬مضخات يتم استخدامها في المياه الضحلة مثل مياه الصرف الصحي‪.‬‬
‫‪30‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 1.3.7.III‬المضخات الغاطسة لألعماق البعيد‬
‫عندما يزداد عمق البئر عن ‪ 200‬متر تظهر مشاكل في المضخات التربينية نتيجة لطول عمود االدارة وما‬
‫يتبع ذلك من زيادة كبيرة في االحتكاك داخل المحامل مما ينعكس آثره على زيادة كبيرة في قدرة تشغيل‬
‫المضخة ويصبح استخدام هذه المضخات غير اقتصادي‪.‬‬
‫لذا يفضل استخدام المضخات الغاطسة لمثل هذه الظروف وتعمل جميعها وهي غاطسة تماما في قاع البئر‬
‫حيت تسحب منه الماء وتدفعه الى أعاله عن طريق أنبوب طويل يسمى انبوب الطرد ‪.‬تزداد كفاءة هذا النوع‬
‫بسبب ارتباطه المباشر وتبريده الفعال الناتج عن الغمر الكامل‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 33‬مضخة الغاطسة لألعماق البعيد‬
‫‪31‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 2.3.7.III‬المضخات الغاطسة للمياه الضحلة‬
‫هي نوع من أنواع المضخات الغاطسة حيث يشكل المحرك والمضخة كتلة واحدة مغلقة تغطس في الماء كليا‬
‫أو جزئيا‪ ،‬وهي تستخدم في تطبيقات كثيرة في نزح مياه أحواض السباحة ومياه المطر والحدائق‪ ،‬وهذه‬
‫المضخة تعمل على جهد أحادي الوجه أو ثالثي الوجه لذا فهي جيدة لالستخدام المنزلي‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 34‬المضخة الغاطسة لألعماق الضحلة‬
‫‪32‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 4.7.III‬مزيا وعيوب المضخات الغاطسة‬
‫❖ المزايا‬
‫‪ )1‬أقل تكلفة في اآلبار ذات االقطار الصغيرة واالعماق الكبيرة‬
‫‪ )2‬مناسب لألماكن التي تتطلب تشغيال هادئا كالحدائق واالماكن التي يتعذر فيها الحصول على مكان آللة‬
‫التشغيل وكذلك لآلبار المعرضة لسريان مياه سطحية‪.‬‬
‫‪ )3‬مناسب لآلبار العميقة لتالفي مشاكل المضخات التربينية العادية وذلك عند عدم وجود استقامة حفر البئر‪.‬‬
‫❖ العيوب‬
‫‪ )1‬قد تنشأ مشاكل للمضخة والمحرك الكهربائي إذا كانت مياه البئر بها نسبة مرتفعة من الرمال‪.‬‬
‫‪ )2‬ارتفاع سعر المحرك الكهربائي الغاطس‪.‬‬
‫‪ )3‬ارتفاع تكاليف الصيانة لصعود الوصول الى للمحرك لصيانته‪.‬‬
‫‪ )4‬عند وجود مشاكل في المحرك يجب اخراج المضخة من البئر‪.‬‬
‫‪ 5.7.III‬كيفية اختيار المضخة‬
‫‪ 1.5.7.III‬اساسيات اختيار المضخات‬
‫ان اختيار مضخة الري يقوم اساسا على العالقة بين كفاءة المضخة وكل من تصرفها وسمتها الكلى‪ .‬ومن ثم‬
‫اختيارها لتعمل بأفضل كفاءة خالل مدى التشغيل المتوقع‪.‬‬
‫يتم اختيار المضخات على ثالث مراحل‪:‬‬
‫اوال‪ :‬تحديد نوع المضخة بمعلومة السرعة النوعية‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬تحديد نوع المضخة تبعا لعمق الماء او شكل البئر‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬تحديد ابعاد المضخة إلعطاء أكبر كفاءة عند مدى التشغيل المتوقع‪.‬‬
‫‪33‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 1.1.5.7.III‬تحديد نوع المضخة بمعلومة السرعة النوعية‪:‬‬
‫وهوا بمعنى ادق تحديد نوع عضو المضخة الدوار‪ .‬اما نصف قطري او مختلط السريان او محوري السريان‪.‬‬
‫وللوصول الى ذلك نقوم بعمل االتي‪:‬‬
‫‪ -1‬تقدير التصرف المطلوب من المضخة )‪.Q (m3/h‬‬
‫‪ -2‬تقدير سيمت المضخة الكلى وهو المسافة الرأسية بين منسوب الماء عند السحب وعند الطرد )‪.hp (m‬‬
‫‪ -3‬معرفة سرعة المحرك المتاحة إلدارة المضخة )‪.N (rpm‬‬
‫‪ -4‬حساب السرعة النوعية ‪Ns:‬‬
‫𝑸√𝑵‬
‫‪3⁄4‬‬
‫𝒑𝒉‬
‫‪NS = 51.64‬‬
‫تحديد نوع المضخة تبعا لقيمة السرعة النوعية كتالي‪:‬‬
‫نوع المضخة‬
‫مدى السرة النوعية‬
‫مضخة من النوع النصف قطري‬
‫‪Ns>3500‬‬
‫مضخة مختلطة‬
‫‪3500>Ns>7500‬‬
‫مضخة محورية‬
‫‪7500>Ns>15000‬‬
‫جدول ‪ :2‬تحديد المضخة حسب نوعية السرعة‬
‫ويمكن الرجوع للشكل الموالي لمزيد المعرفة بمدى استخدام كافة انواع المضخات ومنحنى كفاءتها خالل مدى‬
‫تشغيلها‪.‬‬
‫‪34‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫يالحظ من الشكل انه يمكن التعويض في معادلة السرعة النسبية بأكثر من سرعة للمضخة للحصول على انسب‬
‫سرعة تعطي اعلى كفاءة للمضخة عند ظروف تشغيل معينة‪ .‬فمثال عند تصرف قدرة ‪( 1000 Gym‬اضرب‬
‫* ‪ 0.2271‬للتحويل الى ‪ )m3/h‬تصل اعلى كفاءة للمضخة الى حوالي‬
‫‪ 83 %‬عند سرعة نسبية ‪ .2000‬وبالتالي يمكن الوصول قريبا من هذه السرعة النسبية بداللة السمت‬
‫والتصرف المعلومين واختيار أقرب سرعة متوفرة لمحرك ادارة المضخة المراد اختيارها‬
‫قيم السرعة النوعية‬
‫𝑸√𝑵‬
‫‪3⁄4‬‬
‫𝒑𝒉‬
‫𝟒𝟔 ‪ 𝑵𝒔 = 𝟓𝟏.‬أحادية النواة‬
‫مضخة محورية السريان‬
‫مضخة مختلطة السريان‬
‫‪35‬‬
‫مضخة نصف قطرية‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 35‬تصنيف المضخات تبعا للسرعة النسبية‬
‫‪ 2.1.5.7.III‬تحديد نوع المضخة تبعا لعمق الماء‬
‫ويتم ذلك برجوع الى التصنيف التالي‪:‬‬
‫عمق الماء‬
‫نوع المضخة‬
‫اقل من ‪ 6‬متر ومعدل تصرف‬
‫مضخة طاردة مركزية‬
‫مالحظات (االستخدام)‬
‫منخفض‬
‫عمق ضحل‬
‫مضخة محورية‬
‫تصرف عالي‬
‫حتى ‪ 6‬أمتار‬
‫مضخة النفث لآلبار الضحلة‬
‫الحدائق والمنازل‬
‫بين ‪ 6‬و‪ 60‬متر‬
‫مضخة النفث لآلبار العميقة‬
‫اآلبار القريبة من المنازل‬
‫حتى ‪ 600‬متر‬
‫مضخة توربيني ذات العمود‬
‫اآلبار‬
‫الطويل‬
‫‪36‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫حتى ‪ 4000‬متر‬
‫اآلبار‬
‫مضخة غاطسة‬
‫جدول ‪ :3‬تحديد نوع المضخة تبعا لعمق الماء‬
‫‪ 3.1.5.7.III‬تحديد ابعاد المضخة إلعطاء أكبر كفاءة عند مدى التشغيل‬
‫ويتم ذلك باالطالع على منحنيات االداء الخاصة بمجموعة المضخات ذات النوع المختار في البندين السابقين‬
‫حسب كتالوجات الشركة المصنعة‪ .‬ويمكن االستعانة بالجدول التالي لغرض التدريب‪.‬‬
‫الموديل‬
‫قطر انبوب البئر‬
‫السعة ‪m3/h‬‬
‫السمت لكل مرحلة‬
‫السرعة‬
‫(‪)m‬‬
‫(‪)mm‬‬
‫‪rpm‬‬
‫من‬
‫الى‬
‫من‬
‫الى‬
‫‪4S‬‬
‫‪100‬‬
‫‪4.5‬‬
‫‪18‬‬
‫‪2.44‬‬
‫‪4.6‬‬
‫‪2880‬‬
‫‪6S‬‬
‫‪150‬‬
‫‪18‬‬
‫‪39‬‬
‫‪1.52‬‬
‫‪3.05‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪6S‬‬
‫‪150‬‬
‫‪45‬‬
‫‪78‬‬
‫‪6.1‬‬
‫‪10.7‬‬
‫‪2880‬‬
‫‪7S‬‬
‫‪200‬‬
‫‪27‬‬
‫‪59‬‬
‫‪2.44‬‬
‫‪4.57‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪7S‬‬
‫‪200‬‬
‫‪64‬‬
‫‪118‬‬
‫‪8.8‬‬
‫‪.15.25‬‬
‫‪2880‬‬
‫‪37‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪8S‬‬
‫‪200‬‬
‫‪45‬‬
‫‪91‬‬
‫‪3.35‬‬
‫‪5.2‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪9S‬‬
‫‪250‬‬
‫‪73‬‬
‫‪173‬‬
‫‪3.05‬‬
‫‪7.0‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪10S‬‬
‫‪250‬‬
‫‪114‬‬
‫‪249‬‬
‫‪2.05‬‬
‫‪7.6‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪12S‬‬
‫‪300‬‬
‫‪363‬‬
‫‪182‬‬
‫‪6.1‬‬
‫‪11.6‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪14S‬‬
‫‪350‬‬
‫‪336‬‬
‫‪546‬‬
‫‪9.75‬‬
‫‪14.65‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪16S‬‬
‫‪400‬‬
‫‪450‬‬
‫‪756‬‬
‫‪7.64‬‬
‫‪19.85‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪20S‬‬
‫‪500‬‬
‫‪907‬‬
‫‪1452‬‬
‫‪14.65‬‬
‫‪27.4‬‬
‫‪1440‬‬
‫‪24S‬‬
‫‪600‬‬
‫‪1365‬‬
‫‪2160‬‬
‫‪24.4‬‬
‫‪37.8‬‬
‫‪1440‬‬
‫جدول ‪ :4‬تحديد ابعاد المضخة‬
‫مثال محلول‬
‫ماء على عمق ‪ 50‬متر يراد رفعه بمعد سريان قدرة ‪ 227m3/h‬لغرض الري‪ .‬استخدم الخريطة الموضحة‬
‫بشكل السابق والجدول الختيار انسب مضخة ري تعمل بأفضل كفاءة خالل مدى التشغيل المطلوب‪.‬‬
‫الحل‬
‫‪ -1‬تصرف الماء‬
‫‪Q = 227/ 3600 = 0.0631m3/s‬‬
‫‪38‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪= 227/ 0.2271=~ 1000Gpm‬‬
‫‪ -2‬حيث ان الماء عميق فيتحتم استخدام مضخة توربيني لهذا الغرض‪.‬‬
‫‪ -3‬تفضل المضخة التربينية على الغاطسة في هذا المدي من االعماق لرخص ثمنها وسهولة صينتها‪.‬‬
‫‪ -4‬نحسب السرعة النسبية بناء على اختيار مرحلة واحدة وسرعة ‪:1440 rpm‬‬
‫‪= 993‬‬
‫‪1440×√0.0631‬‬
‫‪500.75‬‬
‫𝑄√ 𝑁‬
‫×‪NS = 51.64 3⁄4 =51.64‬‬
‫𝑝‪ℎ‬‬
‫‪ -5‬بتمثيل الحالة (‪ )Ns= 993. Q = 1000 Gpm‬على الخريطة الموضحة بالشكل السابق نجد ان الكفاءة‬
‫اقل من ‪ 78%‬في حين ان اعلى كفاءة للمنحني ‪ 1000 Gpm‬تصل الى ‪ 83%‬عند سرعة نسبية ‪.2000‬‬
‫لهذا نجرب مرحلتين او ثالث حتى نقترب من هذه الحالة (في كل مرة نقسم السمت على عدد المراحل‬
‫كما يلي‪:‬‬
‫مرحلتين‪:‬‬
‫ثالث مراحل‪:‬‬
‫‪= 1671‬‬
‫‪1440×√0.0631‬‬
‫‪250.75‬‬
‫‪= 2264‬‬
‫×‪NS =51.64‬‬
‫‪1440×√0.0631‬‬
‫‪16.670.75‬‬
‫× ‪NS = 51.64‬‬
‫‪ -6‬بالرجوع الى الشكل السابق ربما نكتفي بثالث مراحل للمضخة حيث اننا قد اقتربنا من نقطة الكفاءة‬
‫القصوى‪ .‬ولكن بالرجوع الي مواصفات إحدى الشركات المصنعة للمضخات بالجدول السابق نجد ان‬
‫هذه المضخة غير متوفرة وان أقرب مضخة هي ‪ 12S‬والتي يمكن ان تعطي سمتا في حدود ‪ 10‬متر‬
‫وتغطي التصرف المطلوب لذلك ال بد لنا من استخدام خمس مراحل من هذه المضخة (بواقع ‪ 10‬متر‬
‫لكل مرحلة)‪ .‬وبالتالي تكون السرعة النسبية‪:‬‬
‫خمس مراحل‪:‬‬
‫‪= 3322‬‬
‫‪39‬‬
‫‪1440×√0.0631‬‬
‫‪100.75‬‬
‫× ‪NS =51.64‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ -7‬بتوقيع الحالة الجديدة (‪ )Ns= 3322. Q = 1000 Gpm‬على خريطة الشكل السابق نجد ان كفاءة هذه‬
‫المضخة حوالي ‪ 81%‬وهي افضل ما يمكن الحصول عليه‪.‬‬
‫‪ -8‬فالمضخة المناسبة لرفع الماء من عمق ‪ 50‬متر بتصرف ‪ 227m3/h‬هي‪:‬‬
‫ مضخة ابار توربيني ذات انبوب قطره ‪ 300‬ملمتر (راجل الجدول السابق) ومن المفضل ان تدار‬‫بمحرك ديزل الرتفاع كفاءة تشغيله‪.‬‬
‫ ذات عضو دوار مختلط السريان‪.‬‬‫ وذات خمس مراحل‪.‬‬‫‪ -‬سرعتها ‪.1440rpm‬‬
‫‪ 6.7.III‬تغذية المضخة و طرق حمايتها‬
‫مند اختراع المضخة جاءت الحاجة لطرق تشغيل المضخة ولحمايتها وقد ابتكر المهندسين عدة طرق لتوصيل‬
‫المضخات بالمصدر الكهربائي حيث هذه التوصيالت تهدف وتركز على طرق حماية المضحة من المخاطر‬
‫كقصر الدارة‪ ،‬ارتقاع التيار‪ ،‬غياب أحد األطوار أو خطأ تتابع األطوار أو غيرها من المخاطر‪.‬‬
‫وسنستعرض في هذا الفصل أحد الطرق المتداولة بكثرة لتشغيل وحماية المضخات بصفة عامة والمضخة‬
‫الغاطسة بصفة خاصة‪.‬‬
‫‪ 1.6.7.III‬مخطط توصيل و حماية المضخة‬
‫‪ 1.1.6.7.III‬دائرة االستطاعة و أجزائها‬
‫دائرة االستطاعة للمحرك هي الدائرة التي تشتغل بالثالثة أطوار على عكس دائرة التحكم التي تشتغل بعدة‬
‫جهود صغيرة مقارنة بجهد دائرة االستطاعة‪ ،‬فهاته الدائرة تتكون من تالث عناصر أساسية لحماية وتشغيل‬
‫المحرك الكهربائي‪.‬‬
‫الصورة ‪ 36‬توضح دائرة استطاعة للمضخة الغاطسة‪ ،‬حيث (‪ )Q1‬قاطع كهربائي ثالثي األقطاب تم ربطه مع‬
‫مصدر ثالثي األطوار من األعلى‪ ،‬ومن الجهة السفلى مربوط مع الكونتكتور (‪ ،)KM1‬ثم يَرتبط هذا األخير‬
‫مع المر ِحل الحراري (‪ )RT1‬ومن ثم الى المحرك الكهربائي‪.‬‬
‫‪40‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 36‬دائرة االستطاعة‬
‫‪ -1‬قاطع كهربائي ثالثي االقطاب‬
‫هو مفتاح يعمل تلقائيٌا لحماية الدوائر الكهربائية من محركات كهربائية ووصالت منزلية‪،‬‬
‫وخطوط القدرة طويلة المدى والدوائر الكهربائية األخرى‪ ،‬من الضرر الناتج عن مرور تيار كهربائي عال‬
‫جداً‪ .‬وقد يمر التيار الكهربائي العالي في الدائرة الكهربائية‪ ،‬إما نتيجة عطب في الدائرة‪ ،‬أو نتيجة عامل‬
‫خارجي إضافي مثل البرق‪.‬‬
‫ويصمم كل قاطع دائرة‪ ،‬بحيث يسمح بمرور حد أقصى من التيار الكهربائي وإذا زاد التيار الكهربائي عن هذا‬
‫الحد‪ ،‬فإن اآللية األوتوماتيكية داخل قاطع الدائرة‪ ،‬تقوم بفتح مجموعة التالمس (المفاتيح) وتوقف التيار ‪.‬‬
‫وتتضمن اآلليات المستخدمة في فتح مجموعة التالمس‪ ،‬المغانط الكهربائية والنبائط الحساسة للحرارة‪.‬‬
‫‪41‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 37‬قاطع كهربائي ثالثي االقطاب و رمزه في المخططات‬
‫‪ -2‬كونتاكتور (الواصل)‬
‫هو جهاز كهرومغناطيسي ويسمى المفتاح التالمسي‪ ،‬يستخدم في فصل ووصل الدارات الكهربائية أو دارات‬
‫التحكم‪ .‬يتم تنشيط القاطع الكهربائي بتيار تحكم يكون ذو شدة تيار وفرق جهد أصغر من التيار الكهربائي‬
‫المطلوب التحكم به‪ .‬يأتي الواصل بعدة أشكال وأحجام واستطاعات بحسب طبيعة االستعمال‪ .‬وعلى خالف‬
‫قاطع الدارة الكهربائية فإن الواصل ال يقصد من استخدامه حماية الدارات من تيارات دائرة القصر‪ .‬ويستخدم‬
‫في التحكم بالمحركات الكهربائية‪ ،‬اإلضاءة‪ ،‬التدفئة‪ ،‬المكثفات وغيرها‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 38‬كونتا كتور‬
‫‪42‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ -3‬مرحل حراري‬
‫تستخدم المرحالت الحرارية لحماية المحرك من االحمال الزائدة‪ ،‬حيث تعمل كفواصم تيار متعدي حرارية‪،‬‬
‫ويتم ضبط جميع مسارات التيار الثالثة لفاصل التيار المتعدي بواسطة ذراع عبر قرص مدرج‪( .‬يتم من خالله‬
‫تحديد قيمة تيار المحرك) التي يعمل عندها المحرك في الوضع الطبيعي ويفضل أن يتم ضبطه على تيار‬
‫التشغيل الحقيقي للمحرك ال التيار االسمي المدون على اللوحة االسمية للمحرك‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 39‬المرحل الحراري‬
‫‪43‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ 2.1.6.7.III‬دائرة التحكم و أجزائها‬
‫تعتبر دائرة التحكم هي الدائرة المسؤولة عن تشغيل المحرك الكهربائي وهي الدائرة التي يتم فيها التنسيق بين‬
‫أجهزة الحماية والتي تبين حالة المنظومة الكهربائية من األعطال عبر أضواء البيان‪ ،‬فدائرة التحكم هي األقل‬
‫جهدا في المنظومة الكهربائية حيث يستطيع التقني أو المهندس استخدام أحد الجهود الصغيرة‬
‫(‪ )12/24/48/110/220‬فولط‪.‬‬
‫‪ .1‬جهاز حماية االطوار (‪)Relais de phase‬‬
‫هو جهاز يعمل على مراقبة أطوار الشبكة الثالثية الطور والحماية من حاالت الفشل التي تصيبها‬
‫سواء كانت انقطاع أحد األطوار أو عكس ترتيب األطوار‪.‬‬
‫ويوجد أنواع أخرى بها الحماية ضد ارتفاع‪/‬انخفاض الجهد كالتي توضحها الصورة‪:‬‬
‫زر الحماية ضد‬
‫ارتفاع الجهد‬
‫زر الحماية ضد‬
‫انخفاض الجهد‬
‫زر الحماية ضد عدم‬
‫تماثل األطوار‬
‫زر تحديد زمن‬
‫القطع‬
‫الصورة ‪ : 40‬جهاز حماية األطوار‬
‫‪44‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫‪ .2‬مرحل تتابع المستوى (‪)RELAIS DE NIVEAU‬‬
‫هو مكون كهربائي يستخدم لفصل جزء الطاقة عن جزء التحكم‪ :‬فهو يسمح بفتح وإغالق‬
‫الدائرة الكهربائية بواسطة دائرة معزولة بالكامل (عزل كلفاني) والتي يمكن أن يكون لها‬
‫خصائص مختلفة‪.‬‬
‫وله استعمالين‪:‬‬
‫‪ .1‬تحديد مستوى الماء في الخزان في التعبئة والتفريغ االلي لخزانات المياه‪.‬‬
‫‪ .2‬حماية المضخة الغاطسة من الدوران على الناشف عند انخفاض مستوى الماء عن‬
‫جسم الغاطسة‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 41‬مرحل تتابع المستوى‬
‫‪45‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الصورة ‪ : 42‬دائرة التحكم‬
‫الصورة ‪ 40‬توضح دائرة التحكم في المضخة الغاطسة تشتغل بـجهد ‪ ،220v‬حيث ‪ Q2‬هو قاطع ثنائي‬
‫األقطاب من أجل قطع التيار عن دارة التحكم لصيانتها أو حمايتها‪.‬‬
‫وجهاز حماية األطوار (‪ )Relais de phase‬من أجل الحماية ضد غياب‪/‬عكس األطوار‪ ،‬فهذا األخير يأخذ‬
‫التيار من القاطع الثنائي ويمرره لزر التوقيف ‪ S1‬ففي حالة غياب‪/‬عكس األطوار ال يسمح بتمرير التيار لزر‬
‫التشغيل وال تشتغل المضخة ويضئ ضوء (‪ )Relais de phase‬منذرا بحالة عطل في التغذية‪.‬‬
‫‪ )96-95(RT1‬يمر عليها التيار بعد زر التوقيف ‪ S1‬فـ ‪ )96-95(RT1‬نقاط مساعدة من المرحل الحراري‬
‫تتغير هاته األخير من مغلقة الى مفتوحة لما يرتفع حرارة المرحل الحراري نتيجة قصر الدارة أو التحميل‬
‫‪46‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫الزائد للمحرك بسبب تلف كراسي التحميل (رولومو) فتقطع التيار عن وشيعة كونتاكتور (‪ )KM1‬فيتوقف‬
‫المحرك وتغلق النقطة المساعدة الثاني للمرحل الحراري ‪ )98-97(RT1‬لتنذر بعطل ويتوقف المحرك‪.‬‬
‫‪ S2‬زر تشغيل المضخة يوضع معه نقطة مساعدة (‪ )13-14‬من الكونتاكتور لتضمن استمرار تغذية ملف‬
‫الكونتاكتور بعد عودة زر ‪ S2‬الى الوضع الطبيعي ويشتغل ضوء (‪ )Marche‬لبيان حالة المحرك بأنه اشتغل‪.‬‬
‫‪ 7.7.III‬جهاز التحكم المتكامل (‪)TDK-01‬‬
‫هو جهاز مصمم للتحكم في المضخات والمحركات الغاطسة في اآلبار واألماكن المشابهة‪ ،‬وحمايتها من‬
‫المواقف السلبية التي قد تنشأ عن التشغيل بدون ماء‪.‬‬
‫الصورة ‪ : 43‬جهاز التحكم المتكامل‬
‫‪47‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫خصائص الجهاز‪:‬‬
‫• الحماية ضد الجهد‪/‬التيار العالي أو المنخفض‪.‬‬
‫• الحماية ضد خطأ تتابع األطوار‪.‬‬
‫• معايرة الجهاز على ‪ Cos‬عالية أو منخفضة ليتحكم في تشغيل المضخة‪.‬‬
‫• يمكن التحكم في حساسية السائل‪.‬‬
‫• يمكن يشغل توصيلة نجمي‪/‬مثلثي‪.‬‬
‫• يمكن استئناف من الوضع الذي توقف عنده المحرك (نجمي‪/‬مثلثي)‪.‬‬
‫• تقرير وقت صيانة المحرك‪.‬‬
‫• الوضع اليدوي ونصف التلقائي وإعادة الضبط التلقائي‪.‬‬
‫• يمكن تشغيل‪/‬ايقاف المحرك من إشارة خارجية (زر تشغيل)‪.‬‬
‫• ‪ 2‬مخرجات انذار قابلة للتعديل‪.‬‬
‫• يحتفظ بسجالت خطأ‪.‬‬
‫• يقيس من ‪ 1A‬الى ‪.120A‬‬
‫• يشتغل في تردد ‪.Hz 50/60‬‬
‫• سهل التثبيت والتشغيل مع شاشة ‪ LCD‬الرسومية ‪.4×20‬‬
‫‪48‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ 1.VI‬مقدمة‬
‫مما ال شك فيه ان الصيانة اصبحت شيئا هاما في حياتنا يجب االهتمام به ودراسته دراسة جيدة وذلك لدور‬
‫الصيانة في المحافظة على المنشآت التي تم صرف الماليين من الجنيهات إلنشائها‪.‬‬
‫ورغم اهتمام جميع الدول الصناعية الكبرى بالصيانة واعتبارها علم يجب ان يدرس ويخطط له تخطيط جيد‬
‫فإننا مازلنا في دولنا العربية نهمل الصيانة بل ال يوجد في العديد من منشئاتنا الصناعية ادارة للصيانة او حتى‬
‫قائمين عليها وما زلنا نعتمد على االنظمة العشوائية القديمة‪.‬‬
‫ففي هذا الفصل سنستعرض مفهوم الصيانة ونعرفها ونذكر التصنيف الجديد للصيانة ومن ثم نذكر أنواعها ثم‬
‫نتطرق الى صيانة المضخات الكهربائية بصفة عامة ونتحدث عن أعطال المضخات ككل حيث تنقسم الى‬
‫أعطال السحب – أعطال النظام – أعطال ميكانيكية‪.‬‬
‫‪49‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ 2.VI‬تعريف الصيانة‬
‫هي عملية المحافظة على الوسائل والمعدات في حالة تشغيلية جيدة‪ ،‬وكذلك تعريفها بأنها مجموعة من النظم‬
‫الفنية التي تقوم بها إدارة الصيانة لتقليل األعطال وجعل األصول في حالة تشغيلية جيدة او إعادة تلك الحالة‬
‫الجيدة لها عندما تتعطل‪.‬‬
‫‪ 3.VI‬اهدافها‬
‫‪-1‬‬
‫تنفيذ عمليات الصيانة حسب اسلوب ومنهج محدد‬
‫‪-2‬‬
‫التخطيط لصيانة المعدات او المنشآت‬
‫‪-3‬‬
‫تحديد االحتياجات من المواد والقوى العاملة‬
‫‪-4‬‬
‫تحديد تكاليف الصيانة وتخفيض المصاريف‪.‬‬
‫‪50‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ 4.VI‬مخطط الصيانة‬
‫الصيانة‬
‫صيانة مخططة‬
‫صيانة غير مخططة‬
‫صيانة إصالحية عالجية‬
‫صيانة وقائية‬
‫صيانة تنبؤيه‬
‫صيانة فجائية‬
‫صيانة اعطال‬
‫صيانة‬
‫صيانة‬
‫التفتيش‬
‫انتهاء‬
‫العمرة المخططة‬
‫الصورة ‪ : 44‬انواع الصيانة حسب التصنيف الحديث‬
‫‪51‬‬
‫صيانة‬
‫متكررة‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ 1.4.VI‬الصيانة المخططة‬
‫يقصد بها الصيانة التي تنظم أعمالها وتنفذ بناءان على دراسة مسبقة والرقابة المحكمة والتسجيل في سجالت‬
‫المعدات‪ ،‬لذلك فهي تهدف الى تحقيق مستويات عالية من صيانة اآلالت وكفاءة اقتصادية أعلى‪.‬‬
‫وتنقسم الى ما يلي‪:‬‬
‫أ – صيانة وقائية‬
‫ولقد سبق تعريفها‪ .‬وتندرج تحتها عدة انشطة‪:‬‬
‫‪ -1‬الصيانة الروتينية‪ :‬وهي أعمال الصيانة التي تهدف الى منع التآكل السريع في اآلالت‬
‫أو انخفاض طاقتها االنتاجية‪ ،‬وذلك بتركيبها وتنظيفها وتزيتها ويتم التأكد من تنفيذ‬
‫هذه األعمال وفقا لجداول منتظمة يوضح فيها نوع كل آلة ووظيفتها واألجزاء التي تم‬
‫الكشف عليها واختبارها دوريا‬
‫‪ -2‬التفتيش والفحص‪ :‬يهدف الى التأكد من صالحية جميع ألجزاء المتحركة وغير‬
‫المتحركة لآللة‪ ،‬حتى ال تتعطل فجأة‪.‬‬
‫‪ -3‬الصيانة الجارية او المتكررة‪ :‬وهي تشمل أعمال الصيانة التي يتم تنفيذها بينما تكون‬
‫اآللة في حالة التشغيل‬
‫‪ -4‬الصيانة اثناء التوقف عن العمل‪ :‬وهي األعمال التي يمكن القيام بها عندما تكون‬
‫اآلالت أو المعدات بعيدة عن الخدمة أو عاطلة عن التشغيل‪.‬‬
‫‪52‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫ب‪ -‬الصيانة التنبؤية‪:‬‬
‫وهي تعمل على المحافظة على اآلالت في فترات دورية‪ ،‬والقيام بقياس األداء بحيث يتم تحديد المشاكل بينما‬
‫اآللة مستمرة في العمل بطريقة فرضية‪ ،‬ويمكن التنبؤ بحدوث األعطال قي بعض األحيان‪.‬‬
‫ج – الصيانة إصالحية‪:‬‬
‫ولقد سبق تعريفها أيضا‪ ،‬وتندرج تحتها عدة أنشطة كذلك‪:‬‬
‫‪ -1‬صيانة األعطال‪ :‬وهو العمل الذي يؤدي بعد حدوث القصور ألي من التسهيالت أو‬
‫اآلالت‪ ،‬لكنه عمل أعدت له االحتياطات والتدابير سلفا وفي الشكل توفير قطع الغيار‬
‫والمواد الالزمة للصيانة والمعدات والعمالة الماهرة المتخصصة‪.‬‬
‫‪ -2‬الصيانة الفجائية‪ :‬أعمال الصيانة التي تختص باإلصالح المؤقت أو النهائي للتلف‬
‫الذي يحدث فجأة ودون توقع‬
‫‪ -3‬العمرة المخططة‪ :‬تتضمن أعمال الصيانة الخاصة بإحالل األجزاء‪ ،‬وإعادة تركيب‬
‫بعض األجزاء أو إصالح بعض األجزاء على فترات دورية بناءان على التصميم أو الخبرة‪.‬‬
‫‪ 2.4.VI‬الصيانة الغير مخططة‪ :‬وتشمل الصيانة االضطرارية التي تخصص لها جزء من الوقت بناًءان على‬
‫الخبرة‪ ،‬وهيكلة األعمال الطارئة خالل فترة من الوقت‪ .‬وعادة ما يعالج االرتفاع المفاجئ في الصيانة غير‬
‫مخططة عن طريق التعاقدات مع المقاولين ومؤسسات الصيانة المتخصصة‪.‬‬
‫وصلت بعض الدراسات أن ‪ 60%‬من أعمال الصيانة تكون أعمال مخططة لها و ‪20%‬غير مخططة‪ ،‬وأعمال‬
‫التحسينات‪ 20% ،‬وتمكنت بعض مؤسسات األعمال من رفع نسبة الصيانة المخططة الى ‪ 75% -‬و ‪ 80%‬من‬
‫إجمالي أعمال الصيانة‪.‬‬
‫‪53‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫والشكل التالي يوضح نسبة الصيانة المخططة الى الصيانة غير مخططة‪.‬‬
‫الصورة ‪ :45‬نسبة الصيانة المخططة الى الصيانة الغير المخططة‬
‫‪54‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ 5.VI‬صيانة المضخات الكهربائية‬
‫إن إجراء الصيانة يحافظ على استمرار عمل مختلف األجزاء بشكل مناسب مما يطيل العمر االفتراضي ويجب‬
‫مالحظة انه يوجد انواع كثيرة من المضخات مختلفة األحجام والتصاميم لذلك نوصي بأن تقرا تعليمات الصيانة‬
‫من قبل المصنّع قبل اي محاولة لصيانة المضخة‪.‬‬
‫❖ المراقبة اليومية لعمل المضخة‪:‬‬
‫يجب مالحظة النقا ط التالية بصورة يومية‪:‬‬
‫‪-1‬‬
‫تغيير في صوت المضخة اثناء دورانها‪.‬‬
‫‪-2‬‬
‫التغير المفاجئ في حرارة كراسي التحميل‪.‬‬
‫‪-3‬‬
‫التسرب من صندوق الحشو‪.‬‬
‫‪-4‬‬
‫مراجعة عدادات الضغط والتصرف كل ساعة إن وجدت‪.‬‬
‫‪-5‬‬
‫يجب عمل جداول متابعة يومية وتسجيل بيانات التصرف والضغط واستهالك القدرة‬
‫❖ الفحص النصف شهري‬
‫‪-1‬‬
‫مراجعة الحركة الحرة لجلب صندوق الحشو‪.‬‬
‫‪-2‬‬
‫تنظيف مسامير الجلب وتزييتها‪.‬‬
‫‪-3‬‬
‫فحص الحشو للتأكد من أنه ال يحتاج لتغيير‪.‬‬
‫‪-4‬‬
‫مراجعة محاّذاة خط عمل المضخة مع المحرك وتصحيحه عند الضرورة‪.‬‬
‫‪-5‬‬
‫تصفية كراسي التحميل من الزيت وملؤها بزيت جديد‪.‬‬
‫‪55‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫❖ الفحص السنوي‬
‫‪-1‬‬
‫إزالة كراسي التحميل وتنظيفها وفحصها للتأكد من عدم وجود شروخ أو عيوب بها‪.‬‬
‫‪-2‬‬
‫فحص كراسي التحميل ضد االحتكاك للتأكد من عدم وجود خدوش أو تأكل وتغيير الزيت أو‬
‫الشحم‪.‬‬
‫‪-3‬‬
‫إزالة الحشو ومساند عمود اإلدارة وتفحصه للتأكد من عدم وجود تأكل‪.‬‬
‫‪-4‬‬
‫فصل جزأي القارنة – وصلة اإلدارة – للتأكد من محاذاة خط عمل المضخة‪.‬‬
‫‪-5‬‬
‫فحص وتسليك أي أنابيب مساعدة إن وجدت مثل إن وجدت مثل أنابيب التبريد والعدادات‪.‬‬
‫‪-6‬‬
‫يعاد حشو صناديق الحشو ويضبط خط المحاذات‪.‬‬
‫‪-7‬‬
‫معايرة العدادات الموجودة مثل عدادات الضغط والتصرف‪.‬‬
‫‪ 6.VI‬أعطال المضخات الكهربائية‬
‫يجب إيقاف المضخة فورا عند تعذر تشغيلها لها أو عند تناقص أي من الضغط أو التصرف وذلك لمعرفة‬
‫األسباب وراء ذلك‪ .‬ويمكن تقسيم أعطال المضخات الطاردة المركزية إلى ثالثة أقسام هي‪:‬‬
‫أعطال السحب – أعطال النظام – أعطال ميكانيكية‬
‫األسباب المتوقعة‬
‫العطل‬
‫‪ -1‬تحضير غير كافي‬
‫‪ -1‬فشل المضخة في‬
‫تصريف الماء‬
‫‪ -2‬سرعة المضخة اقل من المقرر لها‬
‫‪ -3‬وجود عائق في مخرج المضخة او ربما صمام مغلق‬
‫‪ -4‬انسداد في ممرات العضو الدوار‬
‫‪56‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ -5‬اتجاه خاطئ لدوران المضخة عند مدخلها‬
‫‪ -6‬انسداد مصفاة المضخة عند مدخلها‬
‫‪ -7‬تأكل خط السحب‬
‫‪ -8‬انخفاض كبير في ضغط السحب‬
‫‪ -1‬تسرب هواء بخط السحب‬
‫‪ -2‬انخفاض سرعة المضخة‬
‫‪ -3‬زيادة ارتفاع ماسورة السحب‬
‫‪ -2‬معدل تصريف‬
‫المضخة اقل من‬
‫سعتها‬
‫‪ -4‬انسداد في ممرات العضو الدوار‬
‫‪ -5‬غلق جزئي لصمام الطرد‬
‫‪ -6‬تأكل حلقات حبك العضو الدوار او الغالف‬
‫‪ -7‬تسرب في صندوق الحشو‬
‫‪ -8‬تلف في رولمان الدوران‬
‫‪ -1‬انخفاض سرعة المضخة‬
‫‪ -2‬تسرب هواء في خط السحب‬
‫‪ -3‬تأكل حلقات حبك العضو الدوار او الغالف‬
‫‪ -3‬ضغط طرد‬
‫المضخة اقل من‬
‫‪ -4‬تسرب في صندوق الحشو‬
‫‪ -5‬وجود ثقوب في ماسورة دفع الماء داخل البئر‬
‫المقرر‬
‫‪57‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫‪ -1‬تسرب هواء داخل خط السحب‬
‫‪ -4‬تعمل المضخة‬
‫لفترة قصيرة وال‬
‫تفلح في إخراج‬
‫ماء‬
‫‪ -2‬تسرب هواء عند صندوق الحشو‬
‫‪ -3‬انسداد في مسار الماء‬
‫‪ -4‬نقص الماء في خط السحب‬
‫‪ -5‬حرارة زائدة للماء المسحوب‬
‫‪ -1‬تشغيل المضخة عند تصرف عالي ورفع اقل من المقرر‬
‫‪ -2‬عدم استقامة محور عمود المضخة مع عمود المحرك‬
‫‪ -3‬انحناء عمود المضخة‬
‫‪ -5‬زيادة كبيرة في‬
‫استهالك الطاقة‬
‫وسخونة زائدة في‬
‫المحرك‬
‫‪ -4‬زيادة احكام الضغط على الحشو‬
‫‪ -5‬تأكل حلقات حبك العضو الدوار او الغالف‬
‫‪ -6‬وجود اوساخ في جلبة العمود‬
‫‪ -7‬نقص في تبريد الحشو‬
‫‪ -8‬وجود عوالق في العضو الدوار‬
‫‪ -9‬تلف في رولمان التثبيت‬
‫‪ -1‬عدم استقامة محور عمود المضخة مع عمود المحرك‬
‫‪ -2‬انحناء عمود المضخة‬
‫‪ -6‬اهتزازات غير‬
‫عادية‬
‫‪ -3‬انسداد او تأكل او عدم اتزان العضو الدوار‬
‫‪ -4‬قلة صالبة اساس قاعدة تثبيت المضخة‬
‫‪ -5‬تصريف غير كافي لفقاعات الهواء او الماء‬
‫‪ -6‬تأكل او اتساخ في المحامل‬
‫‪58‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫شكل يوضح ظاهرة‬
‫التكهف‬
‫جدول ‪ :5‬أعطال المضخات الكهربائية‬
‫‪59‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫‪ 1.V‬المقدمة‬
‫في هذا الفصل نسرد أربع محاور أساسية ابتدأ من السالمة المهنية وانتهاء بأخطار أخرى‪.‬‬
‫فالمحور األول نذكر تعريف السالمة المهنية ومن ثم نذكر األهداف التي تحققها ونستعرض نتائج العمل‬
‫بالسالمة المهنية حيث تنقسم الى مباشرة وغير مباشرة‪.‬‬
‫والمحور الثاني نذكر تعريف أخطار الحريق وطرق الوقاية منه‪ .‬ونتعرف على الخطر الكهربائي في المحور‬
‫الثالث ومخاطر الحوادث الكهربائية وكيفية الوقاية منها‪.‬‬
‫وفي األخير أخطار أخرى كاألخطار الكيميائية والبيولوجية وغيرها‪.‬‬
‫‪60‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫‪ 2.V‬السالمة المهنية‬
‫تستهدف السالمة والصحة المهنية الحفاظ على سالمة االفراد والمنشاءات والبيئة المحيطة بالعمل من اي‬
‫مخاطر محيطة ببيئة العمل وذلك عن طريق توعيه االفراد عن كيفية تقيم االعمال وتحليل المخاطر في هذه‬
‫االعمال وكيفية الوقاية منها عن طريق استخدام بعض االدوات الوقائية وتامين بيئة العمل واخذ االحتياطات‬
‫الالزمة لمواجهة هذه المخاطر وكيفية التعامل معها‬
‫‪ 1.2.V‬أهدف السالمة المهنية‬
‫‪-1‬حماية البشر من االضرار الناجمة عن مخاطر بيئة العمل‪.‬‬
‫‪ -2‬الحفاظ على مقومات العنصر المادي وهي المنشأة وما تحتويه‪.‬‬
‫‪ -3‬توفير كافة االشتراطات التي تكفل توفير بيئة امنه وتحقق الوقاية من المخاطر‪.‬‬
‫‪ -4‬بث االمان في قلوب العاملين اثناء عملهم وتعاملهم مع االدوات‪.‬‬
‫‪ -5‬وجود الثقة لدى العاملين والعمالء في المنشأة‪.‬‬
‫‪ - 6‬خفض التكلفة االنتاجية وزيادة االنتاج وتقليل الفاقد في المواد الخام‪.‬‬
‫‪ 2.2.V‬نتائج العمل بنظام الصحة و السالمة المهنية‪:‬‬
‫‪ - 1‬نتائج مباشرة‬
‫•‬
‫تقليل إصابات العمل واألمراض المهنية للعمال‪.‬‬
‫•‬
‫ندرة الحوادث والكوارث الناتج عن العمل الضارة المنشأة وآالتها موادها‪.‬‬
‫‪ - 2‬نتائج غير مباشرة‬
‫•‬
‫المحافظة على األيدي العاملة الماهرة مما يؤدي إلى زيادة اإلنتاجية وبتالي منشأة فعالة واقتصاد رابح‪.‬‬
‫•‬
‫توفير المصروفات على السالمة المهنية في المنشأة‪.‬‬
‫‪61‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫‪ 3.V‬خطر الحريق‬
‫‪ 1.3.V‬التعريف بالحريق‬
‫هو عملية تفاعل كيميائي بين مجموعة من مسببات االشتعال تتوفر معا وتسبب االشتعال وينتج عن ذلك عملية‬
‫تحول كيميائي للمواد المشتعلة ينتج عنها مواد تختلف بخصائصها الكيميائية عن المواد االصلية كما ينتج عنها‬
‫حرارة وغازات وابخرة نتيجة عملية االحتراق‪.‬‬
‫‪ 2.3.V‬اشكال الحريق‬
‫•‬
‫صلب‪ :‬مثل الخشب‪ ،‬الورق‪ ،‬القماش…‪ .‬إلخ‪.‬‬
‫•‬
‫سائل‪ :‬وشبه سائل‪ :‬مثل الشحوم بجميع أنواعها‪ ،‬الزيوت‪ ،‬البنزين‪ ،‬الكحول‪….‬إلخ‪.‬‬
‫•‬
‫غازي‪ :‬مثل غاز البوتان‪ ،‬اإلستلين‪ ،‬الميثان ‪...‬إلخ‪.‬‬
‫‪ 3.3.V‬الوقاية من خطر الحريق‬
‫❖ لتفتيش الميكانيكي الدوري لألجهزة والمعدات‪:‬‬
‫إن التفتيش الدوري لألجهزة هو الكتشاف العيوب التي تؤدي إلى النضوج في المواد القابلة لالشتعال‬
‫ويتم إجراء الفحص الدوري (تتراوح من سنة إلى سنتين وحسب الظروف التشغيلية) حيث يتم توقيف‬
‫الوحدات وفتح األجزاء وتبديل المعطوب منها بحيث تصبح الوحدات التشغيلية بحالة جيدة ويعتمد عليها‬
‫اإلنتاج بصورة سليمة وتقليل الحوادث والتي بدورها تؤدي إلى حوادث الحرائق‬
‫❖ تطبيق أنظمة السالمة والوقاية‪:‬‬
‫إن المراقبة والسيطرة على فعاليات التشغيلية والصيانة من قبل مهندس السالمة هو الضابط الوحيد‬
‫لمنع الحوادث ومن ضمنها الحرائق إن كانت أعمال الصيانة (الحارة) وهي األعمال المصحوبة‬
‫بإشعال نار أو حدوث شرارة ال تتم إال بعد أخذ كافة احتياطات السالمة والتأكيد من عدم وقوع حادث‬
‫قد يؤدي إلى نشوب الحرائق وبنفس الوقت فإن مهندسي السالمة يقومون بمراقبة كافة األعمال‬
‫للمنتسبين وإرشادهم للطرق الصحيحة التي يتفادون بها من وقوع الحوادث ومعامل الصيانة لرصد كل‬
‫‪62‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫ما قد يؤدي إلى الحوادث‪ .‬إن هذه الفعاليات التي يقوم بها مهندسو السالمة تمنع أو تقلل من حوادث‬
‫الحرائق إلى أقل حد ممكن‪.‬‬
‫❖ تدريب الفنيين على أمور مكافحة الحرائق‪:‬‬
‫يتم تدريب كافة الفنيين على استعمال األجهزة اليدوية إلطفاء الحرائق الستعمالها في حالة نشوب‬
‫الحرائق في وحدات وذلك لمنع توسعها وتقليل األضرار الناجمة من جرائها‪.‬‬
‫❖ فريق اإلطفاء‪:‬‬
‫هناك فريق إطفاء مدرب جيدا على مكافحة الحرائق النفطية ومزود باألجهزة الحديثة لمكافحة‬
‫الحرائق وسيارات إطفاء ومسحوق جاف لغرض مكافحة شتى أنواع الحرائق ويتم إجراء التدريبات‬
‫اليومية واألسبوعية والمحاضرات بصورة مستمرة لغرض رفع كفاءة اإلطفائين‪.‬‬
‫❖ فريق اإلطفاء االحتياطي‪:‬‬
‫يتكون فريق اإلطفاء االحتياطي من الفنيين وواجباتهم القيام بمساعدة فريق اإلطفاء األصلي في حالة‬
‫توسع الحرائق ويتم تدريب الفريق االحتياطي على استعمال أجهزة مكافحة الحريق بصورة جيدة‬
‫وإجراء التدريبات لرفع كفاءتهم‪.‬‬
‫❖ أجهزة ومعدات مكافحة الحريق‪:‬‬
‫إن األجهزة ومعدات مكافحة الحرائق تعتبر من األجهزة الحديثة وأن شعبة اإلطفاء في قسم السالمة‬
‫والتفتيش تعتبر آخر ما توصل إليه العلم في حقل مكافحة الحرائق وتعزيز مثل هذه األجهزة‬
‫والمعدات والمنظومات األتوماتيكية لمكافحة الحرائق‪.‬‬
‫• هواتف الحريق‪:‬‬
‫يوجد في كافة األماكن هواتف داخلية بحيث يمكن االتصال بشعبة اإلطفاء في أي منطقة كانت‬
‫لإلخبار عن الحريق‪.‬‬
‫‪63‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫• نقاط المراقبة‪:‬‬
‫هناك نقاط مراقبة وحراسة في المناطق التي يندر وجود أشخاص فيها مثل منطقة الخزانات فإن من‬
‫واجبات الحراس االتصال بشعبة اإلطفاء في حالة نشوب الحرائق أو في حالة مالحظتهم ألمور غير‬
‫طبيعية بالنسبة للخزانات أو المناطق التي يراقبونها‪.‬‬
‫• منظومة األراضي‪:‬‬
‫إن كافة األجهزة المربوطة بالخزانات مرتبطة بمنظومة األرضي وذلك لتسر أي شرارة مستقرة قد‬
‫تنشأ من جراء جريان المادة أو التفريغ الكهربائي للصواعق‪.‬‬
‫• منظومة ماء الحريق‪:‬‬
‫هناك منظومة أنابيب ماء خاصة إلطفاء الحرائق موزعة في كافة األماكن الستعمالها في إطفاء‬
‫الحرائق‪.‬‬
‫• أحواض الماء‪:‬‬
‫هناك أحواض ماء يمكن استعمالها لغرض اإلطفاء‪.‬‬
‫• معدات اإلطفاء‪:‬‬
‫تشمل معدات اإلطفاء على ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬سيارات حاملة مادة الرغوة لمكافحة حرائق الخزانات‪.‬‬
‫‪ -2‬سيارات حاملة مادة مسحوق جاف لمكافحة حرائق الغازات والسوائل الغير واسعة‪.‬‬
‫‪ -3‬معدات تكوين الرغوة‪.‬‬
‫‪ -4‬خراطيم المياه‪.‬‬
‫‪ -5‬المطافئ اليدوية والمنتشرة في كل مكان كالوحدات التشغيلية والمختبرات والمخازن‪.‬‬
‫‪64‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫‪ -6‬منظومة ثاني أكسيد الكربون األتوماتيكية‪ ،‬إن مثل هذه المنظومات توجد في غرفة األزرار‬
‫الكهربائية والمحوالت وكذلك بعضا من مخازن المواد الكيميائية الصغيرة حيث هناك أجهزة صناعية‬
‫تتأثر بحرارة المواد المستعملة مما يؤدي إلى فتح قناتي ثاني أكسيد الكربون ميكانيكيا لملئ النار‬
‫المشتعلة وبنفس الوقت هناك أجراس تنبيه تقرع في أقرب منطقة بحيث يتواجد فيها العاملين بصورة‬
‫دائمة‪.‬‬
‫‪ -7‬أبراج الرغوة الثابتة‪:‬‬
‫هناك أبراج ثابتة على جدار خزانات المنتجات النفطية لضخ الرغوة في حالة نشوب حرائق‪.‬‬
‫‪ -8‬أبراج الرغوة المتحركة‪:‬‬
‫وتستعمل في حالة فشل أبراج الرغوة الثابتة إن تحطمها أثناء حريق الخزانات‪.‬‬
‫‪ -9‬قاطع العازل‪:‬‬
‫تقوم بعلم جدار من رذاذ الماء لعزل المناطق المحيطة بمنطقة الحريق وخاصة في الوحدات التشغيلية‬
‫ولمنع تسرب الغاز إلى المناطق المجاورة‪.‬‬
‫‪ -10‬تطوير األجهزة‪:‬‬
‫إن شعبة اإلطفاء في قسم السالمة والتفتيش كما أسلفنا تقوم بمتابعة آخر ما توصل إليه العلم في حقل‬
‫مكافحة الحرائق وتطبيقه ما أمكن من هذه التطويرات‪.‬‬
‫‪65‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫‪ 4.v‬الخطر الكهربائي‬
‫أصبحت الكهرباء منذ اكتشاف استخداماتها واحدة من مصادر الطاقة المحركة األكثر استعماال وانتشارا‪ .‬ونشأ‬
‫عن ذلك تبعية وارتباطا وثيقا لحياة اإلنسان المتحضر باستعمال الكهرباء في كل النشاطات‪ .‬إال أنه بالمقابل‪،‬‬
‫يعرض التهاون في الوقاية من الكهرباء لتأثيرات متعددة على جسم اإلنسان ومحيطه‪.‬‬
‫‪ 1.4.V‬مخاطر الحوادث الكهربائية‬
‫تنقسم المخاطر الكهربائية الي قسمين وهما‪:‬‬
‫‪ 1.1.4.V‬مخاطر تؤثر على االنسان‪:‬‬
‫يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم االنسان نتيجة مالمسته ألجزاء حاملة لتيار في احداث اثار خطيرة على‬
‫االنسان الن للتيار الكهربائي اثار حرارية قد تسبب الحروق واثار كيميائية قد تسبب في تحليل الدم والخاليا‬
‫العصبية‪.‬‬
‫‪ 2.1.4.V‬مخاطر تؤثر على المنشأة و العتاد‪:‬‬
‫تحدث انفجارات وحرائق بالمنشأة او تلف بالمعدات عند حدوث قصر في الدائرة بين االسالك او الكابالت‬
‫الكهربائية نتيجة االنهيار العازل او بسبب سوء استخدام الكهرباء‪.‬‬
‫‪ 2.4.V‬طرق الوقاية من الحوادث الكهربائية‬
‫▪ ال تعمل على تشغيل وصيانة التجهيزات الكهربائية اال إذا كنت مؤهال ومخوال بذلك من قبل االدارة‪.‬‬
‫▪‬
‫ال تعمل على صيانة االجهزة او الدارة الكهربائية االبعد قطع التيار الكهربائي‪.‬‬
‫▪‬
‫عدم لمس أي معد كهربائي ويدك رطبة او كنت تقف على سطح مبلل الن ذلك يشكل خطورة بالغة عليك‪.‬‬
‫▪‬
‫عند القيام بالصيانة على اجهزة كهربائية‪ .‬يجب اقتناء عتاد الوقاية الفردية (نظارة‪ .‬قفاز‪ .‬واقي‪ .‬حذاء ‪)....‬‬
‫▪ ال تجرب أي تيار مهما كانت شدته بأي جزء من جسمك‪.‬‬
‫‪66‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫‪ 5.V‬أخطار أخرى‬
‫‪-1‬‬
‫اخطار كيميائية‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫تصاعد الغازات السامة‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫المركبات الكيميائية (‪ )CH4 – H2S – CO‬الموجودة في المياه المستعملة‪.‬‬
‫‪-2‬‬
‫االخطار البيولوجية‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫مالمسة المياه المستعملة للجسم‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫انتقال الجراثيم الموجودة في المياه المستعملة للجسم‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫تعفن الجراح‪.‬‬
‫‪-3‬‬
‫االخطار الحسية‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫رائحة المياه القذرة‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫العمل في إضاءة ضعيفة (االعمال الليلية)‪.‬‬
‫‪-4‬‬
‫االخطار الفيزيائية‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫الطقس (حار أو بارد) في الخارج فأحيانا تفوق ‪ 40‬درجة مئوية في الصيف‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫الضجيج (المضخات – المولد الكهربائي ‪.)....‬‬
‫‪67‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫❖ الحماية ضد المخاطر البيولوجية‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫المراقبة الطبية‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫التلقيح‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫النظافة الشخصية‬
‫❖ االسعافات االولية في حالة الجرح المنغمس في المياه القذرة‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫نظف حالة الجرح باستعمال الماء والصابون‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫طهر مكان الجرح او الوخز بنقع القطن في مشتقات الكلور وذلك لمدة أكثر من ‪ 5‬دقائق‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫تذكير الطبيب المعالج ب‪ :‬التيتانوس وحمى المياه‪.‬‬
‫‪68‬‬
‫الخاتمة‬
‫خاتمة‬
‫من خالل دراستنا للمضخة الغاطسة عرفنا كيف االنسان قديما جرته الحاجة الختراع أول آلة‬
‫رفع للماء وعرفنا أنواع عديدة للمضخات وخاصة المضخة الغاطسة ومحركات التي تدير‬
‫المضخات‪.‬‬
‫ومن ثم عرفنا المضخة الغاطسة وأجزائها وكيف نغذيها ونحميها من التلف واألسباب التي تؤدي‬
‫الى عطلها كتلف كراسي التحميل وغيرها‪.‬‬
‫ففي فترة تربصنا عرفنا الحاجة الى أهمية الدراسة النظرية لآللة التي تريد تشغيلها و عمل‬
‫الحماية لها حيث تجعلك شخص مستعدا ومطلعا‪.‬‬
‫وفي األخير نستطيع القول أننا حققنا هدفا بتقديم دراسة نظرية عن المضخات ككل و المضخة‬
‫الغاطسة خصوصا‪.‬‬
‫‪69‬‬
‫الفهرس‬
‫اإلهداءات‬
‫التشكرات‬
‫الفهرس‬
‫قائمة الصور‬
‫قائمة الجداول‬
‫مقدمة عامة ‪.......................................................................................................................‬أ‬
‫الفصل األول‪ :‬مكان التربص‬
‫‪ 1.I‬مقدمة الفصل‪1 ................................................................................................................‬‬
‫‪ 2.I‬مكان التربص‪2 ...............................................................................................................‬‬
‫‪ 1.2.I‬التعريف بالشركة ‪2 .......................................................................................................‬‬
‫‪ 2.2. I‬الموقع الجغرافي للشركة ‪3 .............................................................................................‬‬
‫‪ 3.I‬نبذة تاريخية ‪3 .................................................................................................................‬‬
‫‪ 4.I‬الهيكل التنظيمي للشركة ‪4 ..................................................................................................‬‬
‫‪ 4.I‬الهدف من التربص ‪5 ........................................................................................................‬‬
‫‪ 1.4.I‬على مستوى المتربص‪5 ............................................................................................... :‬‬
‫‪ 2.4.I‬على مستوى مكان المتربص‪5 ........................................................................................ :‬‬
‫‪ 5. I‬طرح اإلشكالية ‪5 ............................................................................................................‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬المضخات‬
‫‪ 1.II‬تمهيد ‪6 ........................................................................................................................‬‬
‫‪ 2.II‬تعريف المضخة‪7 ...........................................................................................................‬‬
‫‪ 3.II‬استخدامات المضخات ‪8 ...................................................................................................‬‬
‫‪ 4.II‬انواع المضخات ‪8 ..........................................................................................................‬‬
‫‪ 1.4.II‬مقارنة بين مضخات الضغط الديناميكي و المضخات االيجابية ‪9 ..............................................‬‬
‫‪ 5.II‬مضخات الديناميكية ‪11 ....................................................................................................‬‬
‫‪ 1.5.II‬المضخات الطاردة المركزية ‪12 .......................................... CENTRIFUGAL PUMPS‬‬
‫‪ 1.1.5.II‬مضخات طاردة مركزية تدفق محوري ‪12 ...................................................................‬‬
‫‪ 2.1.5.II‬مضخات ذات االزاحة الموجبة‪13 .............................................................................‬‬
‫‪ 3.1.5.II‬مضخات االيجابية ترددية (مضخات ذات اإلزاحة الموجبة الترددية) ‪14 ..............................‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬المضخة الغاطسة‬
‫‪ .1.III‬مقدمة الفصل ‪14 ..........................................................................................................‬‬
‫‪ 2.III‬تعريف المضخة الطاردة المركزية‪15 .................................................................................‬‬
‫‪ 3.III‬نظرية عمل مضخة الطرد المركزي ‪15 ..............................................................................‬‬
‫‪ 4.III‬مكونات المضحة الطاردة المركزية‪16 ................................................................................‬‬
‫‪ 1.4.III‬الغالف‪17 ...............................................................................................................‬‬
‫‪ 2.4.III‬عمود الدوران ‪18 ......................................................................................................‬‬
‫‪ 3.4.III‬القارنة ‪18 ...............................................................................................................‬‬
‫‪ 4.4.III‬كراسي التحميل ‪19 ....................................................................................................‬‬
‫‪ 5.4.III‬مانع التسرب الميكانيكي ‪19 ..........................................................................................‬‬
‫‪ 6.4.III‬حلقات الحبك ‪20 .......................................................................................................‬‬
‫‪ 7.4.III‬الدافعة (المروحة) ‪20 .................................................................................................‬‬
‫‪ 5.III‬تصنيف المضخات الطاردة المركزية ‪21 .............................................................................‬‬
‫‪ 1.5.III‬حسب فتحة سحب المروحة ‪21 ......................................................................................‬‬
‫‪ 2.5.III‬حسب انواع الغالف ‪22 ...............................................................................................‬‬
‫‪ 1.2.5.III‬الغالف المصمت ‪22 ............................................................................................‬‬
‫‪ 2.2.5.III‬الغالف المشقوق افقيا ‪23 .......................................................................................‬‬
‫‪ 3.2.5.III‬الغالف البرميلي ‪23 .............................................................................................‬‬
‫‪ 3.5.III‬حسب وضع عمود االدارة ‪24 ....................................................................................‬‬
‫‪ 4.5.III‬حسب عدد المراحل ‪25 ............................................................................................‬‬
‫‪ 6.III‬طرق ادارة المضخات الطاردة المركزية ‪26 .........................................................................‬‬
‫‪ 1.6.III‬المحرك الكهربائي‪26 .................................................................................................‬‬
‫‪ 2.6.III‬تربينات البخارية‪27 ...................................................................................................‬‬
‫‪ 3.6.III‬محركات االحتراق الداخلي ‪28 ......................................................................................‬‬
‫‪ 4.6.III‬التر بينات الغازية ‪28 .................................................................................................‬‬
‫‪ 7.III‬تعريف المضخات الغاطسة ‪29 ..........................................................................................‬‬
‫‪ 1.7.III‬نبذة تاريخية عنها ‪29 ..................................................................................................‬‬
‫‪ 2.7.III‬مبدا العمل ‪29 ...........................................................................................................‬‬
‫‪ 3.7.III‬انواعها ‪30 ..............................................................................................................‬‬
‫‪ 1.3.7.III‬المضخات الغاطسة لألعماق البعيد ‪31 .......................................................................‬‬
‫‪ 2.3.7.III‬المضخات الغاطسة للمياه الضحلة ‪32 ........................................................................‬‬
‫‪ 4.7.III‬مزيا وعيوب المضخات الغاطسة ‪33 ...............................................................................‬‬
‫‪ 5.7.III‬كيفية اختيار المضخة ‪33 .............................................................................................‬‬
‫‪ 1.5.7.III‬اساسيات اختيار المضخات ‪33 ................................................................................‬‬
‫‪ 1.1.5.7.III‬تحديد نوع المضخة بمعلومة السرعة النوعية‪34 ...................................................... :‬‬
‫‪ 6.7.III‬تغذية المضخة و طرق حمايتها ‪40 .................................................................................‬‬
‫‪ 1.6.7.III‬مخطط توصيل و حماية المضخة‪40 .........................................................................‬‬
‫الفصل الرابع‪ :‬صيانة المضخات‬
‫‪ 1.VI‬مقدمة ‪49 ....................................................................................................................‬‬
‫‪ 2.VI‬تعريف الصيانة ‪50 ........................................................................................................‬‬
‫‪ 3.VI‬اهدافها‪50 ...................................................................................................................‬‬
‫‪ 4.VI‬مخطط الصيانة ‪51 ........................................................................................................‬‬
‫‪ 1.4.VI‬الصيانة المخططة ‪52 .................................................................................................‬‬
‫‪ 2.4.VI‬الصيانة الغير مخططة‪53 ...........................................................................................:‬‬
‫‪ 5.VI‬صيانة المضخات الكهربائية ‪55 ........................................................................................‬‬
‫‪ 6.VI‬أعطال المضخات الكهربائية ‪56 ........................................................................................‬‬
‫الفصل الخامس‪ :‬األمن والسالمة‬
‫‪ 1.V‬المقدمة‪60 ....................................................................................................................‬‬
‫‪ 2.V‬السالمة المهنية ‪61 ..........................................................................................................‬‬
‫‪ 1.2.V‬أهدف السالمة المهنية ‪61 ..............................................................................................‬‬
‫‪ 2.2.V‬نتائج العمل بنظام الصحة و السالمة المهنية‪61 .................................................................. :‬‬
‫‪ 3.V‬خطر الحريق ‪62 ............................................................................................................‬‬
‫‪ 1.3.V‬التعريف بالحريق ‪62 ...................................................................................................‬‬
‫‪ 2.3.V‬اشكال الحريق ‪62 .......................................................................................................‬‬
‫‪ 3.3.V‬الوقاية من خطر الحريق ‪62 ..........................................................................................‬‬
‫‪ 4.v‬الخطر الكهربائي ‪66 ........................................................................................................‬‬
‫‪ 1.4.V‬مخاطر الحوادث الكهربائية ‪66 .......................................................................................‬‬
‫‪ 1.1.4.V‬مخاطر تؤثر على االنسان‪66 ................................................................................. :‬‬
‫‪ 2.1.4.V‬مخاطر تؤثر على المنشأة و العتاد‪66 ........................................................................ :‬‬
‫‪ 2.4.V‬طرق الوقاية من الحوادث الكهربائية‪66 ............................................................................‬‬
‫‪ 5.V‬أخطار أخرى‪67 ............................................................................................................‬‬
‫الخاتمة‬
‫المالحق‬
‫المراجع‬
‫المراجع‬
‫قائمة الصور‬
‫الصورة ‪ : 1‬مؤسسة ساكري لتركيب الكهربائي ‪2 ............................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 2‬الموقع الجغرافي للمؤسسة‪3 ......................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 3‬هيكل التنظيمي للمؤسسة ‪4 ........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 4‬آلة الشادوف ‪6 .......................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 5‬آلة الساقية ‪7 ..........................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 6‬مخطط تقسيم المضخات ‪8 ..........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ :7‬المضخة الطاردة المركزية‪12 ......................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 8‬مضخة التدفق المحوري ‪12 .......................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 9‬مضخات االزاحة الموجبة ‪13 ......................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 10‬المضخة اإليجابية ‪14 .............................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 11‬مبدأ عمل المضخة الطاردة المركزية ‪15 ......................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 12‬مضحة الطرد المركزي يم ادارتها بمحرك كهربائي ‪16 ....................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 13‬أجزاء المضخة الطاردة المركزية ‪17 ..........................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 14‬انواع الغالف ‪18 ...................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 15‬عمود الدوران ‪18 ..................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 16‬القارنة ‪19 ...........................................................................................................‬‬
‫المراجع‬
‫الصورة ‪ :17‬كراسي التحميل ‪19 .................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 18‬موانع التسرب الميكانيكي ‪19 ...................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 19‬يوضح حلقات الحبك ‪20 ..........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 20‬انواع الدوافع ‪20 ...................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 21‬المضخات مفردة السحب ‪21 .....................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 22‬مضخات ثنائية السحب ‪21 .......................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 23‬مضخات ذات غالف مصمت ‪22 .................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 24‬الغالف المشقوق افقيا ‪23 ........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 25‬للغالف البرميلي ‪24 ...............................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 26‬مضخة أفقية ومضخة رأسية‪24 ................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 27‬مضخة متعددة المراحل‪25 .......................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 28‬محرك كهربائي يدير المضخة‪26 ...............................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 29‬تربينة البخارية ‪27 ................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ 30‬محرك ديزل يدير مضخة توربيني ‪28 ............................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 31‬توربينة غازية ‪28 .................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 32‬موضحة ألجزاء المضخة الغاطسة ‪30 .........................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 33‬مضخة الغاطسة لألعماق البعيد ‪31 ............................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 34‬المضخة الغاطسة لألعماق الضحلة ‪32 ........................................................................‬‬
‫المراجع‬
‫الصورة ‪ : 35‬تصنيف المضخات تبعا للسرعة النسبية ‪36 ..................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 36‬دائرة االستطاعة ‪41 ...............................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 37‬قاطع كهربائي ثالثي االقطاب و رمزه في المخططات ‪42 ..................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 38‬كونتا كتور ‪42 ......................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 39‬المرحل الحراري ‪43 ..............................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 40‬جهاز حماية األطوار ‪44 ..........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 41‬مرحل تتابع المستوى‪45 .........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 42‬دائرة التحكم ‪46 ....................................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 43‬جهاز التحكم المتكامل ‪47 ........................................................................................‬‬
‫الصورة ‪ : 44‬انواع الصيانة حسب التصنيف الحديث ‪51 ...................................................................‬‬
‫الصورة ‪ :45‬نسبة الصيانة المخططة الى الصيانة الغير المخططة‪54 ....................................................‬‬
‫المراجع‬
‫قائمة الجداول‬
‫جدول ‪ :1‬مقارنة بين مضخات الضغط الديناميكي و المضخات اإليجابية ‪10..........................................‬‬
‫جدول ‪ :2‬تحديد المضخة حسب نوعية السرعة ‪34.........................................................................‬‬
‫جدول ‪ :3‬تحديد نوع المضخة تبعا لعمق الماء ‪36..........................................................................‬‬
‫جدول ‪ :4‬تحديد ابعاد المضخة ‪37.............................................................................................‬‬
‫المراجع‬
‫المالحق‬
‫المراجع‬
‫المراجع‬
‫‪-‬‬
‫كتاب‪ :‬تكنولوجيا المضخات‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالسعودية‪ :‬صيانة المضخات الكهربائية‪ ،‬المضخات الصناعية‬
‫نظري‪/‬عملي‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫من اعداد محمدي محمد الحبيب وغرغوط عبد العزيز ولحمادي عادل (دفعة أفريل ‪)2014‬‬
‫تقني سامي‪ :‬اختصاص كهروتقني تحت عنوان‪ :‬دراسة المضخة الغاطسة‪.‬‬
‫ الدكتور المهندس عماد توما بني كرش‪:‬تصميم مضخة الطرد المركزي (هيئة التعليم التقني ‪ /‬المعهد‬‫التقني الوصل)‪.‬‬
‫‪ -‬دليل جهاز التحكم المتكامل ( ‪ ) TDK-01/02‬لشركة ‪.TENSE‬‬
Téléchargement
Explore flashcards