Telechargé par hou Teyb

السيرة الذاتية للدكتور الطيب بن عمر

publicité
‫السيرة الذاتية لرئيس معهد ومركز اإلمام الداني‬
‫االسم ‪ :‬الطيب بن عمر بن الحسين آل الشيخ سيدي األمين الجكني‬
‫تاريخ الميالد ‪1960 :‬م بكيفه‬
‫*‪ -‬النشأة ومراحل التعليم األولى ‪:‬‬
‫نشأ في البادية ودرس بها في مراحل تعليمه األولى بالمدارس التقليدية‬
‫األصيلة المعروفة بالمحاضر و يطلق عليها اسم (جامعات الصحراء) وقد‬
‫حفظ القرآن الكريم وعمره عشر سنوات وأخذ فيه سندا في مقرأ اإلمام‬
‫نافع برواية ورش عن طريق أبي يعقوب األزرق وقالون من رواية أبي‬
‫نشيط بهذه المدارس ودرس بها مبادئ من علوم الدين واللغة العربية‬
‫وحفظ بعض مهمات المتون وأساسيات من النصوص التي تدرس بها‪.‬‬
‫*‪ -‬شهادات حفظ القرآن الكريم ‪:‬‬
‫‪ -1‬إجازة في القرآن الكريم في قراءة اإلمام نافع بروايتي قالون وورش‬
‫بالسند المتصل إلى رسول هللا صلى هللا عليه وسلم من الشيخ عبد هللا بن‬
‫المهدي حفظه هللا‪.‬‬
‫‪ -2‬شهادة حفظ القرآن الكريم كامال من الجامعة اإلسالمية بالمدينة المنورة‬
‫زادها هللا عزا ورفعة‪.‬‬
‫‪ -3‬شهادة حفظ القرآن الكريم كامال بتقدير( ممتاز) من جماعة تحفيظ‬
‫القرآن الكريم بالمسجد الحرام بمكة المكرمة زادها هللا تشريفا وتكريما‪.‬‬
‫*‪-‬الشهادات العلمية النظامية ‪:‬‬
‫أ‬
‫‪ -1‬الشهادة المتوسطة من الجامعة اإلسالمية بالمدينة المنورة بتقدير جيد‬
‫جدا‪.‬‬
‫‪ -2‬الشهادة الثانوية من الجامعة اإلسالمية بالمدينة المنورة بتقدير جيد جدا‪.‬‬
‫‪ -3‬شهادة (الليسانس) من كلية الشريعة بالجامعة اإلسالمية بالمدينة‬
‫المنورة بتقدير جيد جدا‪.‬‬
‫‪ -4‬شهادة الماجستير في الشريعة اإلسالمية – تخصص عقيدة – من‬
‫جامعة أم القرى بمكة المكرمة‪ ،‬بتقدير ممتاز‪.‬‬
‫‪ -5‬شهادة الدكتوراه في الشريعة اإلسالمية –قسم العقيدة‪ -‬من جامعة أم‬
‫القرى بمكة المكرمة بتقدير ممتاز‪.‬‬
‫*‪ -‬البحوث و الدراسات ‪:‬‬
‫‪( -1‬السلفية وأعالمها في موريتانيا)‬
‫وأصله رسالة ماجستير قدمت‬
‫بجامعة أم القرى بمكة المكرمة ونوقشت بقاعة المحاضرات الكبرى بنفس‬
‫الجامعة ونالت تقدير ممتاز وقد تم طبعها بعد مناقشتها في دار ابن حزم‬
‫ببيروت سنة ‪ 1416‬هـ‪.‬‬
‫‪ -2‬دراسة وتحقيق لكتاب إرشاد المقلدين عند اختال ف المجتهدين لمإمام‬
‫العالمة باب بن الشيخ سيدي الشنقيطي وتم طبعه في دار ابن حزم ببيروت‬
‫‪ 1418‬هـ‪.‬‬
‫‪ -3‬عقيدة السل ف في ضوء الكتاب والسنة وقد طبع في دار الفضيلة‬
‫بالرياض سنة ‪1419‬هـ‪.‬‬
‫ب‬
‫‪( -4‬العقيدة السلفية والرد على المنحرفين عنها ) وقد طبع في دار ابن‬
‫حزم ببيروت بالتعاون مع المكتب اإلسالمي سنة ‪1420‬هـ‪.‬‬
‫‪ -5‬زكاة المعادن ( فقه مقارن) وهو تحت الطبع اآلن في دار الفضيلة‬
‫بالرياض‪.‬‬
‫‪ -6‬نشأة الدعوة السلفية وتطورها وأشهر علمائها في موريتانيا وهو تحت‬
‫الطبع اآلن في دار اشبيليا بالرياض ضمن الموسوعة الوسيطة في الفرق‬
‫والمذاهب المعاصرة‪.‬‬
‫‪ -7‬دراسة وتحقيق لشرح اإلمام علي القاري على كتاب ألفاظ الكفر‬
‫للعالمة بدر الرشيد وهو رسالة دكتوراه قدمت بجامعة أم القرى بمكة‬
‫المكرمة ونوقشت بقاعة المحاضرات الكبرى ونالت تقدير ممتاز وقد طبع‬
‫بدار الفضيلة بالرياض سنة ‪1423‬هـ‪.‬‬
‫‪ -8‬القضاء والقدر في اإلسالم وهو تحت الطبع اآلن بالمدينة المنورة‪.‬‬
‫‪ -9‬األمر بالمعرو ف والنهي عن المنكر في ضوء الكتاب والسنة وهو‬
‫مكتوب على الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -10‬زاد الداعية وهو مكتوب على الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -11‬أثر وسائل اإلعالم ودورها في الدعوة وهو مكتوب على الحاسب‬
‫اآللي‪.‬‬
‫‪ -12‬دور الشناقطة في نشر اإلسالم في غرب إفريقيا وهو مكتوب على‬
‫الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -13‬علماء المحاضر الشنقيطية في األقطار العربية وهو مكتوب على‬
‫الحاسب اآللي‪.‬‬
‫ج‬
‫‪ -14‬ظاهرة الغلو في الدين وعالجها في ضوء الكتاب والسنة وهو مكتوب‬
‫على الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -15‬اإلمام ابن بون وآثاره العلمية وهو مكتوب على الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -16‬الشيخ سيدي باب ومنهجه في تجديد الفكر اإلسالمي وقد طبع في‬
‫مجلة المعهد العالي للدراسات والبحوث اإلسالمية سنة ‪ 2006‬م‪.‬‬
‫‪-17‬المدرسة السنية ومظاهر التجديد عند الشيخ سيدي باب وهو تحت‬
‫الطبع اآلن‪.‬‬
‫‪-18‬تصحيح وتعليق على كتاب تربية النشء في ظل اإلسالم من سلسلة‬
‫دعوة الحق في رابطة العالم اإلسالمي للدكتور محمود محمد عمارة‪.‬‬
‫‪ -19‬تصحيح وتعليق على كتاب( الزواج بغير المسلمين) من سلسلة دعوة‬
‫الحق في رابطة العالم اإلسالمي تألي ف سماحة الشيخ حسن خالد مفتي‬
‫لبنان‪.‬‬
‫‪ -20‬تحقيق وتعليق على خصائص أفضل المخلوقين لمإمام العالمة ابن‬
‫الملقن األنصاري وهو اآلن يطبع على الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -21‬األصالة والمعاصرة في الفكر اإلسالمي الدعوي وقد تم نشره في‬
‫مطبعة المنار في نواكشوط‪ ،‬وقد حاز على جائزة شنقيط للدراسات‬
‫اإلسالمية لعام ‪1428‬هـ ‪2007 -‬م ‪ ،‬وهي أعلى جائزة لمإبداع العلمي‬
‫والفكري في موريتانيا ‪.‬‬
‫‪ -22‬المملكة العربية السعودية ودورها في التضامن اإلسالمي "رابطة‬
‫العالم اإلسالمي نموذجا"‪.‬‬
‫د‬
‫‪ -23‬منهج أهل السنة وضوابطه في قضية التكفير وقد تم طبعه في مجلة‬
‫المعهد العالي للدراسات والبحوث اإلسالمية العلمية المحكمة ‪- 2008‬‬
‫‪2009‬‬
‫‪ -24‬اليسر والسماحة في اإلسالم وهو مكتوب على الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -25‬مسألة المحو واإلثبات في المقادير وقد نشر في مجلة المعهد العالي‬
‫للدراسات والبحوث اإلسالمية العلمية المحكمة التي تصدر كل عام‪.‬‬
‫‪" -26‬الكتاتيب وحلقات القرآن الكريم ودورها التعليمي في غرب إفريقيا"‬
‫وهو مكتوب على الحاسب اآللي‪ ،‬وقد تم إرساله إلى رابطة العالم‬
‫اإلسالمي لنشره ضمن منشوراتها‪.‬‬
‫‪" -27‬وسطية أهل السنة في قضية اإليمان بالقضاء والقدر من خالل األدلة‬
‫والبراهين" وقد تم تقديمه للمعهد العالي لنشره في مجلته العلمية المحكمة ‪.‬‬
‫‪ " -28‬العالج االجتماعي لظاهرة الغلو الديني" وقد تم تقديمه للمعهد‬
‫العالي لنشره في مجلته العلمية المحكمة ‪.‬‬
‫‪ – 29‬رابطة العالم اإلسالمي خمسون عاما من االنجازات وهو مكتوب‬
‫على الحاسب اآللي وقد سبق أن أرسلت نسخة منه الى األمانة العامة‬
‫للرابطة بمكة المكرمة تمهيدا لنشره ‪.‬‬
‫‪ -30‬التواصل الحضاري وفق مقتضيات العصر وهو مكتوب على‬
‫الحاسب اآللي ‪.‬‬
‫‪ – 31‬الفكر اإلسالمي الوسطي في موريتانيا حصانة لألمة من الغلو‬
‫والتطر ف وقد اعتمدته جامعة العلوم اإلسالمية بالعيون لنشره في مجلتها‬
‫العلمية‬
‫ه‬
‫‪ -32‬المحاضر الموريتانية ومناهجها العلمية والتربوية مكتوب على‬
‫الحاسب اآللي‪.‬‬
‫‪ -33‬األسس الدعوية للدولة المرابطية وقد نشرته مجلة الموكب العلمية‬
‫المحكمة ‪.‬‬
‫‪ -34‬مخاطر الغلو الديني وعالجه نشرته مجلة الفتوى والمظالم العلمية‬
‫المحكمة ‪.‬‬
‫‪ -35‬مفهوم اإلصالح في الفكر اإلسالمي نشرته مجلة الموكب العلمية‬
‫المحكمة ‪.‬‬
‫‪ -36‬الغلو في الدين أسبابه ومناهج عالجه نشرته مجلة الفتوى والمظالم‬
‫العلمية المحكمة ‪.‬‬
‫‪ –37‬الدولة المرابطية ومناهجها الفكرية وهو مكتوب على الحاسب اآللي‬
‫*‪ -‬المجال اإلعالمي ‪:‬‬
‫له مشاركات في مجال اإلعالم الصحفي والمرئي والمسموع وقد نشرت له‬
‫مقاالت كثيرة ومتنوعة في عدد من الصح ف والمجالت المحكمة وغير‬
‫المحكمة في داخل موريتانيا وفي خارجها مثل جريدة الشعب والقلم ورجل‬
‫الشارع والمدينة ومجلة رابطة العالم اإلسالمي ومجلة المعهد العالي‬
‫للدراسات والبحوث اإلسالمية وغير ذلك‪.‬‬
‫ومن المقاالت الصحفية التي نشرت له " الدعوة السلفية في موريتانيا منذ‬
‫عهد اإلسالم األول وتعززت على يد المرابطين " و " العولمة والتعامل‬
‫و‬
‫السليم معها " و" النهوض الحضاري في اإلسالم " و " مخاطر التنصير‬
‫وأنشطة هيئاته داخل موريتانيا " و" األثر العلمي للمحاضر الموريتانية‬
‫القديمة " و"التربية األسرية في ضوء النصوص الشرعية " و" السعادة‬
‫اإلنسانية في القرآن المنزل " و" الحجاب في الميزان الشرعي " و" مفاهيم‬
‫يجب أن تصحح " و " منهج النبي صلى هللا عليه وسلم في تغيير المنكر "‬
‫و" اإلمام ابن بون ودوره العلمي " و" دور رابطة العالم اإلسالمي في‬
‫نصرة القضايا اإلسالمية " و" الشيخ محمد األمين الشنقيطي بحر ال ساحل‬
‫له " و"الشيخ سيدي باب ومنهجه في تجديد الفكر اإلسالمي " و" المملكة‬
‫العربية السعودية ودورها في التضامن اإلسالمي "و " السعودية والنهوض‬
‫العلمي في العصر الحديث "و"رابطة العالم اإلسالمي إحدى القنوات‬
‫السعودية الخيرية "و "دور المملكة العربية السعودية في نشر القرآن‬
‫وعلومه "و"متطلبات العمل الدعوي في واقعنا المعاصر " و " أثر‬
‫الشناقطة في نشر اإلسالم في غرب إفريقيا " و "مكانة علماء الشريعة في‬
‫حياة األمة " و " العالمة عبد هللا اإلمام وآثاره العلمية " و "العالمة محمد‬
‫الخضير بن مايابى ومكانته العلمية "و"العالمة محمد حبيب هللا بن مايابى‬
‫ودوره في نشر العلوم والمعار ف اإلسالمية "و"عاصفة الحزم جددت أمل‬
‫األمة في مستقبل واعد "و"لينصرن هللا من ينصره "و"عاصفة الحزم‬
‫وحدت األمة وأيقظت ضمائرها" و"الجهود الحضارية للمملكة العربية‬
‫السعودية في خدمة األمة " وغير ذلك ‪.‬‬
‫وله سلسلة حلقات متواصلة في موقع الحرية وموقع أقالم حرة وموقع‬
‫العمق تتناول في الغالب مشكلة الغلو الديني – األسباب واآلثار والعالج –‬
‫ز‬
‫ودور المملكة العربية السعودية في خدمة اإلسالم ونصرة قضاياه ‪ ،‬وفي‬
‫مجال الفكر اإلسالمي بصفة عامة وفي مكانة علماء الشريعة ودورهم في‬
‫حياة األمة ‪.‬‬
‫*‪ -‬الخبرات والمهن واألنشطة ‪:‬‬
‫‪ -1‬كان الطيب بن عمر أيام دراسته بالمحاضر يساعد والده في التدريس‬
‫في محضرته وهي من أشهر المحاضر القرآنية التي تخرج منها عدد‬
‫كبير من حفاظ القرآن المتقنين له في بلده(تكانت) واشتغل بالتدريس في‬
‫حلقات التعليم بالمساجد في المملكة العربية السعودية أثناء دراسته بها فترة‬
‫طويلة‪.‬‬
‫‪ -2‬تولى اإلمامة في عدة مساجد مدة تزيد على أربعة عشر عاما بما في‬
‫ذلك إمامة صالة التراويح وخطب الجمعة‪.‬‬
‫‪ -3‬عين مستشارا بمكتب األمين العام لرابطة العالم اإلسالمي بمكة‬
‫المكرمة بعد مناقشته الدكتوراه مباشرة في ‪ 1420/3/2‬هـ‪ ،‬وباحثا مكلفا‬
‫بدراسة التقارير بقسم الدعوة باألمانة العامة للرابطة ثم عين باإلضافة إلى‬
‫ذلك رئيسا للجنة مقابلة الدعاة وعضوا في لجنة التعليم والدعوة والصحافة‬
‫وعضوا في أسرة التحرير في مجلة الرابطة مع مراجعة الكتب واألفالم‬
‫التي تعرض على الرابطة لطبعها وإبداء وجهة نظرها فيها وذلك للتعليق‬
‫عليها وتصحيحها وإعداد التقارير عنها لبيان الرأي الصحيح فيها‪.‬‬
‫ح‬
‫وواصل بعد ذلك عمله في التدريس والدعوة إلى هللا تعالى وكانت له رغبة‬
‫خاصة في تدريس العلوم الشرعية ويجد فيها أنسا وراحة مع طالبه ويتمثل‬
‫قول اإلمام علي القاري الهروي ( مجامع درسي هي مجالس أنسي ) وقد‬
‫درس في عدد من المؤسسات اإلسالمية العلمية والتربوية فأسس محظرة‬
‫تحت عنوان ( مركز اإلمام الداني لتحفيظ القرآن الكريم والدراسات‬
‫درس فيها مواد عديدة من العلوم اإلسالمية كالقرآن وعلومه‬
‫اإلسالمية )‬
‫ّ‬
‫درس في معهد‬
‫وتفسيره والعقيدة والحديث والفقه والسيرة وغير ذلك كما‬
‫ّ‬
‫رابطة العالم اإلسالمي والقسم الجامعي في معهد العلوم العربية واإلسالمية‬
‫في موريتانيا التابع لجامعة اإلمام محمد بن سعود اإلسالمية وغير ذلك ‪،‬‬
‫وعك ف على البحث والتألي ف ونشر العلوم والمعار ف وإلقاء الدروس‬
‫والمحاضرات والمشاركة في المؤتمرات والندوات والملتقيات العلمية‬
‫والدعوية في بالد عديدة مثل مؤتمر الحوار اإلسالمي العالمي المنعقد في‬
‫مكة المكرمة ‪ 2008/6/6-2‬الذي نظمته رابطة العالم اإلسالمي وافتتحه‬
‫خادم الحرمين الشريفين الملك عبد هللا بن عبد العزيز آل سعود – حفظه‬
‫هللا‪ -‬بقصر الصفا بجوار البيت العتيق بالبلد األمين‪ ،‬والمشاركة في نشاط‬
‫الملتقى الذي نظمته لجنة الدعوة في إفريقيا لمدة شهر رمضان بكامله في‬
‫المدينة النبوية ومكة المكرمة ‪1422‬هـ ‪ ،‬ونال جائزة عن بحثه الذي قدمه‬
‫في هذا الملتقى وهون بعنوان « أثر وسائل اإلعالم ودورها في الدعوة‬
‫إلى هللا تعالى» وشارك في الندوات العلمية والدروس المكثفة في مجال‬
‫التدريس والبحث العلمي والتقى مع عدد من العلماء واألساتذة والمسؤولين‬
‫اإلداريين وأهل الخبرة في كلية اآلداب بجامعة محمد الخامس واطلع على‬
‫ط‬
‫مستجدات التعليم بالمغرب في الفترة مابين ‪29-14‬دجمبر‪2005‬م ‪،‬‬
‫وشارك في ندوة الشيخ سيدي في بتلميت بوالية اترارزه بالجمهورية‬
‫اإلسالمية الموريتانية في بداية ‪2006‬م وقدم فيها بحثا بعنوان " المدرسة‬
‫السنية ومظاهر التجديد عند الشيخ سيدي باب " وقد نالت الكلمة التي ألقاها‬
‫في مداخلته إعجاب الحاضرين ونشر البحث الذي قدمه في هذه الندوة وتم‬
‫توزيعه على بعض المؤسسات اإلسالمية في البالد ‪ ،‬وشارك في ندوة‬
‫"التعليم وتطوره في غرب إفريقيا" المنظمة من طر ف رابطة العالم‬
‫اإلسالمي في نيامي بالنيجر ‪ 2009/ 4 / 30-26‬وقدم فيها بحثا بعنوان "‬
‫الكتاتيب وحلقات القرآن الكريم ودورها التعليمي"‪.‬‬
‫كما قام بالتنظيم واإلشرا ف على الدورة الشرعية التي نظمتها رابطة‬
‫العالم اإلسالمي في مدينة نواكشوط ‪ 2012‬م ‪ ،‬وتواصلت مشاركاته في‬
‫المؤتمرات والملتقيات والندوات التي انعقدت في موريتانيا على كافة‬
‫المستويات اإلسالمية والدولية واإلقليمية والوطنية والتي كان آخرها‬
‫المؤتمر اإلسالمي الذي هو بعنوان ( العن ف والتطر ف في ميزان الشرع )‬
‫التي نظمته وزارة الشؤون اإلسالمية والتعليم األصلي برعاية سامية من‬
‫فخامة رئيس الجمهورية السيد ‪ /‬محمد ولد عبد العزيز حفظه هللا بقصر‬
‫المؤتمرات في نواكشوط‬
‫من ‪ 2017 /03 /08-07‬م ‪ ،‬وألقى فيه‬
‫محاضرة بعنوان (الجهل باالسالم ومقاصد الشريعة سبب للغلو والتطر ف‬
‫)‪.‬‬
‫ولعل من أهم نشاطه تأسيس محظرته مركز اإلمام الداني لتحفيظ القرآن‬
‫الكريم والدراسات اإلسالمية الذي أحرز تقدما بارزا في تحفيظ كتاب هللا‬
‫ي‬
‫عز وجل مع العناية بأحكامه وإتقان تجويده وحسن أدائه باإلضافة إلى‬
‫تدريس العلوم الشرعية األخرى كالعقيدة والفقه وغير ذلك ‪.‬‬
‫وله جهود علمية وفكرية متميزة في الدعوة إلى منهج أهل السنة والجماعة‬
‫وعقيدتهم بالحكمة واالعتدال والوسطية وفق المنهج الذي كان عليه النبي‬
‫صلى هللا عليه وسلم وصحابته الكرام وأئمة الهدى وهو الذي درسه في‬
‫الجامعة اإلسالمية بالمدينة المنورة وجامعة أم القرى بمكة المكرمة مدة‬
‫طويلة ‪ ،‬وظل وثيق الصلة بالمملكة العربية السعودية كثير الترحال إلى‬
‫بالد الحرمين الشريفين ألداء العمرة والطوا ف بالبيت العتيق وزيارة‬
‫المسجد النبوي الشري ف ‪ .‬وقد أدى مناسك الحج مرات عديدة وكان يغتنم‬
‫هذه الفرص لالجتماع بالعلماء والمفكرين واألساتذة والدعاة المصلحين‬
‫لالستفادة من علمهم وخبراتهم وتجاربهم باإلضافة إلى استجالب الكتب‬
‫القيمة المفيدة من تلك البالد المقدسة التي ّ‬
‫من هللا تعالى عليها بنهضة علمية‬
‫عمالقة مستمدة من ينابيع اإلسالم الصافية األولى كتاب هللا تعالى وسنة‬
‫رسوله صلى هللا عليه وسلم ‪.‬‬
‫وغير هذا من األنشطة العلمية والفكرية والدعوية المتعددة داخل هذه البالد‬
‫وخارجها وهو اآلن مازال يواصل نشاطه في مجال العلم والمعرفة‬
‫والدعوة والتوجيه واإلرشاد والبحث العلمي والتألي ف وفق منهج الوسطية‬
‫واالعتدال وإشاعة الفكر اإلسالمي الصحيح باإلضافة إلى إدارة مكتب‬
‫رابطة العالم اإلسالمي في موريتانيا ‪.‬‬
‫وهللا الموفق للصواب والهادي إلى سواء السبيل ‪.....‬‬
‫ك‬
‫ل‬
‫م‬
Téléchargement
Explore flashcards