مرض السكري من نوع 1 أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يعرف تزايدا ملحوظا -AMMAIS News

publicité
‫‪Association Marocaine des Maladies Auto-immunes et Systémiques‬‬
‫بيان صحفي‬
‫مرض السكري من نوع ‪ 1‬أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يعرف تزايدا ملحوظا‬
‫تنضى انجًعُت انًغزبُت أليزاض انًناعت انذاتُت وانجهاسَت ‪ ،‬بزئاست اندكتىرة خدَجت يىسُار‪ ،‬انًتخصصت فٍ انطب انباطنٍ و أيزاض‬
‫انشُخىخت‪ ،‬إنً انًجتًع انطبٍ نتخهُد انُىو انعانًٍ نهسكزٌ َىو ‪ 14‬نىفًبز‪ ،‬نزفع يستىي انىعٍ حىل شكهه األقم شهزة‪ ،‬يزض انسكزٌ‬
‫نىع ‪ ، 1‬انذٌ َتشاَد حدوثه فٍ جًُع أنحاء انعانى‬
‫ٌنمسم مرض السكري بالفعل إلى لسمٌن ‪ ،‬مرض السكري من النوع الثانً وهو األكثر شٌوعا و الناتج عن نمط حٌاة معٌن مع سمنة و‬
‫نمص فً النشاط البدنً و مرض السكري من النوع األول المسمى سابما سكري األحداث و هو مرض مناعً ذاتً ناتج عن تدمٌر خالٌا‬
‫البنكرٌاس المنتجة لألنسولٌن من طرف جهاز المناعة الذي عادة ما على عاتمه حماٌتنا من الهجمات الخارجٌة ‪ .‬هذا الهرمون ٌسمح لخالٌا‬
‫الجسم من تحوٌل الجلوكوز إلى طالة والتحكم فً كمٌة السكر فً الدم‪ .‬ولمعالجة هذا التدمٌر‪ ،‬هنان حل واحد‪ :‬حمن األنسولٌن مدى الحٌاة‪.‬‬
‫سكري األطفال ٌؤثر على أكثر من ‪ ٪10‬من مجموع مرضى السكري‪ ،‬وٌعرف العالم تزاٌدا فً نسبته بمعدل سنوي ٌبلغ ما ٌمرب ‪٪4‬‬
‫وٌصٌب األطفال مزٌدا الل صغرا (بٌن ‪ 4- 0‬سنوات)‪ .‬وبالتالً ٌمكن أن ٌتولع أن عدد مرضى انسكزٌ نىع ‪ 1‬سٌتضاعف فً المغرب فً‬
‫ماٌمارب ‪ 20‬عام الممبلة !‬
‫عالمات هدا النوع من سكري األحداث غالبا ما تكون مفاجئة و عبارة عن عطش شدٌد‪ ،‬تبول مفرط̨‪،‬تعب غٌر عادي̨ نمص فً الوزن و‬
‫غثٌان ‪ .‬هده العالمات لها عاللة بارتفاع نسبة السكري فً الدم األمر الذي من الممكن أن ٌصل إلى الغٌبوبة و ٌهدد حٌاة الطفل‪ٌ .‬مكن‬
‫التشخٌص هده الحالة و نسبها إلى مرض السكري بمجرد تحلٌل بسٌط بفضل شرٌط ٌبٌن كمٌات هائلة من السكر فً البول‪.‬‬
‫ٌتطور المرض ال مفر بعد ‪ 15‬إلى ‪ 20‬سنة بسبب تلف األوعٌة الدموٌة و ٌؤثر بدالن على العٌنٌن والكلٌتٌن واألعصاب مع امكاتٌة حوادث‬
‫الملب واألوعٌة الدموٌة أو اللجوء إلى البتر ‪ ...‬فمط اإلدارة الجٌدة و التكفل األمثل للمرض هو اإلجراء الوحٌد الذي ٌجعل من الممكن تجنب‬
‫العوالب الوخٌمة ( أحداث الملب واألوعٌة الدموٌة والفشل الكلوي والبتر ‪ .)...‬وباإلضافة إلى ذلن‪ ،‬سوف ٌرى البعض محنتهم تتفالم بسبب‬
‫ظهور أمراض المناعة الذاتٌة األخرى فً ‪ ٪ 15‬من الحاالت‪ ،‬مثل مرض السٌلٌان ( عدم لابلٌة الغلوتٌن )‪ .‬عالوة على ذالن‪ ،‬األشخاص‬
‫الذٌن ٌعانون من مرض السكري من النوع ‪ 1‬لدٌهم معدل وفٌات أعلى ‪ 3.5‬مرات من عموم الناس وفما لدراسة سوٌدٌة أجرٌت عام ‪.2014‬‬
‫ظاهرة زٌادة نسبة اإلصابة بمرض السكري نوع ‪ 1‬ترجع إلى تدخل عوامل بٌئٌة مع تورط التلوث البٌئً والبكتٌرٌا و الفٌروسات و عدم‬
‫التزوٌد الكافً من فٌتامٌن د أو على العكس اإلفراط فً النظافة الزائدة التً تحدث ارتباكا فً النظام المناعً‪ ،‬األمر الذي ٌودى إلى‬
‫مهاجمة جسمنا عن طرٌك الخطأ ‪ ،‬نظرا لنمص تعلمه كٌفٌة التعرف على األعداء الحمٌمٌٌن (الفٌروسات أو البكتٌرٌا)‪ .‬تدعم الدراسات الحدٌثة‬
‫هذه الفرضٌة من خالل إظهار أن خطر مرض السكري نوع ‪ 1‬متزاٌد عند األطفال الذٌن ٌولدون بواسطة العملٌة المٌصرٌة التى تحول‬
‫فً الوالع أن ٌكون هنان اتصال أولً للمولود الجدٌد مع الفلورا الجرثومٌة التً تحوٌها األغشٌة المخاطٌة لمهبل األم ‪ ،‬من المفٌد المرور‬
‫من هدا المسلن لتشكٌل الفلورا المعوٌة المتنوعة لحدٌثً الوالدة التً تلعب دورا كبٌرا فً تعدٌل جهاز المناعة‪ .‬هنان استعداد وراثً لهذا‬
‫المرض مع عاللة وطٌدة بٌن إصابة األبناء و اآلباء و إصابة األحفاد و األجداد ‪.‬‬
‫لتصدي المخاوف حول هذه اآلفة‪ ،‬أجهزة جدٌدة تجلب اآلمال مثل جهاز استشعار و لراءة نسبة السكر فً الدم الذي نزل إلى األسواق‬
‫فً عام ‪ 2016‬و هً وحدة ترصد مستوى الجلوكوز بمجرد وضعها عالمة على الجلد ‪،‬و تشكل بذالن أرٌحٌة حمٌمٌة و إفراج من لدغة‬
‫اإلصبع لمعرفة نسبة الجلوكوز وتتٌح بدالن الحد من الولت الذي ٌمضٌه المرٌض فً وضعٌة نمص السكر فً الدم نظرا لسرعة النتٌجة‪.‬‬
‫بفضل التطبٌك الذكً‪ ،‬يكفً فمط اتصال وجٌز بٌن جهاز االستشعار والهاتف المحمول للحصول على مستوٌات الجلوكوز‪ .‬كما سٌتم تسوٌك‬
‫بنكرٌاس اصطناعً فً غضون عام ‪ٌ .2017‬تكون من جهاز استشعار تحت الجلد ٌمٌس مستوٌات السكر كل خمس دلائك ومضخة تحمن‬
‫األنسولٌن حسب النتٌجة المحصلة ‪.‬‬
‫فً نهاٌة المطاف‪ ،‬فإن الحل لد ٌأتً بالتأكٌد من خالل العالج الخلوي الذي ٌتمثل فً زرع الخالٌا الجذعٌة الستبدال الخالٌا المعٌبة‪ .‬فً حالة‬
‫مرض السكري من نوع ‪ ، 1‬األمل ٌكمن فً زرع خالٌا البنكرٌاس لادرة على استبدال الخالٌا التً لم تعد تنتج االنسولٌن‪.‬‬
‫لألسف كلفة هذه االبتكارات عالٌة (تمن جهاز استشعار الجلوكوز الجدٌد ٌصل إلى ‪ 1300‬درهم شهرٌا) كلفة باهظة بالنسبة لكثٌر من‬
‫األسر المغربٌة التً ال تتوفر على تامٌن صحً ‪ ،‬وخصوصا عندما نعرف أن معدل التكلفة السنوٌة لرعاٌة المصاب بالسكري من نوع ‪1‬‬
‫من خالل العالج باألنسولٌن ٌصل إلى حوالً ‪ 11 000‬درهم !‬
‫الدار البٌضاء ‪ 11‬نونبر ‪2016‬‬
‫االتصال ‪ :‬الدكتورة موسٌار خدٌجة اختصاصٌة فً الطب الباطنً رئٌسة الجمعٌة المغربٌة ألمراض المناعة الذاتٌة و الجهازٌة‬
‫الهاتف‪05228602363 :‬‬
Téléchargement
Random flashcards
amour

4 Cartes mariam kasouh

Commune de paris

0 Cartes Edune

Ce que beaucoup devaient savoir

0 Cartes Jule EDOH

Anatomie membre inf

0 Cartes Axelle Bailleau

Fonction exponentielle.

3 Cartes axlb48

Créer des cartes mémoire