Telechargé par TAOUFIK MACHTALAY

ملخص-كتاب-معادلة-التسويف

publicité
‫ملخص كتاب معادلة التسويف‬
‫ال‪$‬كات‪$‬ب‪ :‬ب‪$‬يرس س‪$‬تيل‬
‫ت‪33‬اري‪33‬خ نش‪33‬ر الح ‪33‬لقة ‪February 23, 2018 -‬‬
‫‪1‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫مقدّمة‬
‫ع‪$‬ن ال‪$$‬كتاب‬
‫‪-‬‬
‫في النصف األول من هذا الكتاب يناقش بيرس سيتيل فكرة التسويف وأضرارها تقريبًا على كل املستويات‪.‬‬
‫مستوى األفراد‪ ،‬واملؤسسات‪ ،‬وحتى الدول‪ .‬كما يعطينا نص معادلة التسويف‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫ّ‬
‫موض ًحا الخطوات العملية الالزمة الستخدام‬
‫في النصف الثاني يناقش ستيل عناصر املعادلة واح ًدا واح ًدا‪،‬‬
‫هذا العنصر في مصلحتك‪ّ .‬‬
‫كل الخطوات والنصائح في هذا الكتاب مبن ّية على أسس تجارب علمية وأبحاث‪ ،‬ال ش‪ d‬في‬
‫هذا الكتاب من خيال الكاتب‪ ،‬أو رأيه الشخصي‪ ،‬كما يقول لنا‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫نشر هذا الكتاب ألول مرة في عام ‪.٢٠١٠‬‬
‫ع‪$‬ن ال‪$‬كات‪$‬ب‬
‫‬‫‪-‬‬
‫‪2‬‬
‫ً‬
‫خاصة بالتسويف‪.‬‬
‫معمال للسلوكيات بالجامعة‪ ،‬يُجري فيه أبحاثًا‬
‫أستاذ بجامعة كالجاري‪ ،‬في كندا‪ .‬يدير‬
‫ّ‬
‫باحث معروف في مجال التسويف والتحفيز‪.‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫ما هو التسويف؟‬
‫مجرد تأجيل ما عليك القيام به‪ .‬يجب أن يكون هذا التأجيل غير منطقي‪ ،‬بمعنى أننا نكون مؤمنني أن‬
‫التسويف ليس‬
‫ّ‬
‫سيضر بنا بشكل من األشكال‪ ،‬ومع ذلك‪ ،‬نؤجل‪ .‬حني نس ّوف‪ ،‬نكون على ِعلم ٍ أننا نتصرف ضد مصلحتنا‬
‫التأجيل‬
‫ّ‬
‫الشخصية‪.‬‬
‫يحاول املس ّوف عادةً أن يق ّدم لنفسه كل األعذار املمكنة‪ .‬صديق أصابته مصيبة فكان ال ب ّد من مساعدته‪ ،‬أو ظروف عائلية‬
‫إال أن يعترف أ ّنه ح ًقا لم ِ‬
‫أي ش‪ّ d‬‬
‫يعط األمر‬
‫ما‪ ،‬أو ربما أصابه نوع من الحساسية تسبب في إحساسه برغبة في النوم! ّ‬
‫االنتباه الكافي والوقت الكافي إلنجازه بشكل صحيح‪.‬‬
‫التصرف نوع من املصلحة ً‬
‫بدال من االعتراف بأنه فعل مد ّمر؛ فيقولون أشياء مثل‪” :‬هل من‬
‫بعض املس ّوفني قد يعتبرون هذا‬
‫ّ‬
‫الخطأ أن أقضي بعض الوقت مع العائلة بعي ًدا عن مهام العمل؟“ وما إلى ذلك‪ .‬وهذا العذر‪ ،‬إن صحّ في ميزانك أنت‪ ،‬فأنت‬
‫تضرك‪ .‬وفي هذه الحالة أنت تعتقد أن التأجيل‬
‫ال تكون تقوم بالتسويف؛ ألن التسويف هو تأجيل األعمال وأنت تعلم أنها‬
‫ّ‬
‫من مصلحتك‪.‬‬
‫عذر آخر مشهور هو السعي إلى الكمال‪ .‬نحن نؤجل األعمال من أجل إخراجها بشكل أفضل‪ ،‬أو هكذا نقول ألنفسنا‪ .‬وقد‬
‫أثبتت الدراسات أ ّن من يسعون للكمال ح ًقا ‪ Perfectionists‬هم ّ‬
‫أقل ُعرضة للتسويف‪.‬‬
‫وبهذا نرى أ ّ‬
‫ن جميع األعذار التي نحاول ‪-‬نحن املسوّفون‪ -‬أن نتخذها ألنفسنا‪ ،‬هي في الحقيقة أعذار‬
‫واهية ال تصمد أمام التفكير العميق وال أمام الدراسات الحديثة‪.‬‬
‫‪3‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫التسويف أساسه االندفاع‬
‫يضر بنا بشكل مباشر‪ ،‬ملاذا نس ّوف من األساس؟‬
‫ولكن‪ ،‬إن كنا نعلم أ ّن التسويف‬
‫ّ‬
‫السبب الرئيس في التسويف هو االندفاع‪ ،‬وهو أن تعيش في اللذّات اللحظية وأن ترغب في الحصول على ّ‬
‫كل ش‪ d‬اآلن‪.‬‬
‫تحمل األلم على املدى القصير‬
‫لهؤالء املندفعني‪ ،‬التح ّكم في النفس أو تأجيل إشباع الرغبات أمر صعب للغاية‪ .‬ال يمكنهم ّ‬
‫من أجل الحصول على اللذة في املدى البعيد‪.‬‬
‫األشخاص االندفاعيون ال يستطيعون التخطيط للعمل مب ّك ًرا‪ .‬وهم أكثر عرضة للتشتيت أثناء القيام باملهام‪.‬‬
‫نسبة االندفاع تتفاوت في ّ‬
‫كل واحد فينا‪ .‬منّا من هو مندفع ج ًدا‪ ،‬ومنّا من أقل اندفا ًعا‪ .‬بالنسبة للمندفعني‪ ،‬التوتّر الناتج عن‬
‫تأخير القيام بالعمل يجعلهم أكثر عرضة لتسويف هذا العمل مرة أخرى‪ .‬أما من هم أقل اندفا ًعا‪ ،‬فالتوتر الناتج عن تأخير‬
‫العمل‪ ،‬يشجعهم على البدء مب ّك ًرا‪.‬‬
‫خاصا بك وحدك‪ .‬وال بق ّلة من الناس‪ .‬التسويف كالجاذبية األرضية‪ ،‬يؤثر على ّ‬
‫كل‬
‫التسويف ليس أم ًرا‬
‫ً‬
‫الناس‪ ،‬وله نفس القدرة على جذبهم ألسفل‪.‬‬
‫‪4‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫مكونات التسويف األساسية‬
‫ال‪$‬تو ّق‪$‬ع‬
‫التو ّقعات العالية هي جوهر الثقة بالنفس والتفاؤل‪ .‬إذا كنت تعتقد أنك لن تستطيع تحقيق أهدافك‪ ،‬فمن الصعب أن تحاول‬
‫مطاردتها ح ًقا‪.‬‬
‫ً‬
‫عاطال عن العمل‪ ،‬ربّما تس ّوف البحث‬
‫املس ّوفون أقل ثقة في قدرتهم على تحقيق األعمال التي يقومون بتأخيرها‪ .‬إذا كنت‬
‫عن وظيفة أل ّنك ال تتو ّقع ح ًقا أن يتم قبولك في الوظيفة التي تبحث عنها‪.‬‬
‫ال‪$$‬قيمة‬
‫نوع آخر من األعمال التي نقوم بتسويفها هي األعمال التي ال نستمتع بالقيام بها‪ .‬واملصطلح الفنّي الذي سنستخدمه‬
‫لقياس هذه املتعة هو القيمة‪ .‬ك ّلما ق ّلت قيمة هذا العمل )أي ّ‬
‫قل استمتاعك بأدائه( ك ّلما كان من الصعب عليك أن تبدأ في‬
‫ممارسته‪.‬‬
‫إذا كنت تشعر بأ ّن ”عملك ّ‬
‫ممل“ أو أنك ”تفتقد الحماس إلتمام مسؤولياتك“‪ ،‬فغياب القيمة في عملك هي ما يسبب‬
‫التسويف لديك‪ .‬امللل‪ ،‬بالنسبة إليك‪ ،‬يعني أن العمل ال قيمة له‪ ،‬وهذا يدفع عقلك إلى التفكير بعي ًدا عنه‪.‬‬
‫ال‪$‬وق‪$‬ت ال‪$$‬متاح‬
‫ّ‬
‫وبكل تفاصيلها‪.‬‬
‫ك ّلما كان الهدف أبعد‪ ،‬ك ّلما كانت رؤيته بشكل واضح أصعب‪ .‬بينما نرى األهداف القريبة بوضوح شديد‪،‬‬
‫وبسبب أننا نضع أهدافنا البعيدة بشكل مبهم عادةً‪ ،‬وغير تفصيلي‪ ،‬نكون أكثر عرضة إلى تأجيل القيام بها‪ ،‬على األقل‬
‫إلى أن تصبح قريبة كفاية بحيث نراها بشكل واضح ونشعر بثقلها وأهميتها‪.‬‬
‫إذن‪ ،‬التو ّقع‪ ،‬والقيمة‪ ،‬والوقت املتاح هم املك ّونات األساسية للتسويف‪.‬‬
‫‪5‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫معادلة التسويف‬
‫التو ّقع ‪ x‬القيمة‬
‫الحافز = ———————————————‪-‬‬
‫االندفاع ‪ x‬بُعد الوقت‬
‫ع‪$‬ناص‪$‬ر ال‪$‬معادل‪$‬ة وت‪$‬أث‪$‬يره‪$‬ا‬
‫كلما زاد الحافز زادت الرغبة في القيام بالعمل املطلوب‪ .‬وبالتالي هو عكس التسويف‪.‬‬
‫يزيد الحافز بزيادة ّ‬
‫كل من التو ّقع لتحقيق املهمة بنجاح‪ ،‬والشعور بقيمة هذه املهمة‪ .‬وإذا نقص أحد العنصرين )التوقع‬
‫والقيمة( أو كالهما‪ ،‬يتأثر الحافز سلبًا‪.‬‬
‫نتحرك نحوه‪،‬‬
‫وألننا نرى األهداف البعيدة بشكل غير واضح‪ ،‬وألننا إذا رأينا األمر بشكل غير واضح يكون من الصعب أن‬
‫ّ‬
‫فك ّلما كان الوقت املتاح لتنفيذ هذه املهمة أطول )أي ك ّلما كان املوعد النهائي للتسليم بعي ًدا( كان الحافز أضعف‪.‬‬
‫شخصا مندف ًعا أكثر ك ّلما زاد تأثر بعد الوقت عليك؛ أي أن الشخص األكثر‬
‫والعنصر األخير‪ ،‬هو االندفاع‪ .‬ك ّلما كنت‬
‫ً‬
‫نظره أقصر‪ ،‬وال يتأثر بالهدف إال إذا اقترب منه ج ًدا بحيث يصبح كأنّه في ”اآلن“‪ ،‬في اللحظة الحالية‪ .‬وبالتالي‬
‫اندفا ًعا ُ‬
‫ّ‬
‫فيقل الحافز لديك‪.‬‬
‫بتضاعف إحساسك بأ ّن الوقت ما زال ”بعي ًدآ“‬
‫إش‪$$‬ارة‬
‫أفصل القول في هذا املل ّ‬
‫خص عن استنتاجها وال عن‬
‫قد تتساءل من أين جاءت هذه املعادلة وكيف نتثبّت من حقيقتها‪ .‬لن ّ‬
‫األبحاث والدراسات التي أثبتت صحة النتائج املتو ّقعة من هذه املعادلة بشكل قريب ج ًدا من الد ّقة )يمكنك الرجوع للكتاب‬
‫الكامل إذا أردت( ولكنّي أدعوك إلى تأملها جي ًدا والتفكير منطقيًا في عناصرها وتأثير ّ‬
‫كل عنصر منها‪ .‬ستجد أنها مقبول ًة‬
‫تما ًما‪.‬‬
‫‪6‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫التسويف أمر طبيعي‬
‫أمر ”غير طبيعي“‪ ،‬بمعنى أن اإلنسان بطبيعته ملتزم ويقوم بما يجب القيام به في الوقت الذي‬
‫قد نتص ّور أ ّن التسويف ٌ‬
‫القيام به فيه‪ .‬وهذا التص ّور يدفعنا إلى تحقير أنفسنا عندما نعاني من التسويف‪ .‬ولكن هذا التصور غير حقيقي‪ .‬اإلنسان‬
‫بطبيعته يميل للمتعة اللحظية‪.‬‬
‫سمى ”القشرة الجبهية“ ‪Prefrontal‬‬
‫الجزء املسؤول في الدماغ عن التح ّكم والتفكير املنطقي والتخطيط بعيد املدى يُ ّ‬
‫يسمى بالنظام‬
‫‪ .Cortex‬وهو في اإلنسان بمثابة املدير التنفيذي في الشركات‪ .‬بينما الجزء الغريزي في الدماغ الذي‬
‫ّ‬
‫الحوفي ‪ Limbic system‬هو املسؤول عن الرغبات اللحظية‪.‬‬
‫واضحا‬
‫والصراع في حاالت التسويف يكون بني هذين الجزأين في الدماغ‪ ،‬إلى أن يقترب وقت تسليم العمل بحيث يصبح‬
‫ً‬
‫ج ًدا بالنسبة للدماغ الحوفي ‪ Limbic Brain‬فيتوقف الصراع‪ ،‬ويتعاون الجزآن على القيام بالعمل‪.‬‬
‫هدفنا في هذا املل ّ‬
‫خص ليس توضيح العملية التشريحية وال الدخول في تفاصيل علميّة دقيقة نحو هذا األمر‪ .‬ولذا سنكتفي‬
‫بهذا القدر مع اإلشارة ً‬
‫أيضا إلى أ ّن القشرة الجبهية يكتمل تكوينها في الدماغ عند س ّن العشرين تقريبًا‪ .‬ما يعني أ ّن‬
‫املراهقني والصغار أكثر عرضة لتلبية اللذّات اللحظية‪ ،‬وبالتالي‪ ،‬أكثر عرضة للتسويف من الناحية‬
‫العضويّة البحتة‪.‬‬
‫ن‪$‬بذة ع‪$‬ن ت‪$‬اري‪$‬خ ال‪$‬تسوي‪$‬ف‬
‫أمرا ضروريًا في العصور التي تسبق‬
‫يعتقد علماء التط ّور أن التسويف ‪-‬بالرغم من ضرره في العصر الحالي‪ -‬إال أنّه كان ً‬
‫الحضارة‪ .‬وأ ّن نظام عمل الدماغ مهيّء في الحقيقة لذلك العصر القديم‪ .‬حيث لم يكن هناك سوى الحاضر‪ .‬كان اإلنسان‬
‫يتعامل مع احتياجاته اللحظية باستمرار‪ .‬يأكل حني يجوع‪ ،‬ويشرب حني يعطش‪ ،‬ويعمل حني يحلو له العمل‪ .‬ال تخطيط‬
‫للمستقبل‪ ،‬وال مواعيد نهائية ملشاريع مع ّينة‪.‬‬
‫ثم بدأ ظهور التسويف مع ظهور الزراعة‪ .‬كان على اإلنسان أن يزرع في فصل الربيع ليحصد في الخريف‪ ،‬وكان‬
‫هذا أ ّول موعد نهائي يجب على اإلنسان االلتزام به إذا أراد أن يجد شيئ ًا يحصده‪ .‬وبعد ع ّدة قرون‪ ،‬ومع ظهور العصر‬
‫الصناعي‪ ،‬أصبحنا نخ ّ‬
‫طط للمستقبل في كل ش‪ ،d‬ونحاول تو ّقعه‪ .‬النتيجة أننا نتعامل مع آمال بعيدة املدى بعقل مهيّأ‬
‫للتعامل فقط مع ما هو لحظي‪ .‬ولهذا كان من الحتميّ أن يظهر التسويف‪.‬‬
‫أي حال ونعالجه‪.‬‬
‫في النهاية‪ ،‬قد ال يكون َمي ُلنا للتسويف خطأ ً منّا‪ ،‬ولكن علينا أن نتعامل معه على ّ‬
‫‪7‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫المؤس‪$$‬سات ال‪$‬تجاري‪$‬ة تس‪$$‬تغل ال‪$‬موق‪$‬ف ل‪$$‬مصلحتها‬
‫متكرر إلى النظام الحوفي‬
‫وألن املؤسسات التجارية تعلم تما ًما طبيعة تكوين دماغنا‪ ،‬فهي تلجأ باستمرار وبشكل‬
‫ّ‬
‫‪ Limbic system‬في أدمغتنا‪ ،‬وتحاول التأثير علينا بشكل يعطينا متعة لحظية حتى ال نستطيع املقاومة‪.‬‬
‫التصرف بشكل تلقائي‪،‬‬
‫وأل ّن العادات بالتحديد يمكنها أن تتخطّى القشرة الجبهيّة ‪ Prefrontal cortex‬وتجبرنا على‬
‫ّ‬
‫تقوم املؤسسات التجارية ّ‬
‫بكل ما في استطاعتها لتكوين عادات شرائية عند عمالئها املحتملني‪ .‬بحيث تصبح عملية الشراء‬
‫تعرضنا إلشارة بدء العادة ‪) Cue‬مثل رائحة الطعام أو القهوة(‪ ،‬نتح ّول إلى‬
‫شبه أوتاوماتيكية‪ .‬ومهما كانت نوايانا‪،‬‬
‫بمجرد ّ‬
‫ّ‬
‫كائنات آليّة ‪ robots‬ونقوم بشراء هذه الوجبة من الطعام أو هذه القهوة الغنيّة‪.‬‬
‫ظل ّ‬
‫وفي ّ‬
‫ً‬
‫أصال تحارب النظام الحالي لحياة اإلنسان‪ ،‬تكون مقاومة‬
‫كل هذه املغريات من حولنا‪ ،‬ومع العلم أ ّن دماغنا‬
‫التسويف أمر في غاية الصعوبة‪.‬‬
‫‪8‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫تكلفة التسويف‬
‫لكي يعرف املزيد عن عادات التسويف عند الناس‪ ،‬قام )بيرس ستيل( باستطالع رأي عبر موقعه على اإلنترنت شارك فيه‬
‫‪ ٤٠٠٠‬شخص‪ .‬وإليكم النتائج‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫ظهورا في اعترافات الناس حول عادات التسويف الخاصة بهم‪.‬‬
‫املجاالت املرتبطة بمفهوم ”النجاح“ عندنا كانت األكثر‬
‫ً‬
‫أي أن النسبة األكبر من املس ّوفني كانت تقع في ”املجال املهني ‪ “Career‬أو ”التعليم“ أو ”املالية“‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫وفي املركز الثاني كانت مجموعة ”التنمية الذاتية“ والتي تضم مجاالت مثل‪ :‬الصحة العا ّمة واالهتمام بتنمية املهارات‬
‫الشخصية‪ ،‬والهوايات واألمور الروحانية‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫نسميها ”الحميمية“ والتي تض ّم األصدقاء والعائلة وتربية األبناء‪.‬‬
‫واملجموعة األخيرة يمكن أن‬
‫ّ‬
‫وتحديدك للمجموعة التي تقوم بالتسويف في املهام املرتبطة بيها يحدد التكلفة التي تدفعها مقابل هذا التسويف من ثروة‪،‬‬
‫وصحة‪ ،‬وسعادة على الترتيب‪ .‬ال يفوتنا هنا اإلشارة إلى ترابط جميع املجموعات‪ .‬قد يؤثر الفقر على سعادتك‪ ،‬كما قد تؤثر‬
‫ّ‬
‫صحتك على اهتمامك بعملك‪.‬‬
‫ّ‬
‫ال‪$‬تسوي‪$‬ف ال‪$‬مال‪$‬ي‬
‫املتوسط ‪ ٨‬ساعات من اللهو في اليومني قبل االمتحان‪ .‬وعدم قدرتهم على إدارة وقتهم بشكل ف ّعال هو‬
‫الطالب يقضون في‬
‫ّ‬
‫أحد األسباب الرئيسة التي تتسبب في ترك الطالب للمنهج الذي اختار دراسته‪.‬‬
‫ّ‬
‫الطالب الصغار‪ .‬على األقل نصف باحثي رسالة الدكتوراة ال يكملون كتابة الرسالة‪ ،‬حتى بعد قضاء شهور‬
‫ليس فقط‬
‫وربما سنوات في التحضير لها ودراستها وجمع املعلومات املطلوبة‪ ،‬وعلى الرغم من الحافز املا ّدي القوي الذي يتمثّل في‬
‫زيادة الراتب الشهري بما يقرب من ‪!٪٣٠‬‬
‫وعلى مستوى الضرائب‪ ،‬تستفيد حكومة الواليات املتحدة األمريكية بـ ‪ ٥٠٠‬مليون دوالر إضافية نتيجة تأ ّ‬
‫خر املواطنني في‬
‫دفع ضرائبهم في الوقت املحدد‪.‬‬
‫كما تستفيد البنوك كذلك من تأخر عمالء بطاقات االئتمان ‪ Credit Card‬عن السداد‪ .‬بل إن نموذج العمل قائم على هؤالء‬
‫املس ّوفني‪.‬‬
‫في دراسة على طالب ماجستير إدارة األعمال ‪ MBA‬في جامعة شيكاغو )وهم عادةً يفخرون بأنفسهم ويعتبرون أنفسهم‬
‫ّ‬
‫الطالب بني الحصول على شيك قيمته ‪ ٣٠٠‬دوالر اآلن‪ ،‬أو الحصول على ضعف هذا الرقم بعد‬
‫منافسون أش ّداء(‪ ،‬تم تخيير‬
‫أسبوعني‪ .‬وعلى الرغم من أ ّن أكثرهم اختار أن يحصل على املبلغ اآلن‪ ،‬فقد صرفوا املبلغ من البنك بعد ‪ ٤‬أسابيع!‬
‫‪9‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫ال‪$‬تسوي‪$‬ف ال‪$$‬صحّ ي‬
‫املس ّوفون يؤخرون عادةً اللجوء للطبيب والبحث عن عالج ملشكالتهم‪ .‬ليس هذا فقط‪ .‬بل إنّهم ً‬
‫للتصرف‬
‫أيضا أكثر عرضة‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫ستضرهم‬
‫أصال‪ .‬وهذا بسبب اندفاعهم نحو اللذات السريعة‪ ،‬حتى لو كانت‬
‫صحي‪ ،‬ما يو ّلد الحاجة إلى الطبيب‬
‫بشكل غير‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫في املستقبل‪.‬‬
‫ال‪$$‬بحث ع‪$‬ن ال‪$$‬سعادة‬
‫ليس غريبًا أن يعاني املس ّوف من تسويف العمل أكثر مما كان سيعاني لو قام بالعمل في وقته‪ .‬وإليك نموذج من أحد‬
‫األشخاص يتح ّدث عن عادة التسويف لديه‪:‬‬
‫أنا ناجح ج ًدا في عملي واستطعت تحقيق نتائج رائعة في حياتي‪ .‬ولكن طريق الوصول لهذا النجاح هو طريق وعر ج ًدا‪.‬‬
‫في البداية أقوم بالتسويف‪ ،‬ثم أشعر بالذنب الشديد‪ ،‬فأكتئب‪ .‬ثم أقوم بالعمل الهثًا في سباق مع الزمن‪ ،‬ثم أعد نفسي‬
‫بالتغيير‪ ،‬ثم أبدأ بالتسويف مرة أخرى‪ .‬لقد وصلت ملرحلة تراكمت عليّ فيها مهام كثيرة ج ًدا ال أعرف كيف سأستطيع‬
‫الخروج منها‪.‬‬
‫تلبية الرغبات اللحظية عادة ما يكون ثمنه هو ألم أكبر من ألم تأجيلها ولكنك تدفع هذا األلم الح ًقا‪ .‬األمر‬
‫أشبه ببطاقة ائتمان بنكية لعواطفك‪ .‬ك ّلما سوّفت أم ًرا‪ ،‬تسحب من رصيدك في البطاقة‪ ،‬وحني يأتي موعد‬
‫السداد‪ ،‬ستكون هناك فائدة مر ّكبة لهذا الثمن‪.‬‬
‫‪10‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫الثمن االقتصادي للتسويف‬
‫في دراسة أُجريت على أكثر من ‪ ١٠‬آالف موظّف لدراسة عادات العمل‪ ،‬كانت النتيجة ساعتان من التسويف في ّ‬
‫كل ‪٨‬‬
‫يتضمن استراحة الغداء‪ ،‬واالستراحات األخرى‪ .‬ولكن للتسهيل‪ ،‬لنقل أنهما ساعتان فقط‪.‬‬
‫ساعات عمل‪ .‬هذا ال‬
‫ّ‬
‫‪ ١٣٠‬مليون عامل في الواليات املتحدة األمريكية يقضون ‪ ٤١٤‬ساعة عمل في السنة في مهام ال عالقة لها بالعمل‪ .‬ما يعني‬
‫أن تكلفة هذا الوقت تصبح )‪ (١.٢٦٤.١٢٠.٠٠٠.٠٠٠‬دوالر أمريكي‪.‬‬
‫غير أن ‪ ٪٤٠‬من وقت املوظّف يقضيه اآلن في تصفح بريده اإللكتروني والرد على الرسائل‪) .‬يرجى مالحظة أن البريد‬
‫اإللكتروني في الواليات املتحدة األمريكية أكثر استخدا ًما من وطننا العربي بشكل ملحوظ‪ .‬فهو أمر أساسي عندهم(‬
‫في دراسة أجرتها مايكروسوفت‪ ،‬يستغرق الشخص ‪ ١٥‬دقيقة لكي يستعيد تركيزه بشكل كامل في املهمة التي كان‬
‫ً‬
‫منشغال بها قبل أن يقطعها لير ّد على رسالة بالبريد اإللكتروني أو ألي سبب كان‪) .‬وإذا عرفت أن املوظف يتصفح بريده‬
‫اإللكتروني أكثر من ‪ ٥٠‬مرة في اليوم الواحد‪ ،‬تصبح هذه النتائج مرعبة‪(.‬‬
‫التسويف يشمل جميع املوظفني‪ ،‬بما فيهم املوظفني الحكوميّني‪ ،‬مما يتسبب في تأخير التعامل مع القضايا الكبرى للعا َلم‬
‫مثل قضية الحفاظ على كوكب األرض‪.‬‬
‫من أجل أن نغيّر ّ‬
‫كل هذه التصرفات التي ذكرناها ونعمل على تحسني النتائج في جميع املستويات‪ ،‬نحن ال نحتاج إلى‬
‫نوع جديد من التكنولوجيا أو إلى معلومات إضافية‪ .‬كل ما نحتاج إليه هو الحافز للعمل‪ .‬وفيما يلي سوف نتو ّقف عند ّ‬
‫كل‬
‫عنصر من عناصر معادلة التسويف لنق ّدم الحلول العمل ّية التي ستمكننا من زيادة الحافز للعمل والتغلب على التسويف‬
‫بشكل ملحوظ‪.‬‬
‫‪11‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫عنصر التو ّقع‬
‫اعتقاد اإلنسان عن نفسه يفصل بني الناجح واملس ّوف‪ .‬كثير من املس ّوفني يش ّكون في قدرتهم على النجاح‪ ،‬وبسبب ذلك‪ ،‬ال‬
‫أمرا حتميًّا‪.‬‬
‫يبذلون املجهود املطلوب‪ .‬وهكذا يصبح الفشل ً‬
‫حجرا أساسيًا‬
‫أهمية اعتقاد اإلنسان عن نفسه هنا تكمن في أنّه يش ّكل تو ّقعه لنتيجة العمل الذي عليه القيام به‪ ،‬ما يجعله‬
‫ً‬
‫في تكوين الحافز وف ًقا ملعادلة التسويف‪.‬‬
‫على الجانب اآلخر‪ ،‬التفاؤل الزائد عن ح ّده يؤدي ً‬
‫أيضا إلى التسويف‪ .‬كما في القصة الشهيرة بني األرنب والسلحفاة حني‬
‫تسابقا أيهما يصل إلى خط النهاية ً‬
‫أوال‪ .‬ألن األرنب كان واث ًقا من قدرته على الفوز‪ ،‬استهان بالسلحفاة ونام‪ ،‬وحني‬
‫استيقظ‪ ،‬وجد أنّها‪ ،‬بخطواتها البطيئة‪ ،‬الثابتة‪ ،‬وصلت قبله‪.‬‬
‫التفاؤل الزائد ّ‬
‫املهمة‪ .‬أكثر الناس ال يستطيع تحديد هذا الوقت بد ّقة‪،‬‬
‫يتضح ج ًدا حني نحاول تقدير الوقت الذي تتطلبه‬
‫ّ‬
‫وعادةً ما يكون الوقت الحقيقي املطلوب أكبر من الوقت الذي نتو ّقعه‪.‬‬
‫أس‪$‬ال‪$‬يب ض‪$‬بط )ق‪ّ $‬لة ال‪$$‬ثقة ب‪$‬ال‪$‬نفس(‬
‫‪ -١‬د ّوامات النجاح‬
‫هذا األسلوب يعتمد على بناء ثقتك بنفسك عن طريق تحقيق أهداف مرحل ّية سهلة نسب ًيا‪ّ .‬‬
‫كل هدف تستطيع تحقيقه‪ ،‬يزيد‬
‫مخرجا لهؤالء الذين يعانون من نقص‬
‫من ثقتك بنفسك‪ ،‬وبالتالي يساعدك على اتخاذ الخطوة التالية‪ .‬هذا األسلوب يق ّدم‬
‫ً‬
‫حاد في ثقتهم بأنفسهم عن طريق بناء سلسلة من اإلنجازات‪.‬‬
‫خ‪33‬طوات ع‪33‬مليّة‪:‬‬
‫ف‪ّ 3‬كر ف‪3‬ي م‪33‬ساح‪33‬ة م‪33‬عينة ف‪3‬ي ح‪33‬يات‪33‬ك ته‪33‬تم ب‪33‬ها ح‪ً 3‬قا‪ .‬ث‪ّ 3‬م ح‪33‬اول ت ‪33‬حسينها ق‪ً 3‬‬
‫‪3‬ليال ‪ .‬ك ‪ّ 3‬لما زادت ث‪33‬قتك ف‪3‬ي ق‪33‬درت‪33‬ك ع‪33‬لى ال ‪33‬نجاح‪،‬‬
‫س‪33‬تبدأ ب‪33‬ات‪33‬خاذ خ‪33‬طوات أك‪33‬ثر ج‪33‬رأة وش‪33‬جاع‪33‬ة خ‪33‬ارج م‪33‬نطقة ال‪33‬راح‪33‬ة ال‪33‬خاص‪33‬ة ب‪3‬ك‪ .‬م‪ً 3‬‬
‫‪3‬ثال ‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫قم بعمل تط ّوعي‪.‬‬
‫تع ّلم مهارة جديدة‪ .‬اشترك في برنامج تعليم الطبخ‪ ،‬أو الرسم‪ ،‬أو التصوير ‪ ..‬إلخ‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫تدرب على عزف أغنية جديدة إن‬
‫تح َّد نفسك في تطوير هواية قديمة تحبّها‪ .‬إن كنت تحب الركض‪ ،‬اشترك في سباق‪ .‬أو ّ‬
‫‪-‬‬
‫كنت تحب العزف‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫‪12‬‬
‫كسر املشاريع الكبيرة إلى مهام صغيرة ج ًدا‪ .‬واحرص على أن تنتبه لكل خطوة ناجحة تقوم بها‪.‬‬
‫ّ‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫‪ -٢‬انتصارات غير مباشرة‬
‫من األسهل أن نعتقد أن بإمكاننا النجاح إذا كنّا محاطني بمن بعتقدون أنهم ناجحون‪ ،‬أو أننا نحن ناجحون‪ .‬لذلك علينا‬
‫أن نغمر أنفسنا بقصص النجاح‪.‬‬
‫خطوات عملية‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫شاهد أفال ًما ملهمة‪ .‬مثل‪.Men of Honor, My left foot, Apollo 13, Invictus, Hotel Rwanda :‬‬
‫‪-‬‬
‫اقرأ السير امللهمة التي تتناغم مع تفكيرك وخلفيّتك املعرفية‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫استمع إلى متحدثني ملهمني‪ .‬مثل خطابات ‪.TED‬‬
‫‪-‬‬
‫انض ّم إلى مجتمع يساعدك على التقدم‪ .‬أن تحيط نفسك بأشخاص يسعون للتقدم باستمرار‪ ،‬هذا يشعل حماسك‬
‫وتفاؤلك‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫أو ابدأ أنت ببناء املجتمع الذي تبحث عنه‪ .‬سواء كان مجموعة من زمالئك في العمل‪ ،‬أو من عائلتك‪ ،‬أو بأي شكل آخر‪.‬‬
‫‪ -٣‬تحقيق األماني في الخيال‬
‫تخ ّيل األمنية على أ ّنها أمر واقع تمرين مشهور‪ .‬الكثير من الرياضيني املحترفني يعتمدون عليه بشكل أساسيّ في‬
‫نجاحهم‪ .‬وإليك الخطوات‪:‬‬
‫‬‫‪-‬‬
‫‪-‬‬
‫اجلس في مكان هادئ وحاول أن تصفّي ذهنك قدر املستطاع‪ .‬ف ّكر في الحياة التي تتمنّاها‪.‬‬
‫ر ّكز على جانب واحد من هذا املستقبل الذي تتمناه‪ .‬ربما عالقة مع شخص معني‪ ،‬أو وظيفة‪ ،‬أو بيت جديد‪ ،‬أو جسد‬
‫أكثر صحة … إلخ‪.‬‬
‫ر ّكز ج ّي ًدا على كل ما يجعل هذه الحالة الجديدة التي تتمناها مرغوبة بالنسبة إليك‪ .‬ف ّكر في جميع مزاياها بأدق‬
‫خاصة‪ ..‬أو‬
‫صورا تعبّر عنها في مف ّكرة‬
‫التفاصيل‪) .‬تستطيع أن تكتب هذه األسباب في ورقة إن شئت‪ ،‬أو أن تجمع‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫فقط ف ّكر فيها جي ًدا(‬
‫‪-‬‬
‫ث ّم قارن بني هذا الوضع الجديد الذي تتمناه‪ ،‬وبني وضعك الحالي‪ .‬ضع الصورتني بجانب بعضهما البعض في خيالك‪.‬‬
‫ر ّكز على الفجوة بينهما‪ّ .‬‬
‫حواسك في التخيّل‪.‬‬
‫وضح الصورة قدر املستطاع‪ .‬استخدم جميع‬
‫ّ‬
‫بهذه الخطوة األخيرة )خطوة املقارنة( يتحوّل الوضع الحالي في ذهنك إلى عائق يمنعك من الوصول‬
‫ِ‬
‫تكتف بتخيّل الواقع الجديد فقط‪ .‬فقد أثبتت‬
‫إلى ما تريد‪ .‬وبالتالي يزيد حماسك للتخلص منه‪ .‬ال‬
‫الدراسات أ ّ‬
‫ن هذا النوع من الخيال يؤدي إلى نتائج عكسية‪.‬‬
‫‪13‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫ع‪$‬الج ال‪$$‬ثقة ال‪$‬زائ‪$‬دة ب‪$‬ال‪$‬نفس‬
‫‪ -١‬خطط لألسوأ‪ ،‬وارجُ األفضل‬
‫تحسنًا غير منطقيّ )كما يشاهدون في اإلعالنات التي تر ّوج للتحول املفاج‪ d‬في حياة‬
‫إذا تو ّقع الناس من أنفسهم‬
‫ّ‬
‫الناس(‪ ،‬يبدأون على الفور باالستهانة بكل النتائج الصغيرة نسبيًا‪.‬‬
‫أتمرن في النادي الصحي ‪ Gym‬ملدة أسبوع!‬
‫لم‬
‫ّ‬
‫لم أستطع أن أقلل وزني إال بعشرة كيلوجرامات فقط!‬
‫حني ننظر إلى هذه األمور على أنّها ”فشل“ ألننا كنا نتو ّقع املزيد من أنفسنا في وقت ّ‬
‫أقل‪ ،‬نفقد حماسنا لالستمرار وربّما‬
‫نعود إلى عاداتنا القديمة بشكل أقوى‪.‬‬
‫قليال في ّ‬
‫بدال من أن نهدف أن نتوقف تما ًما عن التسويف‪ ،‬علينا أن نهدف فقط أن نبدأ مب ّك ًرا ً‬
‫ً‬
‫كل مرة‪ .‬علينا أن نتو ّقع‬
‫العقبات ونحاول عالجها مسب ًقا‪ .‬وإليك الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫حدد ما يمكن أن يعوقك عن النجاح أو يشتت تركيزك وأنت في طريقك نحو الهدف‪ .‬ف ّكر في ما كان السبب في إعاقتك‬
‫في املاضي‪ .‬كن أمينًا مع نفسك‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫اصنع قائمة بكل هذه األمور‪ .‬وضعها على مكتبك‪.‬‬
‫تجنّب ثالثة مواقف أنت تعرفها‪ .‬على سبيل املثال‪ :‬إن كانت إشعارات املوبايل تعطّلك عن العمل‪ ،‬أغلقه تما ًما أو ضعه‬
‫‪-‬‬
‫في غرفة أخرى‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫حدد بالضبط ما عليك القيام به فور أن تكتشف أنك قد سهوت أو خرجت عن إطار هدفك‪ .‬إذا ما بدأت في تجاهل‬
‫‪-‬‬
‫الذهاب للتمرين‪ ،‬هل هناك صديق يمكنك أن تستعني به؟‬
‫ناقصا‪ ،‬استخدم هذه الخطة‪.‬‬
‫ك ّلما وجدت حماسك‬
‫ً‬
‫يجب أن يكون تركيزك على تقليل فترات التسويف‪ ،‬ليس على إنهائه تما ًما‪.‬‬
‫‪14‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫‪ -٢‬تقبّل أنّك مدمن تسويف‬
‫إذا كنت تعاني من التسويف بشكل مستمر ودائم‪ .‬وتجد األعذار لنفسك في كل مرة‪ ،‬قد ال تكفي الخطوات الصغيرة‪ .‬عليك‬
‫أن تعترف أ ّنك ضعيف أمام املغريات‪ .‬وأن التسويف يتغلب عليك في ّ‬
‫كل مرة‪) .‬تما ًما كما الخطوة األولى عند مدمن‬
‫املخدرات أن يعترف بضعفه أمامها(‬
‫إذا تو ّقعت أ ّن خطأ ً واح ًدا كفيل بأن يجعلك تنتكس تما ًما‪ ،‬سيكون الدافع لديك لتجنب هذا الخطأ ٍ‬
‫عال ج ًدا‪ .‬على العكس‬
‫املتفرقة لن تؤثر بشكل كبير‪ .‬مثل ألعاب املوبايل التي ال تستغرق أكثر من ‪ ٥‬دقائق في املرحلة‬
‫من لو تو ّقعت أن األخطاء‬
‫ّ‬
‫الواحدة‪.‬‬
‫تقنع نفسك أن املرحلة لن تك ّلفك شيئ ًا حقيقيًا‪ ،‬ثم تتدرج من مرحلة إلى أخرى‪ ،‬حتى تكتشف أن اليوم قد انتهى‪.‬‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫ّ‬
‫تأمل ً‬
‫سجل خاص‪.‬‬
‫أعذارا‪ .‬ابدأ بتسجيل كل مرة تقوم فيها بالتسويف في‬
‫قليال كم مرة خلقت لنفسك‬
‫ً‬
‫اعترف أ ّنك ضعيف أمام املغريات وأنك ستحاول أن تخدع نفسك في كل مرة وتقول‪” :‬هذه املرة فقط“‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫تقبّل أن الخطأ الصغير سيؤدي بك إلى كارثة‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫قوي‪ .‬بمجرد أن تبدأ العمل بأي منها‪ ،‬سوف‬
‫** كل األساليب في هذا الكتاب مبنية على أساس علميّ‬
‫ّ‬
‫تتحسن نتائجك على الفور‪) .‬يقول الكاتب‪ :‬صدّقني(‬
‫‪15‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫عنصر القيمة‬
‫تقوم معظم األعمال في املؤسسات على العمل الروتيني املتكرر اململ‪ .‬ولهذا من املمكن أن تكون حالة ُكره العمل حالة‬
‫حر‪،‬‬
‫مستمرة عند كثير من املوظفني‪ .‬ما يفقدهم الحافز للقيام باملهام‪ ،‬ويسبب التسويف‪ .‬حتى لو كنت تعمل في مجال ّ‬
‫ّ‬
‫سيتحتّم عليك في بعض األحيان أن تقوم بأعمال ال تحب القيام بها‪.‬‬
‫من حسن الحظ أن امللل ليس صفة ذاتية في العمل‪ ،‬إنما في نظرتك إليه‪ .‬وبالتالي‪ ،‬يمكننا مع بعض التعديالت البسيطة‬
‫أن نزيد من متعة العمل‪.‬‬
‫‪ -١‬األلعاب واألهداف‬
‫نهارا ويدرس ً‬
‫سا‬
‫عادةً ما يكون دارس املاجستير أو الدكتوراة يعمل‬
‫مدر ً‬
‫ليال‪ .‬بعد يوم عمل شاقّ في الجامعة التي يعمل بها ّ‬
‫ً‬
‫أو في وظيفته‪ ،‬يذهب طواعي ًة إلى قاعة املحاضرات‪ ،‬ليدرس حتى يحصل على شهادة املاجستير أو الدكتوراة‪ .‬ربّما يرى‬
‫األمر بهذه الطريقة‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫أنا أقرأ الكتاب وأذهب للمحاضرات للتحضير لالمتحان‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫أنا أحضر لالمتحان حتى أستطيع النجاح فيه‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫أنا أنجح في االمتحان لتحصيل الشهادة‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫أنا أريد تحصيل الشهادة كي أحصل على ترقية في العمل‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫أنا أريد الترقية ألربح املزيد من املال وأستطيع أن أستمتع بعملي أكثر في املنصب الجديد‪.‬‬
‫نحن بحاجة إلى هذه السلسلة من األهداف املستقبلية حتى نستطيع أن نو ّلد حافزًا داخليًا لتحقيق املهام املطلوبة حاليًا‪.‬‬
‫مهما بالنسبة لنا‪.‬‬
‫إذا كسرنا هذه السلسلة عند أي نقطة‪ ،‬لن يكون األمر ً‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫اصنع لنفسك تح ّديات خاصة لكي تهزم امللل‪ .‬القواعد محدودة فقط بخيالك‪ً .‬‬
‫مثال‪ ،‬اجعل من أي مهمة سبا ًقا مع زمالئك‬
‫أوال‪ ،‬أو سبا ًقا مع نفسك‪ .‬هل تستطيع أن تنهيها في نصف الوقت ً‬
‫أيكم ينتهي منها ً‬
‫مثال؟‬
‫‪-‬‬
‫اجعل هناك صلة بني األعمال التي تقوم بها اآلن وأهدافك املستقبلية‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫ضع أهدافك في صيغة ما ترغب في تحقيقه وليس في صيغة ما ترغب في االبتعاد عنه‪ .‬قل أنا أرغب في النجاح‪ .‬ال تقل‬
‫أنا ال أرغب في الفشل‪.‬‬
‫‪16‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫‪ -٢‬استغالل الطاقة وتنظيمها‬
‫لدي الطاقة ألبدأ“‪.‬‬
‫التعب الزائد هو السبب األ ّول الذي يقوله املس ّوفون لعدم القيام باملهام في الوقت املطلوب‪” .‬لم يكن ّ‬
‫طاقتنا محدودة‪ ،‬ولكنها قابلة للتجديد‪ .‬لذا علينا أن نحدد بذكاء أين ننفق طاقتنا‪:‬‬
‫الخطوات‬
‫‪-‬‬
‫قم باملهام األصعب في أوقات الصباح ومنتصف اليوم‪) .‬في هذا الوقت تكون طاقتنا في أقصاها‪ .‬إن كنت تستيقظ ً‬
‫مثال‬
‫صباحا‪ ،‬فعلى األرجح أن قمة نشاطك تكون بني العاشرة والثانية( ثم ابدأ بالتح ّول للمهام األسهل مع‬
‫في السابعة‬
‫ً‬
‫اقتراب نهاية اليوم‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫ال تترك نفسك تصل إلى الجوع‪ .‬التقط بعض الوجبات الخفيفة أثناء اليوم‪ ،‬مثل حبّات الفاكهة‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫حافظ على تمرين جسدك ع ّدة أيام في األسبوع‪.‬‬
‫نظّم نومك‪ .‬اذهب إلى النوم في نفس املوعد ّ‬
‫كل يوم‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫احترم حدود جسدك‪ .‬إن كنت ح ًقا متعبًا وال تستطيع إنجاز جميع املهام بكفاءة بعد هذه الخطوات‪ ،‬عليك أن تراجع‬
‫‪-‬‬
‫التزاماتك‪.‬‬
‫‪ -٣‬التسويف البنّاء‬
‫التسويف البنّاء هو عندما تحاول الهرب من مشروع ما‪ ،‬فتقوم بإنجاز مهام أخرى ّ‬
‫أقل خطورة‪ ،‬ولكنّها مهمة ً‬
‫أيضا‪ .‬ليست‬
‫هذه الطريقة هي األفضل‪ ،‬ولكن بعد إنجاز املهام األقل خطورة‪ ،‬ستكون في موقف أفضل للتعامل مع الوحش الذي‬
‫تخشاه‪ .‬على أي حال‪ ،‬ستضطر ملواجهته في النهاية‪.‬‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫املهمة التي عليك القيام بها وتحاول تجنّبها‪.‬‬
‫حدد‬
‫ّ‬
‫حدد مهام أخرى يجب عليك ً‬
‫أيضا أن تقوم بها ولكنك تستمتع بها أكثر من األولى‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫ب ّدل املهام مؤقتًا بأن تبدأ باألسهل بالنسبة إليك‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫‪17‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫‪ -٤‬املكافآت‬
‫مرات‪ ،‬سيجعل العمل املؤدي لهذا النجاح ممتع بالنسبة إليك‪ .‬ولكن إلى أن تصل لهذه‬
‫تكرر ع ّدة ّ‬
‫النجاح في حد ذاته‪ ،‬إذا ّ‬
‫مهمة ال تحبّها مع ش‪d‬‬
‫املرحلة‪ ،‬عليك بإيجاد حلول تجعلك تقوم بما ال تحب القيام به‪ .‬وأحد هذه الحلول هو الدمج بني ّ‬
‫ّ‬
‫املفضل‪ .‬مرافقتك له تزيد من‬
‫تتمرن مع صديقك‬
‫تستمتع به‪ .‬يم ّكنك هذا األسلوب من التحمل ويدفعك لالستمرار‪ .‬كأن‬
‫ّ‬
‫الحافز في االستمرار لدى كل منكما‪.‬‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫اصنع قائمة بكل املكافآت التي يمكن أن تعطيها لنفسك‪ .‬أن تمدح نفسك‪ ،‬أو أن تأخذ يو ًما من الراحة ‪ ..‬إلخ‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫اقطع على نفسك عه ًدا أن تكاف‪ d‬نفسك بهذه األشياء فور انتهائك من العمل‪.‬‬
‫ّ‬
‫املفضلة‬
‫املهمة ذاتها ممتعة‪ .‬كأن تستمع إلى املوسيقى‪ ،‬أو أن يشاركك صديق‪ ،‬أو أن تشرب قهوتك‬
‫ف ّكر في طرق لجعل‬
‫ّ‬
‫‪-‬‬
‫أثناء العمل‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫تأكد أن ما تحاول االستمتاع به أثناء العمل ال يعوق تقدمك في املهام نفسها‪ .‬كأن تنسى العمل وتتحدث مع صديقك أو‬
‫أن تندمج في املوسيقى وتترك العمل‪.‬‬
‫تحب‬
‫‪ -٥‬اعمل ما‬
‫ّ‬
‫ليس ّ‬
‫كل واحد منا لديه حرية التن ّقل بني الوظائف‪ .‬الكثيرون مقيّدون بالتزامات معيّنة أو بفرص محدودة‪ .‬ولكن إن كانت لديك‬
‫حرية االختيار‪ ،‬ال تهدر هذه الهديّة‪.‬‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫تتضمن مهام أنت تحب القيام بها‪.‬‬
‫ابحث عن املهن التي‬
‫ّ‬
‫‪-‬‬
‫اشطب على الوظائف التي ال تمتلك )وال تنوي أن تمتلك( املهارات الالزمة للقيام بها‪.‬‬
‫ر ّتب املهن املتب ّقية حسب ما يحتاجه السوق‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫عند الحاجة إلى املساعدة‪ ،‬قم باستشارة خبراء في مجال التوظيف واملهارات‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫ابدأ بالبحث عن وظيفة في املهنة التي وقع عليها اختيارك‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫‪18‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫عنصر االندفاع‬
‫كما ذكرنا ساب ًقا‪ ،‬االندفاع يضاعف تأثير بعد الوقت‪ ،‬ويزيد من تركيزك على ما هو لحظي‪ .‬وإليك طرق العالج‪:‬‬
‫‪ -١‬التغ ّلب على التشتيت‬
‫أمر مؤقت‪ ،‬أنت ملتزم إلى أن تطغى عليك إحدى املغريات العديدة التي تشتت انتباهك عادةً‪ .‬ولهذا‬
‫التزامك بإكمال أعمالك ٌ‬
‫عليك أن تحدد هذه املشتتات جي ًدا‪ .‬ث ّم يكون لديك أحد االختيارات اآلتية‪:‬‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫أن تقيّد نفسك‪ :‬بمعنى أن تبتعد عن هذه املغريات قدر املستطاع‪ً .‬‬
‫مثال‪ :‬تمسح جميع األلعاب من املوبايل والكمبيوتر‪ .‬أو‬
‫تقطع اتصالك باإلنترنت أثناء العمل‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫أن تشبع نفسك من هذه الرغبات قبل أن تستحوذ عليك‪ .‬كأن ترتّب أوقات فراغك ً‬
‫أوال في التقويم الذي تستخدمه‬
‫‪-‬‬
‫‪ .Calendar‬هذا يضمن لك أنك لن تحرم نفسك من اللهو‪ ،‬فتستطيع التركيز بشكل أكبر أثناء وقت العمل‪.‬‬
‫أن تجعل التسويف مك ّل ًفا‪ .‬كأن تدفع اشتراك النادي الصحي ‪ Gym‬كل شهر فلو لم تذهب تخسر املال‪.‬‬
‫‪ -٢‬التح ّكم في قوة التركيز‬
‫املشتتات تفتح الباب للتسويف‪ .‬لذا تع ّلم كيفية التعامل معها بشكل ف ّعال أمر ال بد منه‪.‬‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫ح ّول املغريات إلى أشياء مقززة‪ .‬اربطها بمواقف تثير اشمئزازك‪ .‬تخ ّيل الوجبة )غير الصحية( الشهية دهست بالسيارة‬
‫ً‬
‫مثال‪ .‬فحني تراها أمامك تتذ ّكر املشهد وهي مبعثرة تحت إطار السيارة فتشمئز منها‪ .‬أو تخيّل أسوأ النتائج للتسويف‪.‬‬
‫ً‬
‫مرضا شدي ًدا أو انقطعت الكهرباء فلم تستطع إنجاز العمل‪ .‬ك ّلما كنت أكثر د ّقة‬
‫كأن يحني موعد التسليم وقد مرضت‬
‫‪-‬‬
‫في تخيل الكارثة ك ّلما كرهت التسويف‪.‬‬
‫امأل مكان العمل برسائل ملهمة تذ ّكرك بالسبب الذي تقوم به بهذا العمل‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫افصل بني مكان العمل ومكان اللعب‪ .‬على جهاز الكمبيوتر‪ ،‬قم بتكوين حساب خاص للعمل وحساب آخر للهو‪ .‬اعمل‬
‫في مكان واحد‪ ،‬وال تلعب في نفس املكان‪.‬‬
‫‪ -٣‬إحراز األهداف‬
‫الخطوات‪:‬‬
‫‪-‬‬
‫ضع أهدافك في إطارها الصحيح لتعلم بالتحديد متى عليك أن تحققهم‪ .‬ماذا عليك أن تفعل بالضبط؟ متى عليك أن‬
‫تفعله؟ ً‬
‫بدال من أن تقول‪” :‬تسجيل مصروفات الشهر‪ “.‬قل ”جمع كل فواتير الشهر املاضي‪ ،‬وتقسيمها‪ ،‬وتسجيلها قبل‬
‫حلول الساعة الخامسة“‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫قسم أهدافك البعيدة إلى أهداف قصيرة املدى‪ .‬ابدأ بهدف صغير ليساعدك على البدء‪ً .‬‬
‫مثال سأكتب سطرين من املقال‪.‬‬
‫ّ‬
‫أو سأبدأ بقراءة صفحتني فقط‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫‪19‬‬
‫ح ّول أهدافك إلى عادات منتظمة في نفس الوقت واملكان‪ .‬اسمح لنفسك بتو ّقع ما يجب عليك فعله حني يجب عليك فعله‪.‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
‫املفتاح الحقيقي‬
‫التح ّدي هنا هو أنّك حتى تستطيع إنجاز هذه الخطوات بنجاح‪ ،‬عليك أن تتمتع ببعض التح ّكم في نفسك حتى تبدأ‪ .‬ولكن‬
‫من حسن الحظ أن الكثير من هذه الخطوات سهل ج ًدا‪ .‬كأن تقطع اتصالك بما يشتتك‪ ،‬أو تبدأ بمهمة بسيطة وهكذا ‪..‬‬
‫وكلما نجحت في خطوة‪ ،‬تزيد ثقتك بنفسك وفرص نجاحك فيما يليها‪.‬‬
‫الخطوة األخيرة‬
‫عليك أن تصدّق ما تسمع وتقرأ‪ .‬عليك أن تكون جادًا في تحويل هذه الكلمات إلى أفعال في حياتك‬
‫الشخصية والعملية‪.‬‬
‫‪20‬‬
‫‪WWW.INCREASEEG.COM‬‬
Téléchargement
Random flashcards
Ce que beaucoup devaient savoir

0 Cartes Jule EDOH

Le lapin

5 Cartes Christine Tourangeau

découpe grammaticale

0 Cartes Beniani Ilyes

Anatomie membre inf

0 Cartes Axelle Bailleau

Créer des cartes mémoire